COFO/2003/INF.5
مارس/آذار 2003





لجنة الغابات

الدورة السادسة عشرة

روما، ايطاليا، من 10 الى 14 مارس/آذار 2003

تقرير الاجتماع الثالث لفريق الخبراء الخارجيين الرفيع المستوى المعني بالغابات إلى المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة

 

مقدمة

 

1 عقد فريق الخبراء الخارجيين الرفيع المستوى المعني بالغابات اجتماعاً له في مقر منظمة الأغذية والزراعة في روما، إيطاليا في 13 - 14/2/2003.

 

2-      وحضر الاجتماع الأعضاء التالية أسماؤهم بصفاتهم الشخصية: السيدة C. Amoako-Nuama (غانا)، السيدة M.S. Arwidson (السويد)، السيد A. Bennett (المملكة المتحدة)، السيد J.C. Carvalho (البرازيل)، السيد H. Coetzee (جنوب أفريقيا)، السيد Y. Hardy (كندا)، والسيد M.N. Salleh (ماليزيا). وانتخب السيد Salleh رئيساً لفريق الخبراء والسيد R.M. Martin، رئيس، وحدة المعلومات والاتصال في قطاع الغابات، مصلحة الغابات، مقرراً.

 

3-      وخاطب السيد David Harcharik، نائب المدير العام في المنظمة، نيابة عن السيد Jacques Diouf، المدير العام للمنظمة، فريق الخبراء شاكراً الأعضاء على تلبيتهم الدعوة إلى مناقشة أولويات برنامج الغابات في المنظمة والأنشطة التي تضمّنها للسنوات القليلة القادمة وإيجاد سبل لتفعيل دور الهيئات الإقليمية للغابات في مساعدة البلدان على تطبيق الإدارة المستدامة للغابات. ودعا الأعضاء في فريق الخبراء إلى الإعراب عن وجهات نظرهم المستقلة في إطار التغيرات التي شهدها العالم وقطاع الغابات منذ مؤتمر ريو وعلى ضوء مساهمة قطاع الغابات في الأمن الغذائي وفي استئصال الفقر وتأمين سبل العيش لا سيما للفقراء في الأرياف.

 

4-       ورحّب السيد حسني اللقاني، المدير العام المساعد لمصلحة الغابات، بالأعضاء في فريق الخبراء وقدم عرضا عاما عن عمل المنظمة في قطاع الغابات.

 

إستعراض قرارات فريق الخبراء في اجتماعه الأخير

 

5-      إستعرض فريق الخبراء التوصيات الصادرة عن الاجتماع الأخير لفريق الخبراء عام 1998 وأثنى على جهود المنظمة لإدراج العديد من هذه التوصيات ضمن برامج المنظمة وأنشطتها. واعترف فريق الخبراء أن عدداً كبيراً من هذه التوصيات لا يزال صالحاً اليوم وشدد على ضرورة مراجعتها بشكل دوري. كما تنبغي معالجة بعض المجالات التي لم تتخذ فيها المنظمة أية إجراءات، لا سيما المتعلق منها بمشاركة الشباب في قطاع الغابات.

 

6-      وأشاد فريق الخبراء بالإنجازات الهامة التي حققتها مصلحة الغابات في المنظمة في السنوات الأخيرة. ونوه فريق الخبراء بوجه خاص بالتحسّن العام في صورة عمل المنظمة في مجال الغابات ومصداقيته وانفتاحه ونوعيته. كما أشاد فريق الخبراء بالطرائق الجديدة التي تبنتها مصلحة الغابات في إقامة شراكات وإشراك أصحاب الشأن، بما في ذلك المجتمع المدني والصناعات، في أنشطتها ومداولاتها. ويجب المضي قدماً في هذا الاتجاه الإيجابي وتعزيزه أكثر.

