FAO.org

الصفحة الأولى > منصة المعارف عن الزراعة الإيكولوجية > لمحة عامة
منصة المعارف عن الزراعة الإيكولوجية

لمحة عامة

       بات النظام الغذائي العالمي عند مفترق طرق. إذ يجب على الزراعة التصدي لتحديات الجوع وسوء التغذية-
في ظل نمو عدد السكان، وزيادة الضغط على الموارد الطبيعية، بما في ذلك التربة والمياه، وفقدان التنوع البيولوجي، والشكوك المرتبطة بتغير المناخ. وفي حين انصب تركيز الجهود التي بذلت في الماضي على تحفيز الإنتاج الزراعي لإنتاج المزيد من الأغذية، فإن تحديات الحاضر بما في ذلك تغير المناخ  تقتضي اعتماد نهج جديد.

    وثمة حاجة إلى الانتقال إلى نظم غذائية أكثر استدامة نظم غذائية تنتج أغذية أكثر، وتنطوي على منافع اجتماعية واقتصادية أكبر وانعكاسات بيئية أقل. ففي العديد من البلدان، اعتبرت الزراعة عدوا للبيئة، ولكن يوجد اعتراف متزايد بأنه يمكن لقطاع زراعي متجدد ومنتج أن يوفر منافع وخدمات بيئية مع خلق فرص عمل في المناطق الريفية والحفاظ على سبل كسب العيش في الوقت ذاته.

    وتقوم الزراعة الإيكولوجية على تطبيق مفاهيم ومبادئ إيكولوجية لتعظيم التفاعلات بين النباتات والحيوانات والبشر والبيئة، مع مراعاة الجوانب الاجتماعية التي يتعين معالجتها من أجل إيجاد نظام غذائي مستدام ومنصف.
ومن خلال إقامة أوجه تآزر، يمكن للزراعة الإيكولوجية أن تدعم الإنتاج الغذائي والأمن الغذائي والتغذية، مع العمل
في الوقت ذاته على استعادة التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية التي تعتبر ضرورية بالنسبة إلى الزراعة المستدامة. ويمكن للزراعة الإيكولوجية أن تؤدي دورا هاما في بناء القدرة على الصمود والتكيف مع تغير المناخ.

    وتستند الزراعة الإيكولوجية إلى عملية محددة السياق لتصميم وتنظيم المحاصيل والثروة الحيوانية والمزارع والمناظر الطبيعية. وهي تعمل بواسطة حلول تحافظ على التنوع البيولوجي الذي يوجد فوق الأرض وفي باطنها إضافة إلى التنوع الثقافي والمعرفي مع التركيز على دور النساء والشباب في قطاع الزراعة.

    وللاستفادة من منافع الاستدامة المتعددة التي تنشأ عن النهج الزراعية الإيكولوجية، ثمة حاجة إلى تهيئة بيئة تمكينية، بما في ذلك الاستثمارات العامة، والمؤسسات، والأولويات البحثية، والسياسات المكيفة مع الوضع السائد. وتعتبر الزراعة الإيكولوجية الأساس الذي تقوم عليه نظم غذائية متطورة تتسم بنفس الدرجة من القوة في ما يتعلق بالأبعاد البيئية والاقتصادية والاجتماعية والزراعية.