المدير العام  شو دونيو

المدير العام يشيد بالموظفين الشباب باعتبارهم "حافزًا للتغيير" خلال الاحتفال بالذكرى الأولى لتأسيس لجنة شؤون الشباب في المنظمة الأغذية والزراعة

18 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، روما - وصف اليوم السيد شو دونيو، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة) الموظفين الشباب في وكالة الأمم المتحدة بأنهم "حافز للتغيير" لديهم القدرة على بناء منظمة تتسم بقدر أكبر من الديناميكية وعلى تحويل النظم الزراعية والغذائية، وجاء كلامه هذا في معرض تهنئته لجنة شؤون الشباب في المنظمة على ما حققته من إنجازات بمناسبة مرور سنة واحدة على تأسيسها. 

وأشار السيد شو دونيو إلى أنّ "الشباب هم مستقبلنا. وإذا ما أردنا أن نضمن لهم مستقبلاً مشرقًا، لا بد للمنظمات من رعاية موظفيها الشباب".    

وأردف قائلاً "إنّ نحو 40 في المائة من القوة العاملة في المنظمة هي دون الأربعين من العمر. وهؤلاء الموظفون يمثلون مستقبل المنظمة وهم الأساس لإرساء أساليب عمل مبتكرة وحديثة في المنظمة وفي القطاع الزراعي على صعيد العالم ككلّ".

ومنذ أن أطلق المدير العام اللجنة المعنية بشؤون الشباب في شهر سبتمبر/أيلول 2019، نجحت في الاستفادة من الطاقات الكامنة لدى الموظفين الشباب وإيجاد سبل جديدة ومبتكرة لربط الزملاء الشباب والمفعمين بروح الشباب داخل المنظمة.   

وكان الجو السائد خلال الحدث الذي أقيم اليوم جوًا احتفاليًا تخللته عروض موسيقية لبعض من الزملاء في المنظمة: فقد عزف السيد Damien Bertrand "تقاسيم لمقطوعة لروسيني" (Variations on a theme by Rossini) لفريدريك شوبان على المزمار في حين عزف السيد Sumet Muthikul معزوفة "One" الشهيرة لفرقة U2 الموسيقية.

واطلع الحفل من ثمّ على مختلف الأنشطة والفعاليات التي نظمتها لجنة شؤون الشباب خلال السنة الأولى من تأسيسها. وقد شملت فعاليات من قبيل أيام الأربعاء المخصصة للابتكار واستراحات القهوة الاعتباطية ومختبرات الابتكار InnoVenture Labs التي تخللتها دعوة متحدثين للإدلاء بمداخلات، إضافة إلى دروس الطهي الافتراضية. 

وكان الغرض من جميع هذه الأنشطة توسيع نطاق الشبكات - داخل المنظمة وخارجها - والاسترشاد بها من أجل الابتكار التجريبي والصداقات بموازاة زيادة فعالية إجراءات المنظمة وكفاءتها وأثرها. 

وأعدّت اللجنة أيضًا حزمة ترحيبية للموظفين الجدد وصممت برنامجًا توجيهيًا بالتعاون مع لجنة شؤون المرأة في المنظمة وبالتشاور مع شعبة الموارد البشرية في المنظمة. 

وخلال الحدث الخاص بالاحتفال بذكرى تأسيس اللجنة، شدد المدير العام على أنه، حرصًا على عدم شعور الأشخاص بالعزلة في محيطهم العملي، سعى جاهدًا إلى خلق مناخ عائلي في المنظمة منذ انتخابه العام الفائت. وإذ ركّز على الطاقات الكامنة لدى الموظفين الشباب في المنظمة، حثّهم على عدم التذمّر بل على العمل بأسلوب مختلف والسعي إلى إيجاد حلول مبتكرة في كل مرة يواجهون فيها تحديات. 

أما السيد Máximo Torero، رئيس الخبراء الاقتصاديين في المنظمة الذي يرأس هذه اللجنة، فقد هنّأ الأعضاء على ما حققوه من إنجازات ودعاهم إلى "التفكير بصورة مبتكرة" والسعي إلى الحصول على مزيد من الإسهامات والابتكار من المكاتب الإقليمية والإقليمية الفرعية والقطرية للمنظمة. 

 وشدد المدير العام كذلك على ضرورة بناء التضامن مع الإشارة في الوقت عينه إلى وجود طاقات كامنة هائلة أيضًا للعمل مع الموظفين في وكالات الأمم المتحدة الأخرى الموجودين في إيطاليا. 

وأشار إلى أنه "رغم الإنجازات الكثيرة التي حققتها لجنة شؤون الشباب منذ نشأتها، أود التشديد على أنّ هذه المغامرة لم تنته بعد. لا بل على العكس من ذلك، لقد بدأت للتو". 

وأعلن المدير العام عن انعقاد أول منتدى عالمي للأغذية خاص بالشباب في منظمة الأغذية والزراعة العام المقبل بالتزامن مع قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية باعتباره فرصة للاستفادة من شغف الشباب إزاء الابتكار وإطلاق الشرارة الأولى لحركة عالمية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية.

Send
Print