6 أكتوبر/تشرين الأول 2003- روما-- ذكرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في بيان أصدرته اليوم أن أكثرمن 430 ألف مزارع في جبال "هازاراجات" التي تعد من أشد الأقاليم الريفية فقراً، في أفغانستان سيتلقون مساعدات خلال السنوات الأربع المقبلة من خلال مشروع تنموي كبير تموله المملكة المتحدة بمبلغ مقداره 6 ستة ملايين دولار.

وأوضحت المنظمة أن الغرض من المشروع هو تحسين الأحوال الزراعية المستدامة في "هازاراجات"، بما في ذلك التخفيف من حدة الفقر وسوء التغذية في الاقليم، فضلاً عن تحسين الانتاج الزراعي وايجاد الفرص لتكوين الدخل بالإضافة الى بناء أو تعزيز المؤسسات على صعيد المجتمع والمنطقة والولاية.

والمعروف أن "هازاراجات" الشرقية هي منطقة جبلية تقع الى شمال غرب العاصمة الأفغانية كابول وشرقها، وتضم ولاية "باميان" بأكملها بالإضافة الى المناطق المرتفعة لكل "وارداك" و"غازني" و"اوروزغان" و"غور". وفي منطقة جبال "هازاراجات" تعيش مجموعات عرقية تمثل نحو 9 في المائة من سكان البلاد. وتعد المعيشة في تلك المنطقة بمثابة كفاح دائم، حيث يعتمد السكان على قطاع الزراعة من أجل البقاء. وفي الامكان أن تتحسن ظروفهم المعيشية من خلال تحسين انتاجهم من المحاصيل والثروة الحيوانية.

وجدير بالذكر أن جبال "هازاراجات" لم تكن تقليدياً منطقة لزراعة نبات الخشخاش المخدر، غير أن التقارير تفيد باحتمال البدء بزراعة هذا النبات لا سيما في مناطق الوديان المنخفضة ذلك لاسعاره المرتفعة، ونظراص لاستئصاله من المناطق المرئية من "هيلماند" و"قندهار" حيث أن تأثير تجارالأفيون أخذ يتسع في الوقت الحاضر في المناطق المرتفعة النائية.

فسكان المناطق الريفية بحاجة الى تحسين فرص وصولهم الى الأسواق لتسويق منتجاتهم الزراعية. وفي رأي السيد سيرج فيرنياو، ممثل المنظمة في أفغانستان، فأن "الهدف الرئيسي من المشروع موضع البحث، هو مساعدة المجتمعات المحلية على تطوير امكانياتها ومهاراتها بما يسهم في حل مشكلاتها، حيث سيتم تخصيص أنشطة نوعية للمرأة والتي تجد نفسها في وضع شديد الصعوبة، بالرغم من أنها تتحمل مسؤولية القيام بالجزء الكبيرمن العمل المكثف بما في ذلك جلب المياه والأعلاف وحطب الوقود." وأضاف أن المشروع سيعزز الشراكات في ما بين الأسر الفلاحية والمسؤولين الحكوميين الذين يتولون مسؤولية الادارة المحلية، فضلاً عن المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص، وخاصة المعنيين بتأمين الامدادات الزراعية والنقل والتسويق".

وتجدر الاشارة الى أن المنظمة باتت تنهض بدور قوي في دعم مزارعي أفغانستان من خلال مشروعات في مجال الإكثار من البذور وايصالها، وكذلك في الانتاج الحيواني والخدمات الصحية، وانتاج الحليب، ومشروعات التسويق، ومشروعات تربية الدواجن المخصصة للمرأة الريفية، واعادة تأهيل نُظم الري. فلقد استفاد مئات الألوف من المزارعين من مثل هذه المشروعات، بما فيها، على سبيل المثال، ما أنجزته المنظمة خلال العقد الأخير بتحسين قدرة البلاد على إنتاج البذور من 300 طن الى أكثر من 10 آلاف طن سنويا من البذور النوعية.


لمزيد من المعلومات، المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223