7 أغسطس/آب 2003- تروندهايم بالنرويج -- أفادت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بأن ما يزيد على 100 موفد يمثلون أكثر من 50 بلداً يشاركون اليوم في اجتماعات اللجنة الفرعية المعنية بتربية الأحياء المائية، والتي من المقرر أن تستمر حتى الحادي عشر من أغسطس/آب الجاري في مدينة تروندهايم بالنرويج.

وتضم الوفود المشاركة خبراء ومدراء من القطاع وصناع سياسات من مختلف أنحاء العالم، يجتمعون لبحث حالة قطاع الأحياء المائية الدولي وطرح التوصيات اللازمة لتطوير القطاع في المستقبل.

والمعلوم أن قطاع الأحياء المائية الذي يتمثل في الاستزراع السمكي وإنتاج النباتات المائية في مناطق سواحل البحار والممرات المائية الداخلية، ينمو بوتيرة أسرع من أي قطاع يعتمد على الأغذية الحيوانية، بما في ذلك مصايد الأسماك التقليدية في المياه الحرة.
وجاء في كلمة السيد سيرج غارسيا، مدير قسم موارد مصايد الأسماك لدى المنظمة، أمام المجتمعين، أن "الهدف النهائي للجنة الفرعية المعنية بتربية الأحياء المائية هو ضمان تطوير هذا القطاع بصورة مستدامة وعادلة ورشيدة، بما يسهم في تأمين منتج مُغّذ ٍ، مقبول وسليم، ومن السهولة اقتناؤه من قبل جميع شرائح المجتمع".

ومن بين القضايا المحددة المطروحة التي تشغل بال المجتمعين، فقدان البيئات الطبيعية المناسبة، واستخدام المضادات الحيو ية، ومكونات مسحوق الأسماك، وغزو الأنواع غير الأصلية للبيئات المحلية، وإدخال منتجات فول الصويا المعدلة وراثياً في غذاء الأسماك. بالإضافة إلى مسائل أخرى ذات علاقة بمدى استفادة المجتمعات في بعض البلدان، وتمتعها بحصة منصفة من أرباح قطاع الأحياء المائية.

وفي ضوء هذه الهموم، تسعى منظمة الأغذية والزراعة في مختلف أرجاء العالم من خلال الاجتماع الراهن في النرويج الى تعزيز التعاون الدولي بما يسهم في تحقيق مسيرة مُنصِفة ومستدامة ورشيدة لقطاع الأحياء المائية على الصعيد الدولي. كما تسعى من خلال التعاون مع شركائها الى توسيع دائرة الاستفادة من تربية الأحياء المائية كأداة لمحاربة الجوع والفقر، على حد تعبير السيد روهانا سوباسنكي، سكرتير اللجنة الفرعية لتربية الأحياء المائية التابعة للمنظمة.

ويتخلل جدول أعمال اجتماع النرويج بحث "أفضل السبل" المتاحة ضمن قطاع الأحياء المائية لايجاد نُظم محسّنة تسهم في توثيق الدراسات الاحصائية ومشاطرة المعلومات وتبادل التكنولوجيا. كما سيجري بحث الاستراتيجيات الدولية بهدف تحسين منتجات الأحياء المائية ونوعيتها.

وتجدر الإشارة الى أن المنظمة أنشأت في عام 2001 اللجنة الفرعية لتربية الأحياء المائية، للإحاطة علماً بشأن عملها في هذا القطاع، فضلا عن تعزيز النقاشات الدولية بالنسبة لمستقبل القطاع وتطويره.


لمزيد من المعلومات، المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223