6 يونيو/حزيران 2003 - روما -- أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة أن بيرو قد صادقت على المعاهدة الدولية المعنية بالموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة.

وفي معرض التأكيد على أهمية المعاهدة بالنسبة لبيرو قال السفير خوسيه بابلو موران، أثناء مراسم المصادقة على المعاهدة "أن المعاهدة تعد أساسية لحماية مختلف الأنواع الأصيلة من النباتات في بيرو، وسينتفع منها المنتجون في بلادنا ولا سيما المزارعون الذين يتحملون مسؤولية الحفاظ على هذه الأنواع عبر القرون".

والمعروف عن بيرو وجبال الأنديز أنها تمثل مهد الأنواع النباتية الأساسية بالنسبة للاستهلاك العالمي من الغذاء، مثل الطماطم والبطاطس.

وقد أسهمت البلدان في أمريكا اللاتينية في الحفاظ على قدر واسع من التنوع البيولوجي الذي تراكم عبر القرون والذي يمثل المفتاح لديمومة الأجيال النباتية في المستقبل.

وقال الخبير خوسيه ايسكيناس ألكاثار، سكرتير لجنة الموارد الوراثية النباتية لدى منظمة الأغذية والزراعة: "إن توقيع بيرو على المعاهدة ومصادقتها عليها إنما يؤكد مدى الاهتمام في المحافظة على الموارد الوراثية واستخدامها بصورة مستدامة في نطاق متعدد الجوانب، وسيكون موضع فائدة ليس لقطاع الزراعة في بيرو وحسب وانما للعالم أجمع".

وأوضح أن البلدان تعتمد على الموارد الوراثية من خلال بلدان أخرى بهدف تحقيق التنمية الزراعية. وقال أن المعاهدة تقر حقوق المزارعين كما تثبت لهم نظام متعدد الأطراف بحيث يؤمن الفرص لمشاطرة المنافع والمزايا فيما يخص 64 محصولا ونباتاً تعد أساسية بالنسبة للأمن الغذائي.

وتجدرالاشارة الى أن المعاهدة موضوع البحث، تصبح ملزمة حين تصادق عليها على الأقل 40 دولة، وقد بلغ عدد الدول التي صادقت أو وافقت على المعاهدة حتى الآن 20 بلدا، علما بأن 78 بلداً قد وقعت على المعاهدة بمن فيها الاتحاد الأوروبي.


للإتصال: المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223