AGP - 
 

تقرير عن مرض الصدأ

تقارير محدثة بصورة دورية عن أوضاع صدأ الحبوب استناداً إلى المعلومات الواردة من الشبكة العالمية للعاملين في مجال مرض الصدأ. تجدر الإشارة إلى أنّ التقارير عن صدأ الساق لا تتعلق جميعها بصدأ الساق الأسود في القمح (Ug99) أو الأنواع الشبيهة، بل تشمل أيضاً سلالات محلية أخرى.

صدأ الساق في القمح – آخر المعلومات

5 Mar 2010

 

إثيوبيا:وردت نتائج عمليات المسح الميدانية التي اضطلع بها خلال الفترة الممتدة من سبتمبر/ أيلول إلى ديسمبر/كانون الأول 2009. وقد أجريت عمليات مسح شاملة جدا غطت تقريبا جميع مناطق زراعة القمح الرئيسية. وشملت هذه العمليات ما مجموعه 877 موقعا. وتبيّن أن 35 في المائة من المواقع أصيبت بصدأ ساق القمح. وسجلت المناطق الجنوبية، ولا سيما منطقة أرسي/ بالي، أعلى معدلات الإصابة بصدأ ساق القمح، وكان هذا المرض منتشرا على نطاق واسع في منطقة الوادي المتصدع جنوب أديس أبابا. ولكنه كان نادرا في المناطق الشمالية والغربية. ولا تتوافر في الوقت الحالي أية معلومات عن السلالات الموجودة.

 

كينيا: أجريت عمليات مسح ميدانية في جبل كينيا ومناطق وسط وادي ريفت في الفترة الممتدة من يناير/كانون الأول إلى فبراير/شباط 2010. وشملت عمليات المسح ما مجموعه 90 موقعا. وتبيّن أن 59 في المائة من المواقع أصيبت بصدأ ساق القمح، وكان هذا المرض منتشرا على نطاق واسع في مختلف المناطق التي شملتها عمليات المسح. وتم رش حوالي 77 في المائة من المواقع التي شملتها عمليات المسح بمبيدات الفطريات. ولم يتم التأكد بعد من السلالات الموجودة.

 

اليمن: سجلت معدلات تتراوح بين معتدلة إلى عالية لحالات صدأ ساق القمح في مشتل الكيدان للفرز على ساحل البحر الأحمر في الأسبوع الأول من فبراير/شباط 2010. وتخضع العينات في الوقت الحالي لتحليل السلالة.

   

صدأ الساق في القمح – آخر المعلومات

17 Dec 2009

تقارير إضافية عن صدأ الساق في القمح في أفريقيا واليمن

 وردت تقارير إضافية عن صدأ ساق القمح من عدد من البلدان الأفريقية. ففي شهر سبتمبر/أيلول، أُفيد عن انتشار صدأ الساق في القمح على نطاق واسع في تنزانيا. وأفادت المناطق التي يُزرع فيها القمح في المقاطعات الشمالية وفي المرتفعات الجنوبية عن وجود صدأ الساق في القمح. وفي جنوب أفريقيا، أُفيد عن انتشار صدأ الساق في القمح بشكل واسع في جنوب وشرق منطقة كاب خلال شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول. وأُشير إلى أنّ إحدى الحقول التي تبلغ مساحتها 160 هكتاراً فقدت محصولها بالكامل بسبب صدأ الساق. وفي زامبيا، عُثر في مركز غولدن فاليه للبحوث في أواخر شهر أكتوبر/تشرين الأول على كميات طفيفة جداً من صدأ الساق في القمح في ثلاث سلالات. ولا تزال هوية سلالات صدأ الساق مجهولة في جميع تلك البلدان.

 

وفي اليمن، وردت تقارير تفيد عن ارتفاع نسبة انتشار صدأ الساق في القمح في المرتفعات خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول مقارنة بسنة 2008. وليست هناك حالياً أية معلومات عن السلالة المعنيّة.

   
1 2 3

Rust SPORE هو نظام قامت منظمة الأغذية والزراعة وشركاؤها بتطويره في إطار مبادرة بورلوغ العالمية بشأن الصدأ النباتي (BGRI) للتخفيف من حدة تهديد أمراض الصدأ في القمح (صدأ الساق وصدأ الأوراق والصدأ الأصفر).

آخر المعلومات

عمليات المسح عن مرض الصدأ في عام 2010– انتشار صدأ الســاق فــــي الحبــوب
مسارات الرياح فــــــــــي 25/02/2011(اضغط هنا لرؤية أوسع)