29 مايو/آيار 2003 - روما/كابول -- حذرت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة من أن مشاريع التنمية الزراعية طويلة الأجل في أفغانستان مهددة بالانهيار ما لم تقم الجهات المانحة على نحو عاجل بتأمين التمويلات المطلوبة.

وقال مدير برنامج المنظمة الخاص بأفغانستان السيد مانفريد ستاب "أننا نواجه ثغرة تمويلية متوقعة بحدود 25 مليون دولار أمريكياً، ونخشى أن تضطَر الجهات المانحة جراء التطورات السياسية في بعض الأطراف من العالم الى وقف تمويلاتها الضئيلة عن أفغانستان".

ومضى يقول أنه "منذ الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 تلقت منظمة الأغذية والزراعة نحو 40 مليون دولارا أمريكيا لاعادة تأهيل القطاع الزراعي واحياء المناطق الريفية في أفغانستان. ومعظم تلك المبالغ كانت مخصصة للأنشطة الطارئة بما في ذلك توزيع البذور والأدوات والأسمدة ومكافحة الجراد، غير أننا أنجزنا استثمارات صلدة في مجال التأهيل على المدى الطويل".

وحذرخبيرالمنظمة قائلاً: "أننا نعرب عن قلقنا البالغ فيما يخص غياب الالتزامات التمويلية الجديدة لمشروعات التنمية الزراعية طويلة الأجل".

الانجازات الكبرى في خطر
ولفت السيد ستاب الى انه ما لم بتم تأمين الخمسة وعشرين مليون دولار الاضافية فسيتعين علينا التوقف عن أكثرمن 70 في المائة من أنشطتنا مع نهاية السنة الحالية، الأمر الذي ستتمخض عنه عواقب خطيرة بالنسبة للمجتمعات الفلاحية التي نقوم بمساعدتها في الوقت الحاضر، فضلا عن عدم تمكننا من مساعدة المزارعين الآخرين.... كما أن أنجازاتنا كافة، باستثناء أنشطة الشراكة، التي تمولها على نحو كامل منظمة الأغذية والزراعة في مجال البذور ستكون عرضة الى للخطر، وبذلك سنفقد ما أنجزناه خلال العامين الأخيرين".

وتشمل المشاريع طويلة الأجل انتاج البذور، وزراعة وتسويق الفواكه، والخضروات، وحملات تحصين الماشية والخدمات البيطرية، وإعادة تأهيل شبكات الري المدمرة وتعزيز الخدمات الحكومية الضعيفة خلال الأعوام المقبلة.

مشاريع لمئات الألوف من المزارعين
واستنادا الى تقارير المنظمة فإن الدور الذي تؤديه منظمة الأغذية والزراعة في دعم المزارعين الأفغان بات أقوى لا سيما في مجالات تأمين البذور وإكثارها، والانتاج الحيواني والخدمات الصحية وانتاج الحليب، ومشروعات التسويق، ومشاريع تربية الدواجن الخاصة بالمرأة، واعادة تأهيل شبكات الري. وقد استفاد مئات الألوف من المزارعين من مثل هذه المشاريع خلال الأعوام الماضية.

وتجدر الاشارة الى أن عدد العاملين من كوادر المنظمة في أفغانستان يبلغ 275 خبيرا محليا و30 خبيرا دوليا، بالاضافة الى شبكة خاصة تغطي جميع أنحاء البلاد. أما الجهات المانحة التي تقدم دعما لأنشطة المنظمة في أفغانستان هي بلجيكا، والمفوضية الأوروبية، والمانيا، وايرلندا، وايطاليا، والكويت، وهولندا، والنرويج، وسويسرا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الامريكية.


للإتصال: المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223