المدير العام  شو دونيو

منظمة الأغذية والزراعة ملتزمة بدعم البلدان لمواجهة التحديات المتصلة بالمياه

 9 يوليو/تموز 2020، روما/نيويورك - شدد السيد شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة على أهمية المياه باعتبارها مسألة أساسية في تحويل النظم الزراعية والغذائية وذلك في معرض الكلمة التي ألقاها أمام حدث خاص نظّمه المنتدى السياسي الرفيع المستوى لعام 2020 حول الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة - ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع وإدارتها إدارة مستدامة بحلول عام 2030. 

وقال السيد شو "إنّ ندرة المياه وتغير المناخ والجفاف تعدّ العوائق الرئيسية أمام ما نبذله من جهود لجعل نظمنا الزراعية والغذائية قادرة على الصمود ومستدامة."

وأكّد المدير العام أنّ المنظمة ملتزمة بدعم البلدان في ما تبذله من جهود في سبيل زيادة كفاءة استخدام المياه على نحو ملحوظ عبر مختلف القطاعات ومعالجة مسألة ندرة المياه التي تندرج ضمن المقصد 4 من الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة.

 وأستعرض بهذا المعنى بعضًا من المبادرات المبتكرة للمنظمة على غرار قاعدة بيانات النظام العالمي للمعلومات بشأن المياه والزراعة لدعم البلدان في سعيها إلى خفض الإجهاد المائي وبوابة WaPOR التي تتيح بيانات في الوقت الحقيقي عن إنتاجية المياه حول العالم. وإضافة إلى ما تقدّم، تساعد البرامج المدعومة من المنظمة على غرار SMART Irrigation وSMART-WASH على تحسين أداء نظم زراعة المحاصيل المروية بما يمكّن المزارعين من تخصيص الموارد بكفاءة وإنتاج مزيد من الأغذية المغذية بقدر أقلّ من المياه. 

ومن المبادرات الهامة الأخرى، برنامج الشراكة لدى المنظمة بعنوان "الإطار العالمي بشأن ندرة المياه في الزراعة" (WASAG) الذي يسرّع الإجراءات المشتركة لمواجهة ندرة المياه في الزراعة في ظلّ تغير المناخ. ويوضح السيد شو "سوف نواصل العمل مع شركائنا لبناء القدرات المؤسسية والبشرية وتطويرها في قطاع المياه."

وفي سياق الإشارة إلى أهمية أن تتضافر جهود الجهات الفاعلة المختلفة لمواجهة التحديات المتصلة بالمياه، أشار المدير العام أيضًا إلى مبادرة العمل يدًا بيد التي أطلقتها المنظمة والتي تتيح للحكومات والشركاء في الاستثمارات الأدوات المناسبة لتحديد الفرص الرئيسية في مجالات الابتكار والاستثمار والإجراءات التي تحدث تحوّلاً. 

وقال السيد شو "يمكننا معًا، "كمنظمة أمم متحدة واحدة" أن نُحدث تغييرًا فعليًا على المستوى القطري وأن نسرّع عملية تحقيق أهداف التنمية المستدامة."

 ورحّب السيد António Guterres، أمين عام الأمم المتحدة، بالاستجابة المتعددة الأطراف لوقف تدهور الموارد المائية والنظم الإيكولوجية المرتبطة بها، مشيرًا إلى أنّ "المياه والصرف الصحي هما الأساس للحد من انتشار كوفيد-19وسواه من أمراض معدية".   

ورغم ما أحرز من تقدم خلال السنوات الأخيرة، لا يزال حوالي ثلاثة مليارات نسمة حول العالم يفتقرون إلى مرافق الغسل الأساسية في منازلهم. وتسعى الأمم المتحدة من خلال إطلاق إطار التسريع العالمي للهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة إلى تحسين عملية التنسيق لتوجيه استخدام الموارد المائية وتسريع عملية تحقيق النتائج على نطاق أوسع. 

 يمكن الاطلاع على النص الكامل لكلمة المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة من خلال الضغط هنا.

Send
Print