المدير العام  شو دونيو

الشهر الأول من عمل المدير العام للفاو


مثلما تعهد في خطاب حملته، يقوم شو دونيو بإنشاء ثقافة تنظيمية ونموذج أعمال جديد في الفاو. وقد كرس شهره الأول في منصبه لرفع معنويات الموظفين، وتعزيز دعم الدول الأعضاء والمنظمات الدولية، والتركيز على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في سياق ولاية المنظمة.

31 أغسطس / آب 2019، روما - قضى المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) شو دونيو شهره الأول في منصبه في اتخاذ تدابير لتعزيز معنويات الموظفين وتأمين دعم متزايد من الدول الأعضاء وإعطاء الأولوية لجهود الفاو في مساعدة البلدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تعزيز معنويات الموظفين وتحسين الإدارة الداخلية

بذل شو جهدا خاصا للتواصل مع موظفي المنظمة، بما في ذلك تكريس الأيام الثلاثة الأولى في منصبه للقاء كل فريق على حدة في مقر الوكالة في روما. ويتمثل نهجه العملي والودود، الذي يتضمن تناول وجبات الطعام في المقصف والتخلي عن بعض استحقاقات مكتبه، في الاستماع إلى أولويات الموظفين وشواغلهم والتواصل مع القاعدة العريضة من الموظفين.

كما شرع على الفور في مراجعة إدارة المنظمة واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان نزاهتها وكفاءتها المهنية.

وتماشيا مع هدفه المعلن لضمان المزيد من المساواة بين الجنسين وزيادة تمثيل المرأة في المنظمة، أعلن المدير العام تمديد فترة إجازة الأمومة.

وفي أول رحلة له إلى الخارج منذ توليه منصبه للمشاركة في مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الأفريقية TICAD  في اليابان، زار المدير العام أيضًا مكتب ارتباط الفاو والتقى بالموظفين.

حشد دعم الدول الأعضاء

منذ توليه منصبه في منظمة الفاو في 1 أغسطس، ركز شو على تعزيز التعاون مع الدول الأعضاء وعلى تكثيف الشراكات مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى والمؤسسات الدولية.

فقد عقد اجتماعات مع رئيس وزراء الدولة المضيفة للمنظمة، إيطاليا، والسفراء والممثلين الدائمين من الدول الكبرى والدول الأعضاء الأخرى، حيث شرح لهم رؤيته وأولوياته لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وأكد المدير العام عزمه على تنفيذ ولاية المنظمة، وتعزيز التعاون مع الدول الأعضاء، والقيام بذلك بطريقة شفافة.


زيادة التعاون مع منظمات الأمم المتحدة الأخرى وغيرها من المنظمات الدولية والتواصل مع القطاع الخاص

أطلع شو الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، خلال اجتماعهما على هامش مؤتمرTICAD ، على أولوياته واستراتيجياته بشأن تحقيق أهداف التنمية المستدامة. من جانبه، كرر الأمين العام للأمم المتحدة دعمه لشو وعمل الفاو، وخاصة رؤيته بشأن التطوير والإدارة الداخلية.

وخلال وجوده في اليابان، تواصل المدير العام مع العديد من منظمات الأمم المتحدة ذات الصلة بما في ذلك منظمة العمل الدولية واليونيدو وغيرها. وخلال تلك المحادثات، تم الاتفاق على العمل معاً في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفي إطار جهوده لتعزيز وتحسين التعاون بين الوكالات، شارك المدير العام أيضًا في مؤتمر عبر الهاتف بشأن مقاومة مضادات الميكروبات مع نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد ومدراء المنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الصحة العالمية.

وباعتبار أن تعزيز التعاون مع القطاع الخاص يمثل إحدى أولوياته لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، تواصل المدير العام مع شركاء التنمية الرئيسيين، بما في ذلك مؤسسة بيل وميليندا جيتس، لاستكشاف فرص تعاون ملموسة.

التركيز على المناطق الأكثر ضعفا

توج المدير العام شهره الأول في منصبه برحلته الأولى إلى الخارج، وهي زيارة يوكوهاما في اليابان، للمشاركة في مؤتمر TICAD. وهناك عقد اجتماعات مع العديد من رؤساء الدول والحكومات الأفارقة أكد خلالها على دعم الفاو لبلدانهم وعلى استكشاف مجالات جديدة للتعاون. كما اجتمع شو مع قادة منظمات دولية.

وفي اجتماعات مع مسؤولين يابانيين، بمن فيهم رئيس وزراء البلاد، شكرهم المدير العام على تعاون اليابان مع المنظمة.

 

 

First month in office - Highlights
Send
Print