FAO.org

الصفحة الأولى > البلدان > مقالات إخبارية

40 عاما من الحضور القطري

05/10/2017 - 

المكاتب القطرية لمنظمة الفاو تنظم أحداثا خاصة للاحتفال بمرور أربعة عقود من الحضور الدائم على المستوى القطري

أنشأت المنظمة أول تمثيل قطري لها منذ أربعين عاما. وهذا العام، تحتفل المكاتب القطرية بذكرى التأسيس الأربعين لإبراز أهمية تعاون المنظمة المستمر وحضورها في هذه البلدان.

بين عامي 1977 و1979، تم إنشاء مجموعة من الممثليات، بدءا من لبنان. والآن توجد 85 من الممثليات أو المكاتب القطرية المكتملة الأركان في جميع أنحاء العالم، بينما تغطي شبكة المكاتب اللامركزية ما مجموعه 152 بلدا، ويوزع ما يقرب من نصف موظفي المنظمة (45 في المائة) على هذه المكاتب اللامركزية.

وللاحتفال بمرور 40 عاما، ينضم العديد من المكاتب اللامركزية إلى الحكومات المضيفة لتنظيم أنشطة خاصة للاحتفال بتعاونهما المتبادل المديد، وشراكاتهما مع شركاء آخرين، مما يتيح فرصة لتسليط الضوء على المعالم المشتركة التي تحققت على مدى العقود الأربعة الماضية. ويكتسي هذا التركيز القوي على أنشطة المنظمة على المستوى الميداني أهمية خاصة في سعينا نحو تحقيق الهدف المشترك المتمثل في القضاء على الجوع وأهداف التنمية المستدامة الأخرى.

وعلى المستوى الإقليمي، من المزمع تنظيم أحداث خاصة بالذكرى السنوية الأربعين خلال المؤتمرات الإقليمية لمنظمة الأغذية والزراعة لعام 2018.

ويعد أكتوبر/تشرين الأول بأن يكون شهرا مهما للاحتفالات، حيث تقوم الفاو في ميانمار، والفاو في نيبال، والفاو في الفلبين، والفاو في المكسيك، على سبيل المثال لا الحصر، بتوقيت الأحداث في يوم الأغذية العالمي. وقد بدأ العديد من المكاتب القطرية بالفعل بإصدار مواد إعلامية وتنظيم أنشطة توعية، وربطها أحيانا بمناسبات رئيسية أخرى مثل يوم الأغذية العالمي، والزيارات القطرية الرسمية للمدير العام. 

وعلى سبيل المثال، نشرت الفاو في النيجر كتابا بهذه المناسبة، ونظمت الفاو في لبنان معرضا للصور التاريخية، واستضاف ممثل المنظمة، موريس إميل سعادة، حفل إفطار، بمشاركة من وزير الزراعة الحالي ووزراء الزراعة السابقين، وغيرهم من المسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى، والشركاء من وكالات الأمم المتحدة. وفي هذه الأثناء، نظمت كل من الفاو في كينيا والفاو في تنزانيا أحداثا خاصة في شهر سبتمبر/أيلول.