 

7-      وركز فريق الخبراء على الفرص المتاحة لقطاع الغابات من خلال قرارات مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية ومؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، في ما يتعلق بدور الغابات في استئصال الفقر وتحسين الزراعة وتدعيم البيئة. لكن استمرار تدنى الأولوية المعطاة للغابات مردّه إلى حد ما إلى كون الغابات طويلة الأجل بطبيعتها وإلى الافتقار إلى الوعي وإدراك قيمتها، وإلى عدم وجود قيادة ملتزِمة. واقترح فريق الخبراء أن تضطلع المنظمة هذا الدور القيادي على أعلى المستويات، بما في ذلك من خلال التشديد باستمرار على الارتباط المتبادل بين قطاع الغابات والمجالات الأخرى، لا سيما الزراعة والبيئة والتنمية المستدامة عامة.

 

8-      وأشاد فريق الخبراء أيضا بالعمل الذي تقوم به المنظمة على المستويات القطرية والإقليمية والعالمية، وخاصا بالذكر دورها الراسخ المعترف به عالمياً في الدعوة إلى عقد مشاورات للخبراء. وتشكل هذه القدرة المرموقة في عقد الاجتماعات ميزة هامة للمنظمة ينبغي أن تكون عنصرا في الجهود الرامية إلى إعادة إحياء الدور القيادي للمنظمة في قطاع الغابات على مستوى العالم ككل. وعلى وجه التحديد أوصى فريق الخبراء المنظمة بتدعيم دورها القيادي كملتقى فني رفيع المستوى لتركيز الحوار الدولي حول القضايا ذات الأولوية لقطاع الغابات.

 

9-      وشجّع فريق الخبراء المنظمة على التركيز على نقاط القوة لديها، وبنوع خاص على تقاسم المعلومات والمعارف وتوفير التحليل للاتجاهات وتقديم معلومات مرجعية وموضوعية عن القضايا الرئيسية المتعلقة بالغابات.

 

10-     كما أُثني على دعم المنظمة ومشاركتها الفاعلة في الحوار الدولي بشأن السياسات الحرجية مثل منتدى الأمم المتحدة للغابات والاتفاقيات المتعلقة بالغابات. وأكد فريق الخبراء أهمية استمرار رياسة المنظمة للشراكة التعاونية في مجال الغابات وتعزيز أنشطتها.

 

11-     وأوصي بأن يعقد فريق الخبراء اجتماعات له كل سنتين أو ثلاث سنوات لتزويد المنظمة بانتظام بمعلومات من الخارج.

 

12-     وتوصل فريق الخبراء إلى الاستنتاجات والتوصيات التالية بناء على استعراض القضايا المحددة على جدول الأعمال ومناقشتها.

 

الأهداف الواردة في الخطة المتوسطة الأجل للمنظمة (2004-2009)

 

13-     أقرّ فريق الخبراء خطة العمل المتوسطة الأجل للفترة 2004-2009 مع التشديد على أهمية العمل ضمن شراكات لبلوغ مجموعة الأهداف هذه. ولا بد من إبراز الدور المميز الذي تؤديه المنظمة في تقديم المشورة الفنية والدعوة إلى عقد الاجتماعات، من خلال العمل المشترك مع البلدان، لا سيما على المستوى الإقليمي.

 

14-     وأكد فريق الخبراء على ضرورة أن تعترف المنظمة بالموارد المحدودة المتاحة لها لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه قطاع الغابات على مستوى العالم ككلّ. وتتضمن الخطة المتوسطة الأجل للفترة 2004-2008 نطاقا عريضا من الأهداف والبرامج. ومن المتعذر تقديم الخدمات إلى كافة البلدان في جميع هذه المجالات نظراً للموارد المحدودة المتاحة للمنظمة. واقترح فريق الخبراء أن تستفيد المنظمة من الهيئات الإقليمية للغابات التابعة لها وغيرها من الآليات الاستشارية الإقليمية من أجل تعزيز التركيز الجغرافي لعملها. ومن الأمثلة على ذلك الدراسات الاستشرافية المتوالية لقطاع الغابات على المستوى الإقليمي، إقليما تلو آخر، عوضاً عن محاولة إجراء دراسات متزامنة في جميع أقاليم العالم.

