المدير العام  شو دونيو

إحاطات من المدير العام عن التسلسل الإداري في الهيكل الجديد المقترح لجعل المنظمة أكثر مرونة وكفاءة

26/06/2020

26 يونيو/حزيران 2020، روما - أطلع اليوم المدير العام السيد شو دونيو الممثلين الدائمين للبلدان الأعضاء في المنظمة على التسلسل الإداري الجديد الذي يترافق مع التغييرات المقترحة في الهيكل التنظيمي بغرض بناء منظمة ملائمة للغرض المنشود منها وتتسم بالمرونة والقدرة على الاستجابة والابتكار وموجهة نحو تحقيق النتائج. 

وقال السيد شو "نقترح عددًا من التعديلات الهيكلية والبرامجية لتحسين كفاءة المنظمة وفعاليتها مع الابتعاد عن التقوقعات وإرساء الدرجات المثلى من الشفافية والمساءلة."

ويتمثل العنصر الرئيسي في الإصلاحات المقترحة في إقامة هيكل للإدارة يضمّ فريق قيادة رئيسي يكون في صلب المنظمة. وسيضم هذا الفريق ثلاثة نواب للمدير العام ورئيس الخبراء الاقتصاديين ورئيس العلماء ومدير الديوان الذين سيساندون المدير العام في جميع مجالات ولاية المنظمة. ويسعى الهيكل الجديد إلى تعزيز مساءلة رؤساء المكاتب والمراكز والشعُب الذين سيكونون مسؤولين مباشرة أمام فريق القيادة الرئيسي باعتبارهم خبراء كلّ في مجال عمله.

واعتبر المدير العام أنّ اقتراحه هذا يبتعد عن الهيكل الهرمي أو المصفوفة التقليدية وهو أقرب إلى نهج مسطّح ومعياري بقدر أكبر. 

ويقول السيد شو "سيتيح وجود هيكل تنظيمي معياري ومرن بقدر أكبر إيجاد التعاون الأمثل بين القطاعات وسيمكّن من إجراء تعديلات في المهام الإدارية والتسلسل الإداري بما يلبي الاحتياجات والأولويات المستجدة" مضيفًا أيضًا أنّ الهيكل الجديد سيكون "حجر الزاوية لمنظمة مرنة".

وسيبدأ نفاذ الإصلاحات المقترحة فور موافقة المجلس عليها في دورته المقبلة المنعقدة من 6 إلى 10 يوليو/تموز. والمجلس الذي يضمّ 49 بلدًا عضوًا هو الجهاز التنفيذي لمؤتمر المنظمة - الذي يعدّ أرفع جهاز لصنع القرارات في المنظمة والذي يلتئم مرة كل سنتين. 

وشدد المدير العام على أنّ "القوة الدافعة الكامنة وراء هذه التعديلات لا تزال رؤيتي المتمثلة في القضاء التام على الجوع والنهوض بسبل عيش الأشخاص من خلال إنتاج أفضل وتغذية أفضل وبيئة أفضل من أجل حياة أفضل، بالإضافة إلى أهداف التنمية المستدامة". 

وكانت الإصلاحات المقترحة قد عُرضت بداية على الممثلين الدائمين خلال جلسة إحاطة في مطلع شهر يونيو/حزيران. وجرت مناقشتها بالتفصيل خلال الاجتماعين الأخيرين للجنتي البرنامج والمالية. 

Send
Print