8 ديسمبر/كانون الأول 2003- روما/الفاتيكان-- أعرب قداسة البابا يوحنا بولس الثاني عن دعمه للتحالف الدولي ضد الجوع الذي تروّج له منظمة الأغذية والزراعة "فاو"، أثناء استقبال رسمي في حاضرة الفاتيكان. وقد جرى الإستقبال في مقابلة خاصة اليوم مع العديد من مندوبي الدول الثماني والثمانين من الأعضاء المشاركين في المؤتمر العام للمنظمة، بمقرها في روما.

وقال قداسته في سياق المقابلة ":أن لقاؤنا اليوم يسمح لي أن أعبر عن تقدير الكنيسة الكاثوليكية للخدمة المهمة التي تقدمها منظمة الأغذية والزراعة للإنسانية."

وصرح قداسته بالقول: "إن هذه الخدمة مطلوبة اليوم بصورة أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى. فظاهرتا الجوع وسوء التغذية اللتان تفاقمتا بسبب الفقر، تمثلان خطراً فادحاً يهدد التعايش السلمي فيما بين الشعوب والأمم".

وأبلغ قداسته المندوبين الذين تجمعوا في صالة "كليمنتينا"، بالفاتيكان، بأنه، "في ضوء هذا الترابط الوثيق بين قضيتي الجوع والسلام، من الواضح أنه ينبغي أن تكون القرارات الاقتصادية والسياسية محكومة بصورة متزايدة بالتزام إزاء مسألة التضامن العالمي واحترام حقوق الإنسان الأساسية بما فيها الحق في التمتع بتغذية مناسبة".

وقال البابا: "إنني لهذا السبب واثق من أن ما قامت ببنائه منظمة الأغذية والزراعة من تحالف دولي ضد الجوع إنما يعني ثمرة الخيارات العملية والقرارات السياسية، المستوحاة من الوعي بأن الانسانية هي أسرة واحدة".


لمزيد من المعلومات، المكتب الإعلامي لدى المنظمة:

Fao Media Relations Office
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223