روما 11 أكتوبر/ تشرين الاول 2002 - يبرز الشعار المرفوع بمناسبة يوم الأغذية العالمي للعام الحالي 2002، ألا وهو '' الماء عماد الأمن الغذائي '' الدور الجوهري للمياه في انتاج الغذاء في عالم يتوقع أن يصل عدد سكانه الى 8 مليارات بحلول عام 2030.

ففي كل سنة تلفت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، الانتباه في العيد السنوي لتأسيسها في السادس عشر من أكتوبر / تشرين الأول 1945، الى مشكلة الجوع وسوء التغذية في العالم. وفي العام الحالي ستقيم المنظمة في مقرها الرئيسي بروما حفل خاص بمناسبة يوم الأغذية العالمي 2002، وسيكون الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز فرايز، ضيف الشرف في هذا الحفل الذي ستتخلله أيضا رسالة البابا يوحنا بولص الثاني بالاضافة الى كلمتي كل من الدكتور جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة والسنيور جاني اليمانو، وزير السياسات الزراعية والحرجية الايطالي.

وفي سياق الكلمات سيلقي المتحدثون الضوء على أهمية تحسين ادارة الموارد المائية في قطاع الانتاج الزراعي الذي يستغل نحو 70 في المائة من اجمالي المياه العذبة المستخرجة من الأرض، حيث يتوقع أن يزداد انتاج العالم من الغذاء لتلبية احتياجات الاعداد المتزايدة من سكان الكرة الارضية، مما يعني استخدام المزيد من المياه لأغراض الري، لذلك ينبغي ادارة المياه في الأغراض الزراعية بحكمة.

وتشير دراسة أجرتها مؤخراً منظمة الأغذية والزراعة حول حالة الموارد المائية في 93 بلداً نامياً الى أن البدان التي تعاني ندرة في الموارد المائية تستغل حالياً امداداتها بوتيرة أسرع من قدرتها على تجديد تلك الموارد. كما لاحظت الدراسة أن الامدادات في 10 من تلك البلدان في حالة حرجة.

وفي غضون الحفل سيقدم الدكتور ضيوف مداليات الى الفائزين بمسابقة الملصقات المدرسية التي نظمتها رابطة النساء التابعة للأمم المتحدة. وفي وقت لاحق من وصول الرئيس الفنزويلي الى المقرالرئيسي للمنظمة سيقوم المدير العام وضيفه شافيز بسقي شجرة زيتون يتم غرسها في حرم المنظمة كرمز للتعبيرعن أهمية الموضوع المطروح في يوم الأغذية العالمي للعام الحالي.

وبعد الانتهاء من مراسيم الحفل الخاص بيوم الأغذية العالمي، سيعقد الرئيس الفنزويلي والمدير العام للمنظمة مؤتمراً صحفياً في الساعة الواحدة الا ربع بعد الظهر في قاعة ايران بالمقر الرئيسي للمنظمة.

وسيعين المدير العام عدد من السفراء الجدد للعمل ضمن الحملة التي تقودها المنظمة ضد الجوع. وسيكون لاعب كرة القدم المشهورالايطالي روبرتو باجو، وبطلة الألعاب الأولمبية البهمازية ديبي فيركوسون أولى الشخصيات المرموقة من عالم الرياضة ممن يتم تعيينهم كسفراء للمنظمة، بالاضافة الى المطرب الامريكي ديون وارويك والفنان الايطالي ماسيمو رانيري وجمعية المغنين الوطنية الايطالية التي تمثل فريق كرة القدم الذي يضم عدداً من المغنين الايطاليين المعروفين والمتطوعين للعمل الخيري، وبذلك يصل العدد الى 15 سفيراً للنوايا الحسنة. وتجدرالإشارة الى أن للمنظمة 10 سفراء في الوقت الحاضر، وهم : ريتا ليفي مونتالجيني، الحائزة على جائزة نوبل، والمطربتان ماجدة الرومي، ودي دي بريد جووتر والمطربون البانو كاريزي جيلبيرتو جيل وموري كانتيه وميريام ماكيبا ويوسو ندور والممثلتان كونغ لي، وجينا لولوبريجيدا.

ويكتسب الاحتفال بيوم الأغذية العالمي للعام الحالي بُعداً خاصاً سيما وأن منظمة الأغذية والزراعة قد انضمت الى المجتمع الدولي في دعم الادارة المستدامة للمياه واستغلالها كمورد من الموارد العالمية الضرورية. هذا وسيجري الاحتفال بيوم الأغذية العالمي في أكثرمن 150 بلدا في العالم. وفي ايطاليا ستلتقي المنظمات غير الحكومية بالمقر الرئيسي للمنظمة بروما لبحث مشكلة ندرة المياه وعلاقتها بانتاج الاغذية، وسترعى الاجتماع المذكور منظمة الاغذية والزراعة والجمعية الايطالية للمنظمات غير الحكومية.