HLPE - فريق الخبراء الرفيع المستوى
 

انتخاب السيدتين Swaminathan> و Maryam Rahmanian>رئيسة ونائبة لرئيسة للجنة التوجيهية لفريق الخبراء الرفيع المستوى المعني بالأمن الغذائي والتغذية

عقدت اللجنة التوجيهية لفريق الخبراء الرفيع المستوى المعني بالأمن الغذائي والتغذية (اللجنة التوجيهية) اجتماعاً لها في روما يومي 16> و 17> سبتمبر/ أيلول 2010 وكان هذا أول اجتماع وجاهي منذ تعيينها من قبل مكتب لجنة الأمن الغذائي العالمي. وقد عيّن أعضاء اللجنة التوجيهية رئيساً لهم ونائباً للرئيس.

وتمّ الترحيب بالسيدة Swaminathan> (الهند) والسيدة Maryam Rahmanian> (جمهورية إيران الإسلامية) على التوالي، رئيسةً للجنة التوجيهية لفريق الخبراء الرفيع المستوى المعني بالأمن الغذائي والتغذية ونائبة للرئيسة.

وكان فريق الخبراء الرفيع المستوى المعني بالأمن الغذائي والتغذية (فريق الخبراء) قد أُنشئ في إطار عملية إصلاح الحوكمة العالمية للأمن الغذائي والتغذية وليكون الشقّ المتخصص والعلمي للجنة الأمن الغذائي العالمي. وقام مؤخراً مكتب اللجنة بتعيين الأعضاء الخمسة عشر في اللجنة التوجيهية لفريق الخبراء الرفيع المستوى (الرابط إلى القائمة).

وعندما أنشأت الحكومات فريق الخبراء الرفيع المستوى، قررت ترك الحرية التامة للفريق لإصدار توصياته وإسداء مشورته بمعزل عن موقف الحكومات، وذلك من أجل إغناء النقاش والمداولات في لجنة الأمن الغذائي العالمي. وسيتمّ هذا من خلال عملية مُحكمة تجمع بين المعرفة العلمية والتجارب الميدانية. وهي ستؤدي إلى قيمة مضافة في البحوث والتحليل التي تجريها بالفعل الجامعات أو مؤسسات البحوث أو المنظمات الدولية.

وعقد الخبراء الخمسة عشر في اللجنة التوجيهية لفريق الخبراء الرفيع المستوى اجتماعاً لهم يومي 16 و17 سبتمبر/أيلول 2010.

حوار بنّاء بين الخبراء وصانعي القرار

عقد أيضاً فريق الخبراء الرفيع المستوى اجتماعاً مع مكتب لجنة الأمن الغذائي العالمي والمجموعة الاستشارية المنبثقة عنها وكان هناك حوار بنّاء بين الخبراء وممثلي الحكومات وأصحاب الشأن الآخرين (منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية ومنظمات الأمم المتحدة ومؤسسات البحوث والقطاع الخاص).

ورأى البعض أنّ فريق الخبراء الرفيع المستوى هو أداة مميّزة سوف تساعد في إبقاء التركيز على الأمن الغذائي والتغذوي في جدول أعمال التنمية على المستويات كافة (الوطنية والدولية) وليس فقط في أوقات الأزمات.

وستتخذ الجلسة العامة للجنة الأمن الغذائي العالمي (11-16 أكتوبر/تشرين الأول 2010) قراراً بشأن المواضيع التي ستُحال إلى فريق الخبراء الرفيع المستوى. وسيكون لهذا الأخير دور استراتيجي في تحديد القضايا المستجدة المتعلقة بالأمن الغذائي، مما يساعد المجتمع الدولي على وضع سلّم بالأولويات للسياسات والبرامج الرامية إلى مكافحة انعدام الأمن الغذائي.