22 يوليو/تموز 2003- روما-- أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة أن موضوع يوم الأغذية العالمي/تليفود للعام الحالي 2003، سيكون بعنوان: "التحالف الدولي ضد الجوع"، مؤكدة بذلك على ضرورة التحرك عالمياً من أجل خلق الإرادة السياسية الكفيلة بالقضاء على الجوع.

وفي تصريح للمدير العام للمنظمة تساءل الدكتور جاك ضيوف: "كيف يمكن في يومنا الحاضر من هذا العصر أن يبقى هذا العدد الكبير من إخواننا البشر جياعاً؟ إذ لا بد للأمم أن تترجم التـزاماتها الشفهية بمحاربة الجوع إلى برامج عملية ملموسة".

وحسب تقارير المنظمة فإن تحالفاً دولياً ضد الجوع سيستقطب قوى مختلف الجماعات في أنحاء العالم كافة لكي تتحول الى قوة تمكنها من تحقيق الهدف المشترك المتمثل في القضاء على الجوع بجميع أشكاله، إذ أن تحالفاً كهذا سيشمل جميع الشركاء للعمل سوياً بما فيهم منتجو الأغذية، والمستهلكون، والمنظمات الدولية، والحكومات، والشركات الأهلية، والعلماء، والأكاديميون، والأفراد، والمجموعات الدينية، والمنظمات غير الحكومية. كما سيشمل الجهات المانحة وصانعي السياسات من البلدان الغنية والفقيرة على حد سواء.

وفي رأي السيدة إيفا كليتون، المدير العام المساعد والمستشار الخاص للمدير العام، المسؤولة عن متابعة أعمال مؤتمر القمة العالمي للأغذية فإن "الإرادة السياسية هي شرطٌ لا بد منه لتحقيق هدف القمة العالمية للغذاء، إذ يجب على الأمم أن تعمل بجدٍّية أكبر من أجل خلق البيئة السياسية، وتوفير الموارد وتنفيذ البرامج بما يمكن الجميع من محاربة الجوع والفقر".

هدف القمة
وتجدر الاشارة الى أن ممثلي 185 بلداً ومعهم المجموعة الأوروبية كانوا قد حددوا أثناء القمة العالمية للغذاء التي عقدت عام 1996 في روما، هدفاً يتمثل في تقليص عدد الجياع إلى النصف بحلول عام 2015، بيد أنه ما زال هنالك 840 مليون إنسان يعانون من الجوع ونقص التغذية في عالمٍ ينعم بالوفرة. والجوع يسبب المرض والموت، ويسلب الإنسان قدراته على العمل ويعيق قدرات الأطفال على التعلم.

وقد دأبت المنظمة منذ عام 1981، على الاحتفال في 16 أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام بيوم الأغذية العالمي في عيد تأسيسها من نفس ذلك اليوم من عام 1945 بمدينة كيبك الكندية. ويجري الإحتفال بهذه المناسبة في أكثر من 150 بلداً.

أما تليفود فهي حملة تهدف إلى نشر الوعي العام وجمع التبرعات، وتشتمل على عروض تلفزيونية وغيرها من الفعاليات الخاصة التي تشرف على تنفيذها المنظمة بالتزامن مع يوم الأغذية العالمي، وذلك بهدف استقطاب الأنظار إلى مشكلة الجوع في العالم وتركيز الأضواء على مسألة تحقيق الأمن الغذائي للجميع.

وما يذكر أن موضوع يوم الأغذية العالمي/تليفود للعام الحالي يعتمد على الإعلان الختامي الصادر عن مؤتمر القمة العالمي للأغذية: خمس سنوات بعد الانعقاد، الذي عقد في يونيو / حزيران 2002 بروما، حيث كان رؤساء الدول والحكومات - أو ممثلوهم - من 179 بلداً بالإضافة إلى المجموعة الأوروبية قد جددوا في سياق الإعلان المذكور، التـزاماتهم التي قطعوها خلال القمة العالمية للأغذية عام 1996، ودعوا جميع الأطراف "إلى تعزيز الجهود من أجل العمل في إطار تحالف دولي ضد الجوع".

ما هو التحالف الدولي؟
ترى المنظمة أن التحالف الدولي ضد الجوع من شأنه أن يعزز الإلتـزام السياسي بالمبادرات الحالية، كما سيساعد الشركاء على تطوير رؤية مشتركة. ولسوف يتيح أيضاً منتدى لدعم الأعمال المشتركة وتشجيعها، فضلاً عن تيسير تبادل المعلومات عبر المواقع الشبكية على الإنترنت، والرسائل الإخبارية، وتقارير سير الأعمال.

وترى المنظمة أيضاً أنه مع استمرار التقدم في إقامة واستكمال التحالف الدولي ضد الجوع فإن عدداً متزايداً من قادة البلدان قد أخذوا يضعون محاربة الجوع في مقدمة الأولويات الوطنية، إدراكاً منهم بأن الأفراد الذين يتمتعون بمستوى غذائي كاف يمكنهم هم وحدهم المشاركة على نحو فعال في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدانهم.

وفي رأي المنظمة أن هذه الجهود، بالإضافة إلى المبادرات الوطنية، ليست سوى نقطة البداية لشبكة تحالفات متجهة إلى الاتساع وعازمة على محاربة الجوع بصورة أكثر فعالية.

وفي هذا السياق أعربت السيدة كليتون عن أملها أن تطلق عدة بلدان نامية بحلول يوم 16 أكتوبر /تشرين الأول من العام الحالي 2003، تحالفاتها الوطنية الفعالة ضد الجوع. ومن بين هذه البلدان البرازيل، التي تقوم بتنفيذ برنامج القضاء على الجوع، وكولومبيا، وغانا، وهندوراس، ونيكاراغوا، ونيجيريا، وباناما، وسيراليون، والسودان، وأوغندا.

وأوضحت السيدة كليتون أن "هناك الكثير من الدعم ينبغي أن تقدمه المنظمة إلى البلدان النامية لمساعدتها على إقامة تحالفات فعالة"، سيما وأن الولايات المتحدة الأميركية قد شرعت في تشكيل تحالف ضد الجوع، في حين تقوم بلدان أخرى ببناء تحالفات مع المنظمات غير الحكومية المعنية بقضايا الأمن الغذائي.


لمزيد من المعلومات، المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223