FAO.org

الصفحة الأولى > هيئة الموارد الوراثية للأغذية والزراعة > الموارد

الموارد

المطبوعات

حالة التنوّع البيولوجي للأغذية والزراعة في العالم

يقدّم التقرير عن حالة التنوّع البيولوجي للأغذية والزراعة في العالم أوّل تقييم شامل للتنوّع البيولوجي للأغذية والزراعة في العالم. ويتمثل التنوّع البيولوجي للأغذية والزراعة في تنوّع النباتات والحيوانات والكائنات الحيّة الدقيقة على المستوى الوراثي ومستوى الأنواع والنظم الإيكولوجية، الموجودة في نُظم الإنتاج الزراعي والرعوي والحرجي والمائي وحولها. ويشكّل التنوّع البيولوجي للأغذية والزراعة عنصرًا أساسيًا في هياكل هذه النظم ووظائفها وعملياتها، وفي سبل العيش والأمن الغذائي وتوفير مجموعة واسعة من خدمات النظم الإيكولوجية. وعلى مدى تعاقب مئات الأجيال، أدار المزارعون، ومربّو المواشي، وسكان الغابات، ومستزرعو وصيّادو الأسماك هذا التنوّع البيولوجي أو أثّروا فيه.

ويستند هذا التقرير الذي أعدّ عن طريق عملية تشاركيّة توجّهها البلدان، إلى المعلومات الواردة في 19 تقريرًا قُطريًا من أجل وصف أدوار التنوّع البيولوجي للأغذية والزراعة وأهميّته ودوافع التغيير التي تؤثّر فيه، وحالته واتجاهاته الحالية. ويصف حالة الجهود المبذولة لتعزيز صون التنوّع البيولوجي للأغذية والزراعة واستخدامه المستدام بما في ذلك عن طريق بلورة السياسات والأطر القانونية والمؤسسات والقدرات الداعمة. ويُختتم بمناقشة الاحتياجات والتحديات لإدارة التنوّع البيولوجي للأغذية والزراعة في المستقبل.

ويكمّل هذا التقرير سائر التقييمات الشاملة الأخرى التي أُعدّت برعاية هيئة الموارد الوراثية للأغذية والزراعة والتي ركّزت على حالة الموارد الوراثية في قطاعات معيّنة في مجال الأغذية والزراعة.

بإيجاز: EN – FR –  ES –  AR – ZH –  RU


مداولات حلقة العمل الدولية بشأن الحصول على الموارد الوراثية للأغذية والزراعة وتقاسم منافعها

حظي بروتوكول ناغويا بشأن الحصول على الموارد الجينية والتقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن استخدامها الملحق باتفاقية التنوع البيولوجي بالترحيب باعتباره خطوة عملاقة صوب تنفيذ الهدف الثالث من اتفاقية التنوع البيولوجي، وهو التقاسم العادل والمنصف للمنافع الناشئة عن استخدام الموارد الوراثية، بما في ذلك عن طريق الحصول عليها بشكل مناسب.

والغرض من تنفيذ هذا الهدف الثالث هو المساهمة في صون التنوع البيولوجي والاستخدام المستدام لمكوناته - وهما الهدفان الآخران للاتفاقية.

وتناولت حلقة العمل الدولية بشأن الحصول على الموارد الوراثية للأغذية والزراعة وتقاسم منافعها، التي عقدت في يناير/كانون الثاني 2018، أحد التحديات الرئيسية التي يواجهها مقررو السياسات عند اتخاذ وتنفيذ تدابير للحصول على الموارد الوراثية وتقاسم منافعها: الالتزام بالنظر في أهمية الموارد الوراثية للأغذية والزراعة ودورها الخاص في تحقيق الأمن الغذائي عند اتخاذ تدابير الحصول على الموارد الوراثية وتقاسم منافعها وتنفيذ تلك التدابير.


