21 نوفمبر/تشرين الثاني 2003-أواغادوغو/روما-- تُُعقد خلال الفترة 23 - 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 في أواغادوغو ببوركينا فاسو، حلقة عمل دولية تتناول بحث "النُهُج الغذائية في إرساء أسس أفضل للتغذية الصحية السليمة ببلدان افريقيا الغربية، ودور تقنيي الغذاء واختصاصيي التغذية في هذا السياق".

وتنظّم الحلقة برعاية جامعة "فاغينينغين" الهولندية بالاشتراك مع "جامعة أواغادوغو"، ومعهد البحوث الإنمائية "IRD"، ومنظمة الأغذية والزراعة.

وتواجه بلدان افريقيا الغربية، التي يبلغ مجموع عدد سكانها 226 مليون نسمة، تحدياتٍ رئيسية تتعلق بالتغذية. إذ أن ما يقارب خمسة وثلاثين في المائة من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات مصابون بالتقزّم، وهي علامة على فقر الوجبة الغذائية على نحوٍ مزمن. في حين يعاني بين 5 و15 في المائة في صفوف أصغر الأطفال عمراً من الهزال، وتلك بدورها علامة تدل على الجوع الحاد.

في الوقت ذاته، أخذت مشكلات فرط الوزن والسمنة، التي يمكن أن تؤدي الى الإصابة بداء السكر وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان، في الظهور تباعاً في جنبات المجتمعات الحضرية ببلدان إفريقيا الغربية.

وينتشر نقص فيتامين "أ" والحديد، على نطاقٍ واسعٍ في افريقيا الغربية ويساهم في الإصابة بالأمراض وارتفاع معدلات الوفيات بين الأطفال. كما أن نقص اليود يهدد الصحة العامة.

وتقول المنظمة أن زيادة تناول أغذيةٍ مثل زيت النخيل، والبطاطا الحلوة البرتقالية، والباباظ، والمانجو، والحمضيات، والخُضر الورقية الطازجة، بالإضافة الى المحاصيل الزيتية، والبقول، ولحوم الحيوانات والأسماك، يمكن أن تحول دون وقوع هذه المشكلات التغذوية.

ويقوم المشاركون في حلقة عمل أواغادوغو بتقييم "الاستراتيجيات المبنية على الغذاء المتاح" والتي من شأنها أن تنشّط قطاعات الزراعة، بالإضافة إلى بحث تقنيات الغذاء، والتعليم والإتصالات عملاً على تشجيع إنتاج الأغذية المغذية، وتوفيرها، وإمكانية الحصول عليها، واستهلاكها. كذلك سيجري تحليل المعارف الحالية وتحديد الاحتياجات المستقبلية اللازمة لترويج مثل هذه الاستراتيجيات المنبنية على الغذاء.

وتقدم المنظمة تقريراً حول اتجاهات الأمن الغذائي والتغذية في افريقيا الغربية، والتحديات والفرص المتاحة لبلدان الإقليم بغية تحقيق الهدف المتمثل في تقليص معدلات سوء التغذية الى النصف بحلول عام 2015. ويلفت تقرير المنظمة الأنظار الى ضرورة تنويع إنتاج الغذاء وزيادة إنتاجيته.

وستدعو جلسة خاصة تعقدها المنظمة في إطار هذه الحلقة حول "الإجراءات المبنية على الغذاء: دور الحكومات وشركائها الإنمائيين"، الى زيادة دعم الاستراتيجيات الواعدة، مثل أنسب أساليب تخزين الغذاء وتصنيعه وحفظه ، وتحسين التوزيع والتسويق.

* تشمل افريقيا الغربية حسب تعريف المنظمة: بينان؛ بوركينا فاسو؛ كاب فردي "الرأس الأخضر"؛ كوت ديفوار "ساحل العاج"؛ غامبيا؛ غانا؛ غينيا؛ غينيا بيساو؛ ليبيريا؛ مالي؛ موريتانيا؛ النيجر؛ نيجيريا؛ سان هيلينا؛ السنغال؛ سيراليون؛ توغو.


لمزيد من المعلومات، المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223