29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2003- روما-- إفتتح اليوم الدكتور جاك ضيوف، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة "فاو" أعمال الدورة 32 للمؤتمر العام للمنظمة، التي يشارك فيها وزراء الزراعة وكبار المسؤولين في البلدان الأعضاء بالمنظمة، وتستمر حتى العاشر من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ومن بين الموضوعات الرئيسية في جدول أعمال المؤتمر، برنامج العمل والميزانية الخاص بالمنظمة للفترة 2004 - 2005. فقد خضعت ميزانية المنظمة الى تخفيضات خطيرة في عام 1995، ولم تزداد منذ ذلك الحين رغم التضخم الهائل والزيادات في التكاليف المرتبطة به، وارتفاع عدد البلدان التي تخدمها المنظمة. فالميزانية الحالية للمنظمة للعامين 2002 - 2003، تبلغ 651.8 مليون دولار أمريكي مقابل ميزانية الفترة 1994 - 1997، ومقدارها 673.1 مليون دولار أمريكي.

وبالاضافة الى برنامج العمل والميزانية للفترة 2004 - 2005، سيدرس المؤتمر العام للمنظمة عدة قضايا منها:

* أحدث تقريرأصدرته المنظمة حول حالة الأغذية والزراعة في العالم.
* الوسائل والسبل الكفيلة بتعزيزالتلاحم ازاء مبادرات المنظمة في مجال مكافحة الجوع.
* تقرير حول التقدم المحرز على طريق تنفيذ خطة عمل المنظمة في مجال البعد الجنساني والتنمية.
* تقرير حول تنفيذ الخطة الدولية لمنع الصيد اللاقانوني وغير المنتظم وغير المبلغ عنه وردعه وازالته.
* تقرير آخر حول تنفيذ خطة العمل الخاصة بالحملة الافريقية الشاملة لمكافحة ذبابة "تسي تسي"، واستئصال مرض " التريبانيزوما".
* إنضمام دول جديدة الى عضوية المنظمة.

وقد تقدمت أربع دول لاكتساب عضوية المنظمة، وهي : ميكرونيسيا؛ تيمورالشرقية؛ توفالو؛ أوكرانيا. وسيقرر المؤتمر العام انضمام هذه البلدان، حيث سيرتفع عدد الدول الأعضاء لدى المنظمة الى 188 دولة، شاملة المجموعة الأوروبية.

وسيراجع المؤتمر وثيقة تتعلق بالسنة الدولية للأرز 2004، التي تهدف الى دعم وتعزيز الزيادات المستدامة في الانتاج المتوقف على هذا المحصول.

وتجدر الإشارة الى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد طلبت إلى المنظمة تسهيل تنفيذ ما تتطلبه السنة الدولية للأرز، وذلك بالتعاون مع الحكومات، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمجموعة الاستشارية المعنية بمراكز البحوث الزراعية الدولية وغيرها من الجهات المعنية الكبيرة بما في ذلك المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص. هذا وستستضيف المنظمة المؤتمر الدولي للأرز في مقرها بروما في الفترة 12 - 13 فبراير / شباط 2004.

موائد مستديرة وفعاليات جانبية
وستعقد خلال فترة المؤتمر العام سلسلة من الموائد المستديرة تتيح لمسؤولين رفيعي المستوى من البلدان الأعضاء لدى المنظمة، الفرصة لبحث قضايا رئيسية. ويتمثل الهدف من هذه الموائد في تأمين منبر للمناقشة، وسيترأس كل جلسة بصورة مشتركة ممثل عن دولة نامية ودولة متقدمة.

وستتناول المائدة الأولى التي ستنظم في الأول من ديسمبر/ كانون الأول، أهمية المياه والبنية التحتية في ضمان الأمن الغذائي المستدام. أمّا الندوة الثانية فستتركز على التطورات في مجال المفاوضات التجارية الدولية حول الزراعة ومضامينها إزاء قضية الأمن الغذائي، بما في ذلك الأعمال التي تضطلع بها المنظمة. كذلك ستتطرق المائدة المستديرة الثالثة الى أبعاد سلامة الأغذية في مجال الأمن الغذائي أيضاً.

ولسوف تُعقد الموائد المستديرة الثلاث في أيام متعاقبة وستُحجب عن وسائل الإعلام، غير أن رؤساء تلك الندوات سيقدمون الى الجلسة العامة للمؤتمر موجزاً بشأن تلك المناقشات. وسيتخلل الفعاليات الجانبية أيضاً دراسة يقدمها مندوب الولايات المتحدة الأمريكية حول استخدام العلوم والتكنولوجيا في تحسين سبل إدارة الموارد المائية في افريقيا والشرق الأوسط، وذلك بالتنسيق مع الحكومة الهندية في ما يتعلق بمعالجة مشكلة الجفاف.

ومن المناقشات الأخرى، دراسة حول البلدان النامية الجزرية الصغيرة، تتولاها مصلحة التنمية المستدامة لدى المنظمة. وهناك دراسة أيضاً تتقدم بها إيطاليا حول ما يمكن أن تقدمه أشجار الحور والصفصاف، من إسهامات إقتصادية وبيئية واجتماعية في التنمية الريفية المستدامة. وسوف تنعقد أيضاً جلسة تتناول تنمية وتطوير التوجهات المشتركة بين المجتمع المدني والمنظمة باتجاه رعاية الايكولوجية الزراعية، وذلك بمشاركة عدد من المنظمات الدولية غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.


لمزيد من المعلومات، المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223