26 مايو/آيار 2003 - روما -- جاء في رسالة وجهها الدكتور جاك ضيوف، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، الى المؤتمر الثاني للعولمة اللامركزية الذي انعقد في العاصمة الايطالية روما مؤخراً بمشاركة أكثر من 40 عمدة من مختلف عواصم العالم، أن تنمية التعاون في ما بين المدن الغنية والمدن الفقيرة، من شأنه ويجب أن يكون العنصر الرئيسي في مسيرة محاربة الجوع. وأضاف قائلاً "أن التقرب بشكل أوثق من احتياجات المواطنين وهمومهم من شأنه أن يمكن السلطات المحلية من الجمع بين سلطة المؤسسات والتضامن الشعبي، ويمكن أن يشكل ذلك واسطة فعالة لإقامة التعاون الدولي". وأضاف أيضا "أن السلطات المحلية التي ترغب في الانضمام الى المسيرة العالمية لتحقيق الأمن الغذائي للجميع ستجد منظمة الأغذية والزراعة شريكاً ملتزماً".

وتجدر الإشارة الى أن الدكتور ضيوف إرتأى المشاركة في مؤتمر العولمة اللامركزية لكي يقدم نموذجاً ثلاثياً يمثل الشراكة بين مدينة روما ومدينة كيغالي - رواندا- ومنظمة الأغذية والزراعة.

ومما يذكر أن الحكومة الايطالية ومنظمة الأغذية والزراعة قد وقعتا مؤخراً اتفاقية للتعاون اللامركزي بهدف تحسين مستوى معيشة المجتمعات الريفية في عدد من البلدان النامية. وقد سافر وفد مشترك بين المنظمة وبلدية روما الى العاصمة الرواندية كيغالي في أواخر فبراير / شباط الماضي لتحديد الأماكن التي يمكن تحسين حالة الأمن الغذائي فيها.

وقام الوفد باستطلاع امكانيات مشاركة القطاع الخاص في روما ضمن الجهود الرامية لتحسين المرافق الصحية في العاصمة الرواندية. ومن المتوقع أن تنجز مدينة روما بالتعاون مع مدينة كيغالي مشروع اقامة سوق عامة متطورة للأغذية في العاصمة الرواندية.


وتقوم منظمة " كلوكال فوروم- منتدى العولمة اللامركزية" غير الحكومية للتعاون اللامركزي، بتقديم المساعدة لاقامة مشروع لتطوير القدرات في مابين المنظمات المحلية الزراعية غير الحكومية ومدينة كيغالي.

وجدير بالذكر أن برنامجا مماثلا للشراكة قد تم الشروع به مؤخراً بين منظمة الأغذية والزراعة ومدينتي مونتريل في فرنسا و يلماني في مالي، بالتعاون مع فيتنام لتأمين خبراء بتكلفة منخفضة ضمن برنامج المنظمة للتعاون في ما بين الجنوب والجنوب.


للإتصال: المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
tel.(+39).06.570.53223