18 سبتمبر/أيلول 2003- روما-- في أعقاب فشل المباحثات التجا رية العالمية في كانكون بالمكسيك، حثت منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة، البلدان على التفكر جدياً بإجراء اتصالات غير رسمية بهدف العودة إلى طاولة المفاوضات من أجل التوصل إلى نتائج أفضل هذه المرة.

وقالت المنظمة "أن انهيار اجتماعات منظمة التجارة العالمية في كانكون يجب ألا يكون نهاية المطاف للمحادثات التجارية في نطاق الاطار الدولي"، مشيرة إلى أن هناك الكثير من الأمور المعلقة بين البلدان المتقدمة والبلدان النامية لا سيما ما يخص مجالات الإنصاف في التجارة العالمية. لذا حان الوقت لكي تقر الحكومات بضرورة قيام نظام تجاري متعدد الاطراف، منفتح ومنصف ويدخل ضمن المصالح الاقتصادية والاجتماعية لمجتمعاتها جميعاً، وسواء كانت بلداناً غنية أم فقيرة".

وذكرت المنظمة "أنه اذا ما أردنا أن نحسن من مستوى معيشة ملايين الأشخاص في البلدان النامية عن طريق خفض عدد الجياع الذين يعانون نقص المزمن للغذاء، وهم يزيد عدهم على 840 مليون، فإن هذه البلدان بحاجة الى الاستثمارات لتحسين قدراتها الانتاجية وقدراتها على المنافسة، وتشكل هذه أيضاً فرصة أفضل لتسويق منتجات تلك البلدان في السوق العالمية."

ووصفت المنظمة عدم تمكن البلدان المشاركة في اجتماعات كانكون من التوصل الى اتفاقية منصفة بشأن المسائل الزراعية التجارية، بأنه "أمر مؤسف" مؤكدة "عدم وجود بدائل مجدية سوى المباحثات التجارية متعددة الأطراف، وحين تزول العوائق النفسية للاحداث السياسية القطرية، يتعين على البلدان أن تتفكر في العودة الى طاولة المفاوضات قبل ضياع هذه الفرصة".


لمزيد من المعلومات، المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223