روما 17 أكتوبر/ تشرين الأول - أعلنت اليوم ( الخميس) منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أنه قد تم جمع مبلغ يزيد عن 220 ألف دولار من خلال الحفل الموسيقي الخيري الذي أقامه مغني الأوبرا الايطالي العالمي المشهور لوتشانو بافاروتي في نطاق دعم حملة مكافحة الجوع في العالم.

وفي تصريح بهذه المناسبة، قالت السيدة كيه كيلنكزورث من منظمة الأغذية والزراعة، ''نحن سعداء بأن يكون الحفل قد حقق مثل هذا النجاح، ونشكر بذلك المايسترو بافاروتي، وسلطات موناكو والأمير ألبيرت راعي الحفل. فقد بيعت جميع التذاكر الخاصة بالحفل، والفضل يرجع في ذلك الى الدعم اللوجستي والمالي الذي قدمه شركاؤنا، ونؤكد بهذا أن كل قرش تم جمعه من ريع التذاكر سيتم صرفه مباشرة على مشاريع محدودة النطاق وصغيرة، الغرض منها تحسين مستوى معيشة أفقر المجتمعات وأشدها عوزاً''.

وتجدرالإشارة الى أن بافاروتي الذي أسماه الأمين العام للأمم المتحدة السيد كوفي عنان في عام 1998 ، رسول السلام للأمم المتحدة ينشط في دعم أعمال عدة منظمات تابعة للأمم المتحدة حيث أقام عدد من الحفلات الموسيقية الخيرية في مختلف أرجاء العالم.

وقالت السيدة كيلنكزورث: ''أن بافروتي حين يدعم منظمة الأغذية والزراعة ويتبرع بوقته وصوته بسخاء لمحاربة الجوع، انما يلقي بالضوء على المعركة التي نخوضها في نطاق مكافحة الجوع''.

لقد تم تنظيم حفل بافاروتي في ملتقى غريمالدي يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بدعم من إمارة موناكو، وكان الحفل مكرسا لحملة تليفود التي تقودها منظمة الأغذية والزراعة ضد الجوع في العالم. ففي الحفل المذكور قدم بافروتي البالغ من العمر67 عاما، مقطوعات موسيقية مختارة للفنان فيردي بصحبة 6 مغنين أوبراليين أمام جمهور ضم 1800 شخص بمن فيهم أميرا موناكو: رانيري وألبيرت، بالاضافة الى رئيس جمهورية سلوفاكيا السيد رودولف شوستر. كما قدم المدير العام للمنظمة الدكتور جاك ضيوف هدية رمزية للفنان بافاروتي.

وكما هو معلوم، فإن الحفلات الموسيقية وفعاليات أخرى التي تقام في نطاق حملة تليفود، إنما تشكل مورداً من الموارد لمئات الأسر الفقيرة من خلال مشاريع مكافحة الجوع التي تنفذها المنظمة في مختلف أرجاء العالم. ومن بين المجموعات المستفيدة من مبادرات تليفود، على سبيل المثال، فلاحون معنيون بزراعة الفاكهة من أرمينيا ومجموعات نسوية من بوليفيا وأسر فلاحية من كمبوديا، والقائمون على تدخين الأسماك وفلاحون منتجون للبهارات من نيبال.