 

15-     واقترح فريق الخبراء، مستشرفا النظر بأبعد من آفاق التخطيط الحالية، مراعاة القضايا التالية عند إعداد الخطة المتوسطة الأجل للفترة 2006-2011:

 

(أ)       تعزيز الدور القيادي للمنظمة في الحوار الدولي بشأن الغابات. ولن يقتصر هذا فحسب على عملية متابعة مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية ومؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، بل أيضاً ويشمل المشاركة الفاعلة في أحداث مماثلة رفيعة المستوى في المستقبل.

(ب)     المحافظة على التوازن بين مختلف أبعاد الاستدامة (البيئية والاقتصادية والاجتماعية) في البرامج القادمة وتعزيز العمل المشترك بين القطاعات في مجال الغابات.

 (ج)     مواصلة تقديم معلومات موثوقة وحيادية بشأن الغابات مثل عمليات تقييم الموارد الحرجية في العالم. ووجه فريق الخبراء الانتباه إلى أهمية عمل المنظمة في عقد اجتماعات للخبراء من أجل دراسة المصطلحات والتعاريف ذات الصلة بالغابات والتوصل معاً إلى فهم مشترك. ولا يقل عمل المنظمة على إعداد مراجع فنية متعددة اللغات (من مكانز ومعاجم وقواعد بيانات مرجعية) أهمية بالنسبة إلى البلدان وإن لم يبين هذا بالقدر الكافي أحياناً في عملية البرنامج والميزانية؛ ومع ذلك فإنه واحد من أهم مساهمات المنظمة الأكثر استدامة وقيمة.

(د)      تدعيم الشراكات التي تضطلع فيها المنظمة بدور قيادي مثل الشراكة التعاونية في مجال الغابات، الشراكة الدولية للتنمية المستدامة في المناطق الجبلية ومرفق البرامج الحرجية القطرية. هذا بالإضافة إلى استكشاف شراكات إقليمية وعالمية جديدة والتعاون مع مجموعة واسعة من أصحاب الشأن حول قضايا محددة، لا سيما مع المجتمع المدني وكيانات القطاع الخاص.

 

16-     كما أيدّ فريق الخبراء مجالات التركيز الجديدة الواردة في الخطة المتوسطة الأجل للفترة 2004-2009 مع الإشارة إلى النقاط التالية:

 

(أ)       الغابات والمياه:  يتعين على المنظمة دراسة القضايا والخيارات ذات الصلة بالغابات وبالمياه، مع الاعتراف بوجود اختلاف كبير فيها بين الأقاليم الايكولوجية. وتشمل الإجراءات الممكنة عقد مشاورات للخبراء وتمكين المنظمة من لعب دور واضح وداعِم في السنة الدولية للمياه العذبة.

(ب)     الغابات والتغيّرات المناخية: يتعين على المنظمة مواصلة العمل مع الشركاء على وضع طرق موثوقة ومنسّقة لقياس كميات الكربون المخزنة في الغابات وفي المنتجات الحرجية والإبلاغ عنها. ولا بد من بذل المزيد لتوضيح التعاريف ذات الصلة بالغابات المستخدمة في المناقشات بشأن التغيرات المناخية.

(ج)      دراسات توقعات قطاع الغابات: يتعين على المنظمة متابعة إجراء تحاليل للاتجاهات وتعزيزها والترويج للتخطيط الاستراتيجي القطري بغية تحقيق قيمة مضافة للجهود القطرية والإقليمية. وعلى المنظمة أن تعمل مع البلدان لإضفاء الطابع المؤسساتي على الدروس المستخلصة من تلك التحاليل.

