FAO.org

الصفحة الأولى > بناء جيل #القضاء_على_الجوع - موارد للمعلمين > مسارات التعلم > مسارات التعلم: الهجرة
بناء جيل #القضاء_على_الجوع - موارد للمعلمين

الهجرة

ما هي الهجرة؟
الهجرة هي حركة البشر، بمن فيهم الأطفال، داخل بلد ما أو عبر الحدود الدولية. ويمكن تقسيم المهاجرين إلى فئتين رئيسيتين: المهاجرين الدوليين الذين يعبرون الحدود القطرية؛ والمهاجرين الداخليين الذين ينتقلون داخل البلد الذي ولدوا فيه (من منطقة ريفية إلى مدينة على سبيل المثال). ويقدر عدد المهاجرين الدوليين في العالم بنحو 258 مليون شخص، في حين أن حوالي 760 مليون شخص ينتقلون داخل بلادهم. وقد يكون هناك مهاجرين داخليين أكثر من المهاجرين الدوليين، ولكن الانتقال إلى بلدة أو مدينة غالبا ما يكون الخطوة الأولى قبل عبور الحدود الدولية. ولطالما كانت الهجرة موجودة، وهي جزء من النمو والتغيير في بلد ما، مع بحث الناس عن وظائف وحياة أفضل في أوطانهم وخارجها أيضا. فلماذا تشكل الهجرة مثل هذا التحدي الكبير اليوم؟  

التحديات والفوائد

تشكل الهجرة تحديا اليوم لأن الناس يصلون إلى بلدان أو بلدات في مجموعات ضخمة، وغالبا ما يلتمسون الحماية. ويصل العديد من المهاجرين الدوليين إلى البلدان النامية التي لديها قدر أقل من الأموال والأغذية وفرص العمل والموارد الطبيعية لتقاسمها مع القادمين الجدد. والحاجة إلى تقاسم هذه الموارد بين عدد أكبر من الناس يمكن أن تخلق أحيانا مشاكل أو توترات. ويمكن أن تعاني المجتمعات الريفية أيضا من فقدان العمال الشباب الذين يهاجرون، مما يعني في الغالب أن الأغذية المنتجة أو المتاحة ستكون أقل. وهناك تحديات مماثلة تواجه الهجرة الداخلية.  

ومن ناحية أخرى، يمكن للمهاجرين نقل مهارات ومعارف وثقافات جديدة إلى البلدان المضيفة، والمساهمة في النمو الاقتصادي شرط أن تتاح لهم فرصة الحصول على وظائف أكثر وأفضل. ويمكنهم زيادة القوى العاملة في المجتمعات المحلية التي لا يوجد فيها عدد كاف من الأشخاص للقيام بجميع الأعمال، وكذلك إتاحة فرص عمل للشباب في البلد الذي يغادرونه. وعندما يستقرون، غالبا ما يستثمرون في مجتمعهم المضيف أو يدعمون وطنهم عن طريق إرسال الأموال.  

لماذا تكون الهجرة غالبا الخيار الوحيد؟
ينتقل الناس أحيانا لأنهم يريدون بداية جديدة، ووظيفة جديدة، أو للدراسة أو لجمع شمل الأسرة. ولكن يضطر الناس إلى الهجرة أحيانا بسبب أحداث تهدد حياتهم، بما في ذلك القتال والحرب أو الكوارث الطبيعية التي تدمر منازلهم، مثل الزلازل أو التسونامي.  
غالبا ما تكون الهجرة هي الخيار الوحيد لتحسين حياة الناس عندما يواجهون الفقر والجوع، وانعدام الوظائف، وغياب الدعم من جانب الحكومة، والموارد الطبيعية المحدودة (مثل المياه أو التربة الصحية)، أو آثار تغير المناخ.  

قم بتحميل كتاب الأنشطة هنا