التكيُّف مع تغيُّر المناخ - أدوار الموارد الوراثية للأغذية والزراعة

تؤدي الموارد الوراثية للأغذية والزراعة دوراً حاسماً في الأمن الغذائي والتغذية وسُبل كسب العيش، وفي توفير الخدمات البيئية. وتُشكِّل هذه الموارد الوراثية مكونات رئيسية من الاستدامة والقدرة على الصمود والقابلية للتكيُّف في نُظم الإنتاج. وتدعم الموارد الوراثية قدرة المحاصيل والثروة الحيوانية والكائنات المائية وأشجار الغابات على الصمود في وجه مجموعة من الظروف القاسية. ويفرض تغيُّر المناخ تحديات جديدة على إدارة الموارد الوراثية للأغذية والزراعة في العالم، ولكنه يؤكد أيضاً أهمية تلك الموارد. وبناءً على طلب هيئة الموارد الوراثية للأغذية والزراعة، أعدت المنظمة دراسات مواضيعية عن التفاعلات بين تغيُّر المناخ والموارد الوراثية النباتية والحيوانية والحرجية والمائية، واللافقاريات والكائنات الدقيقة. وتُلخص هذه المطبوعة نتائج هذه الدراسات.


عناصر تيسير التنفيذ المحلي للحصول على الموارد وتقاسم منافعها بالنسبة إلى مختلف القطاعات الفرعية للموارد الوراثية للأغذية والزراعة

تهدف العناصر المذكورة إلى مساعدة الحكومات في النظر في تدابير الحصول على الموارد الوراثية وتقاسم منافعها أو وضع تلك التدابير أو تكييفها أو تنفيذها، لمراعاة أهمية الموارد الوراثية للأغذية والزراعة ودورها الخاص في تحقيق الأمن الغذائي، والسمات المميِّزة لمختلف قطاعاتها الفرعية، والامتثال في الوقت نفسه، حسب الاقتضاء، للصكوك الدولية. 

ENFR –  ES –  AR – ZH –  RU


الخطوط التوجيهية الطوعية لتعميم مفهوم التنوع البيولوجي في السياسات والبرامج وخطط العمل الوطنية والإقليمية المتعلقة بالتغذية

تهدف هذه الخطوط الطوعية إلى دعم البلدان في دمج التنوع البيولوجي في جميع السياسات والبرامج ذات الصلة وخطط العمل الوطنية والإقليمية التي تعالج سوء التغذية في كافة أشكاله، وتُعزز تحديداً المعرفة المتعلقة بأصناف النباتات والحيوانات المستخدمة كغذاء وأنواعها المستنبتة وسلالاتها، فضلاً عن الأنواع البرية والمهملة وغير المستغلة بالكامل، التي تسهم في الصحة والتغذية، وتعزيز صونها وتنميتها واستخدامها.

ENFR –  ES –  ARZH –  RU


الخطوط التوجيهية الطوعية لدعم إدراج التنوع الوراثي في تخطيط التكيُّف مع تغيُّر المناخ على المستوى الوطني

تُعالج الخطوط التوجيهية الطوعية لدعم إدراج التنوع الوراثي في تخطيط التكيُّف مع تغيُّر المناخ على المستوى الوطني التي أُعدت بتوجيه من هيئة الموارد الوراثية للأغذية والزراعة واعتمدها المؤتمر العام للمنظمة في دورته التاسعة والثلاثين المنعقدة في عام 2015، بُعد الموارد الوراثية في التخطيط للتكيُّف. وتأخذ هذه الخطوط التوجيهية بعين الاعتبار خصائص مختلف الموارد الوراثية للأغذية والزراعة التي تواجه تحديات وفرصاً مختلفة مرتبطة بتغيُّر المناخ. والهدف من هذه الخطوط التوجيهية هو تعزيز استخدام الموارد الوراثية للأغذية والزراعة في التكيُّف مع تغيُّر المناخ ودعم دمجها في التخطيط للتكيُّف مع تغيُّر المناخ على المستوى الوطني؛ ودعم خبراء الموارد الوراثية والمعنيين بالتكيُّف مع تغيُّر المناخ في تحديد ومعالجة تحديات وفرص الموارد الوراثية للأغذية والزراعة في التكيُّف؛ وتعزيز مشاركة أصحاب المصلحة المعنيين بالموارد الوراثية في عملية التخطيط الوطني للتكيُّف مع تغيُّر المناخ. وتعتمد الخطوط التوجيهية الطوعية هيكل ونهج الخطوط التوجيهية الفنية لعملية خطط التكيُّف الوطنية التي أعدها فريق الخبراء المعني بأقل البلدان نمواً التابع لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيُّر المناخ. وتشمل العملية أربعة عناصر رئيسية يقترح في كل واحد منها عدد من الخطوات.

ENFR –  ES –  ARZH –  RU