(د)      الجوانب الاقتصادية للغابات: يتعين على المنظمة تسليط الضوء على الجوانب الاقتصادية للغابات بما أنّ المحركات الأساسية للتخفيف من وطأة الفقر هي النمو الاقتصادي وتقاسم المنافع وزيادة فرص العمل والثبات في ملكية الأراضي. كما أنّ القدرة الاقتصادية على الاستمرار أساسية لضمان جوانب الاستدامة الأخرى، وهي تحديداً الجوانب البيئية والاجتماعية.

(هـ)     السياسات الحرجية والإشراف الإداري: يتعين على المنظمة مواصلة تقديم المشورة والتيسير والعمل مع كبار المسؤولين في الحكومات والمنظمات غير الحكومية وقادة مؤسسات الأعمال.

(و)       الغابات وتخفيف حدة الفقر والأمن الغذائي: يتعين على المنظمة، على ضوء نتائج مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، التركيز على الدور الإيجابي للغابات والإدارة الحرجية المستدامة لاستئصال الفقر وتحقيق الأمن الغذائي في برامجها المستقبلية على اعتباره هدفاً شاملاً (وليس برنامجاً فنياً) وفي نفس السياق، تعزيز مساهمات برنامج الغابات في أهداف المنظمة عامةً.

 

17-     وينبغي توضيح المخرجات الرئيسية في الخطط المتوسطة الأجل في المستقبل بأمثلة صريحة.

 

الأهداف الخاصة بالغابات في برنامج العمل والميزانية (2004-2005)

 

18-     إستعرض فريق الخبراء الأنشطة الحرجية المقترحة في برنامج العمل والميزانية للفترة 2004-2005 وأكد أنّ البرنامج يدعم كما يجب الأولويات التي حددتها الخطة المتوسطة الأجل للفترة 2004-2009. كما رحّب بزيادة الميزانية المقترحة للغابات بنسبة 8 في المائة وأوصى بالمضي قدماً في هذا الاتجاه.

 

19-     ومن الضروري أن تلبي المساعدة الفنية في المستقبل بشكل أفضل احتياجات البلدان والأولويات المحددة في الخطة المتوسطة الأجل للفترة 2004-2009. وحثّ فريق الخبراء المنظمة على الإسراع في تنفيذ المشاريع والمبادرات حتى يتسنى الاستجابة السريعة للأولويات القطرية.

 

20-     وبالإضافة إلى مجالات التركيز الجديدة في قطاع الغابات المحددة في الخطة المتوسطة الأجل للفترة 2004-2009، حدد فريق الخبراء عدداً من الإجراءات التي ينبغي أن تظل ضمن نطاق عمل المنظمة في قطاع الغابات:

 

(أ)       الرصد الممتاز للغابات في العالم وتقييمها؛

(ب)     تبسيط المعلومات الحرجية وتنسيقها بما في ذلك من خلال توثيق الروابط بين تقييم الموارد الحرجية ومعايير الإدارة المستدامة للغابات ومؤشراتها؛

(ج)       تحسين فرص الحصول على المعلومات الحرجية وتعزيز الربط الشبكي وتدفق الاتصالات مع مراعاة الفجوة الرقمية؛

(د)        تسليط الضوء على الغابات وتعزيز قدرات المؤسسات القطرية للدفاع بشكل مجدٍ عن قطاع الغابات في العمليات السياسية والمتعلقة بالميزانيات لديها؛

(هـ)     تجميع نماذج النجاح في أدلة مبسطة وميسورة القراءة؛

(و)       تنسيق التعاريف ذات الصلة بالغابات، ويشمل هذا إعداد قائمة بالمصطلحات ذات الصلة بالغابات بعدة لغات؛

(ز)      إشراك الشباب في الإدارة المستدامة للغابات من خلال المساعدة على تعزيز الأنشطة الجارية وتنسيقها، بما في ذلك البرامج المدرسية الرامية إلى فهم منافع الغابات؛ ومن خلال النظر في دراسات الحالات التي تجرى لا سيما في أفريقيا وتكرار التجارب الإيجابية؛

