5 مايو/آيار 2003 - روما -- تسبّبَ انتشار فيروس متلازمة الإلتهاب التنفسي الحاد"سارس" في قلقٍ كبيرٍ حول العالم. وتوقعت وسائل الإعلام أن يكون الإنتاج الحيواني المكثَّف هو الأرضية التي يتولَّدُ فيها هذا الفيروس.

ويعلِّق بيتَر رودر ، خبير المنظمة من مصلحة الإنتاج الحيواني وصحة الحيوان، حول العلاقة المحتملة بين الزراعة والإنتاج الحيواني ووباء الإلتهاب التنفسي الحاد.

هل هناك أي دليل على أن فيروس مرض الإلتهاب التنفسي الحاد الشديد قد نشأ أصلاً في الحيوانات؟

لا يوجد دليلٌ حالياً على نشوئه في حيوانات المزرعة- الأبقار، الخنازير، الدواجن وما إليها - ويبدو ذلك غيرَ محتمل، حتى وإن كان منشأ الفيروس ما زال غامضاً.

وعلى فَرَض أنّ وباء الإلتهاب التنفسي الحاد نجم عن الفيروس الإكليلي "coronavirus" غير المألوف الذي تم ربطه بهذا المرض، فإن البصمة الوراثية لهذا الفيروس قد دلّت على أنه يختلف كثيراً عن أي فيروس إكليلي حيواني أو بشري معروف آخر.

هل هناك أية علاقة بين وباء الإلتهاب التنفسي الحاد وإنفلوَنزا الطيور التي تنتشر في أوروبا والولايات المتحدة؟

لا . إن هذين المرضين تسبِّبهما فيروسات مختلفة تماماً.

هل يمكن إتّهام الإنتاج الحيواني المكثَّف وتجمُّع الحيوانات بأنهما أرضية نشوء مرض الإلتهاب التنفسي الحاد الشديد؟

بناءً على الحَدْس، يمكن للمرء أن يتوقع ذلك. ولكن لعدم وجود دليل على أن الفيروس قد نشأ في حيوانات المزرعة، لا يمكن اعتبار هذين العاملين مسؤولين في هذه الحالة.

قد تكون الكثافة السكانية العالية في جنوب الصين أيضاً عاملاً مهماً في تكوين هذا المرض، مهما كان أصله.

هل يمكن للإنتاج الحيواني الأكثر إستدامةً أن يحُدَّ من مخاطر مثل هذه الأمراض؟

بالتأكيد يمكن أن يحدث هذا، ولكنه ليس عاملاً فاعلاً في هذه الحالة.

ومع ذلك، فإن هناك دلائلَ متزايدةً على قابلية نظم مزارع الحيوانات المكثفة الصناعية للتعرّض للأمراض الوبائية. وهذا ما يثير الشكوك حول صلاحية هذه النظم.

إذ ينطوي الإتصال المباشر بين التجمعات البشرية عالية الكثافة وسلالات متعددة من حيوانات المزارع المكثَّفة على احتمال توفير أرضيّةٍ لإنتقال وتطور وتكاثر العديد من العوامل المُمرضة بين السلالات.

يخطط العلماء في كندا واستراليا لاستيراد فيروس وباء الإلتهاب التنفسي الحاد وتعريض حيواناتٍ للإصابة به. وتدعم منظمة الأغذية والزراعة هذه التجارب. فماذا تتوقع من هذه الإختبارات؟

إن هذا العمل التجريبي ضروري لمقارنة الدراسات الميدانية لاستكشاف الانتشار غير المحتمل للفيروس في قطعان الحيوانات.

لقد بدأ هذا العمل فعلياً في المركز الوطني الكندي لأمراض الحيوانات الأجنبية ونأمل أن تُستَكمَل بدراسات أخرى في استراليا. ونتوقع أن يفيدنا هذا العمل عن إمكانية إصابة الحيوانات بهذا الفيروس، وعن طبيعة أية علامات مرضية قد تنجم عنه، وعن إمكانية نقل الحيوانات لهذا الفيروس.

هل يمكن أن ينتقل الفيروس من خلال منتجات الحيوانات وتجارتها ؟

لا نملك دليلاً يثبت أنّ فيروس وباء الإلتهاب التنفسي الحاد يصيب حيوانات المزرعة، وهكذا فان وجوده في الحيوانات والمنتجات الغذائية أمرٌ تخميني إلى حد كبير. وحتى لو وُجِد، فانه من المحتمل جداً أن يؤدي الطبخ والتصنيع إلى قتله تماماً.

كما أن الفيروسات الإكليلية، التي قد يكون العامل المسبّب للوباء الإلتهاب التنفسي الحاد واحداً منها، تكون ضعيفةً خارج أجسام الحيوانات وتعيش لفترة قصيرة فقط - أي لبضعة ساعات فقط - كملوِّثات على أغلِفة المواد الغذائية.

ويبدو أنه لا يوجد سببٌ للظنِّ بأن تجارة الحيوانات كانت هي الطريق التي انتشر بواسطتها المرض داخل المناطق المصابة وحول العالم.

وتشير جميع الدلائل إلى أن هذا الفيروس عاملٌ ممرِضٌ بشريٌ ينتقل بشكل رئيسي عبر الإفرازات الإلتهابية من المجرى التنفسي للأشخاص المصابين به.

هل يمكن للقيود التجارية أن تساعد في وقف انتشار الفيروس ؟

يبدو أن التجارة لا تلعب دوراً في هذا المجال، ولذلك فان القيود التجارية ليست ذات علاقة.

هل يمكن نقل الفيروس من خلال المنتجات الغذائية التي يحملها المسافرون؟

هنا أيضاً، يبدو أن الإجابة الصريحة هي بالنفي.

ما هو دور منظمة الأغذية والزراعة في مكافحة وباء الإلتهاب التنفسي الحاد؟

إن منظمة الأغذية والزراعة مهتمّةٌ أولاً وقبل كل شيء بالتأكد من إجراء توصيفٍ كاملٍ وتامٍ للعامل المسبب لوباء الإلتهاب التنفسي الحاد وتطوُّر هذا العامل. ويجب التأكد من عدم وجود علاقةٍ لحيوانات المزرعة وتجارتها بالمرض.

وبالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية، تولي منظمة الأغذية والزراعة عنايةً خاصةً لقضايا التربية في المزارع والتعامل مع الغذاء. وعلى مستوى أكثر شمولاً، يشكّل تطور العوامل المُمرضة في نظم المزارع المكثفة بالمناطق ذات الكثافة السكانية العالية قضيةً تحظى بالاهتمام المتواصل من قبل منظمة الأغذية والزراعة.

كما أن فهم تطور العوامل المُمرضة من حيث علاقته بنظُم المزارع وسلسلة الغذاء يشكل عنصراً هاماً من عمل منظمة الأغذية والزراعة في مجال الصحة العامة البيطرية.


للإتصال: المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
tel.(+39).06.570.53223