الغايات والمؤشرات

تُسلِّم الهيئة بأهمية وضع غايات ومؤشرات للتنوع البيولوجي للأغذية والزراعة تُعزز الاتساق والتعاون بين المحافل والمنظمات الدولية وتحد من أعباء الإبلاغ الواقعة على البلدان. وتضطلع الهيئة بدور رائد في وضع غايات دولية للتنوع البيولوجي للأغذية والزراعة واستخدامها. وطلبت الهيئة من المنظمة مواصلة العمل في هذا الميدان بالتعاون مع المنظمات الأخرى ذات الصلة.

وتُساهم المنظمة بدور نشط في وضع غايات ومؤشرات مرتبطة بالتنوع البيولوجي للأغذية والزراعة واختبارها وتطبيقها على المستوى الوراثي - وعلى مستوى الأنواع والنُظم الإيكولوجية عند الاقتضاء - بما في ذلك بصفتها عضواً في شراكة مؤشرات التنوع البيولوجي. وتُستخدم هذه الغايات والمؤشرات لرصد حالة الموارد الوراثية ومستوى تنفيذ خطط العمل العالمية لمختلف قطاعات الموارد الوراثية. ويجري الاضطلاع بهذا العمل في سياق تنفيذ خطط العمل العالمية، وتختلف بالتالي مراحل إعداد هذ العمل باختلاف القطاعات.

الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة

اعتمدت الهيئة في دورتها العادية الرابعة عشرة لعام 2013 ما عدده 63 مؤشراً لرصد تنفيذ مجالات الأولوية الثمانية عشر المحدَّدة في خطة العمل العالمية للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة بمساعدة من النظام العالمي للمعلومات والإنذار المبكر بشأن الموارد الوراثية النباتية، واعتمدت الغايات الثلاث التالية للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة:

غاية الصون: بحلول عام 2020، يحفظ مزيد من التنوع الوراثي للنباتات المزروعة وأقاربها البرية، والأنواع البرية من النباتات الغذائية في الموقع، في المزرعة، وخارج الموقع، على نحو تكميلي.

غاية الاستخدام المستدام: بحلول عام 2020، يكون قد ازداد استخدام الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة لتحسين التكثيف المستدام للإنتاج المحصولي وسُبل العيش، مع تقليص هشاشة المحاصيل والنُظم المحصولية.

غاية القدرات المؤسسية والبشرية: سيكون عدد أكبر بكثير من الناس على وعي بقيمة الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة، وستتعزَّز القدرات المؤسسية والبشرية لصونها واستخدامها على نحو مستدام مع التقليل إلى أدنى حد من التآكل الوراثي وصون التنوع الوراثي لهذه الموارد في الوقت نفسه.

ويجري أيضاً وضع مؤشرات مركَّبة أرفع مستوى لكل غاية من غايات الموارد الوراثية النباتية الثلاث. وسوف تستند هذه المؤشرات إلى البيانات المستمدة من المؤشرات لرصد تنفيذ خطة العمل العالمية الثانية.

الموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة

وافقت الهيئة في دورتها العادية الرابعة عشرة على المؤشرات والغايات ذات الصلة لرصد تنفيذ خطة العمل العالمية للموارد الوراثية الحيوانية وأثرها.

وتُحسب مؤشرات التقدم المتحقق في كل مجال من مجالات الأولويات الاستراتيجية الأربعة لخطة العمل العالمية، ولكل أولوية من أولويات العمل الاستراتيجية الثلاث عشرة المزمع تنفيذها أساساً على المستوى الوطني، وكذلك حالة التعاون والتمويل، بالاستناد إلى البيانات الواردة في التقارير المرحلية القطرية المقدمة إلى المنظمة. وأُعد أول تقرير عن مجموعة مؤشرات التقدم في عام 2012.

وتُحسب مؤشرات حالة الموارد الوراثية نفسها باستخدام البيانات المتعلقة بمجموعات السلالات التي تُسجلها البلدان في نظام معلومات التنوع الوراثي للحيوانات المستأنسة، على النحو التالي:

  • عدد السلالات المتكيفة محلياً؛
  • نسبة إجمالي الأعداد التي تشكلها السلالات المتكيِّفة محلياً والسلالات الدخيلة؛
  • عدد السلالات المصنَّفة بأنها معرَّضة للمخاطر، وغير المعرضة للمخاطر، وغير المعروف مدى تعرضها للمخاطر.

الموارد الوراثية الحرجية

اعتمدت الهيئة في دورتها العادية الرابعة عشرة خطة العمل العالمية بشأن صون الموارد الوراثية الحرجية واستخدامها المستدام وتنميتها. واعتُمدت في الدورة العادية السادسة عشرة للهيئة لعام 2017 مؤشرات ورصد حالة هذه الموارد وحالة تنفيذ خطة العمل العالمية.

التغذية والتنوع البيولوجي

وُضع مؤشران للتغذية والتنوع البيولوجي للتوعية بدور التنوع البيولوجي في معالجة مسائل التغذية على المستوى الوطني. ويتعلق المؤشران - أحدهما بشأن تكوين الأغذية، والآخر بشأن استهلاك الأغذية - بالأغذية التي تعتبر ”متنوعة بيولوجياً“، أي الأغذية المحدَّدة بأنها:

  • دون مستوى الأنواع، أي المحددة بأنها صنف أو سلالة أو نوع مستنبت (مثل Musa paradisiaca var. Sapientum
  • أغذية برية (خلافاً للأغذية المزروعة أو المستزرعة)؛
  • أغذية غير مستغلة استغلالاً كاملاً (ترد هذه الأغذية في قائمة الأنواع غير المستغلة بالكامل في الشبكة الدولية لنُظم البيانات الخاصة بالأغذية) .

ويحسب مؤشر تكوين الأغذية عدد الأغذية المتنوعة بيولوجياً التي تحتوي على ما لا يقل عن قيمة واحدة متاحة لمادة مغذية أو مكوِّن آخر نشط حيوياً. ويعطي المؤشر صورة عامة عن التوافر العالمي للبيانات التركيبية المتعلقة بالأغذية المتنوعة بيولوجياً.

ويحسب مؤشر استهلاك الأغذية عدد الأغذية المتنوعة بيولوجياً التي تحددها الدراسات الاستقصائية. ويبين المؤشر مدى إدماج الأغذية المتنوعة بيولوجياً في أدوات استهلاك الأغذية.