(ح)      بناء القدرات القطرية في مجال التدريب؛

(ط)      العمل مع البلدان الأعضاء والشراكات الدولية على تعزيز الإشراف الرقابي السديد على الغابات وتطبيق القوانين الخاصة بالغابات والترويج للشفافية في تجارة المنتجات الحرجية؛

(ى)     تشجيع الاعتراف المتبادل بنظم إصدار الشهادات الحرجية واعتبار الأخشاب مواد طبيعية متجددة؛

(ك)      التوعية بدور الغابات المزروعة، ليس فقط لتأمين الأخشاب بل أيضاً دورها في إحياء الأراضي المتدهورة واحتباس الكربون وإعطاء الفقراء منافع إجتماعية واقتصادية؛

(ل)      تحديد وتحليل ونشر المعلومات عن النماذج الناجحة في مجالات الزراعة المختلطة بالغابات وإدارة الغابات على مستوى المجتمع المحلي وفرص الحصول على التقانة؛

(م)       إعطاء معلومات عن مصادر التمويل لدعم الإدارة المستدامة للغابات مثلاً من خلال مرجع تمويل الإدارة المستدامة للغابات الصادر عن الشراكة التعاونية في مجال الغابات.

 

21-     وأوصى فريق الخبراء المنظمة، اعترافاً منه بوجوب أن تزيد المنظمة فعالية استثماراتها لتحقيق أكبر وقع ممكن، بأن تصدر نشرات إعلامية عن الإنجازات الكبرى والأحداث ذات الصلة بالغابات في المنظمة؛ وبأن تشجّع قيام "شبكات رفيعة المستوى للغابات" و"سفراء" الغابات و"يوم/أسبوع عالمي للغابات" وغير ذلك من المبادرات لتسليط الأضواء على الغابات في مختلف أنحاء العالم وتوضيح صورتها في وسائل الإعلام.

 

تحسين فعالية الهيئات الإقليمية للغابات التابعة للمنظمة وتأثيرها

 

22-     أشار فريق الخبراء إلى أهمية الهيئات الإقليمية للغابات الست التابعة للمنظمة (أفريقيا، آسيا والمحيط الهادي، أوروبا، أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، والشرق الأدنى وأمريكا الشمالية) واعترف أنّ هذه الأجهزة لم يستفد منها بعد إلى الحد الأقصى الممكن.

 

23-     ولطالما اعتُبرت الهيئات الإقليمية للغابات أطراف فاعلة هامة لترويج الإدارة المستدامة للغابات وتيسير تطبيقها على المستويين القطري والإقليمي، مما يضعها في مركز جيد لتشجيع تبادل الخبرات وإقامة شبكات تعزيز التعاون الإقليمي وتقديم المعلومات والمعارف والخبرات لتوجيه جهود مختلف البلدان.

 

24-     ويجدر كذلك بالمنظمة أن تعترف بالآفاق والقضايا ذات الأولوية على المستوى الإقليمي في البرامج الحرجية وزيادة مساهمات الهيئات الإقليمية للغابات في لجنة الغابات. ويمكن تدعيم تلك الهيئات من خلال إطالة فترات عمل هيئات المكاتب والعمل بين الدورات كي يتسنى إجراء تحليل معمّق للقضايا المعقدة في وجه التغيرات المتسارعة في العالم.

 

25-     واقترح فريق الخبراء أن تجري المنظمة استعراضاً لمنظومة الهيئات الإقليمية للغابات بهدف زيادة تأثيرها وفعاليتها. وأشار فريق الخبراء بنوع خاص إلى وجوب توسيع قاعدة مشاركة أصحاب الشأن في الهيئات وتعزيز هويتها كملتقى للحوار بشأن السياسات الحرجية على المستوى الإقليمي. واقترح لذلك استعراض الهيئات الإقليمية للغابات وعلى وجه التحديد فيما يتعلق بالآتى:

 

(أ)       الأهداف؛

(ب)     القاعدة الإقليمية والتركيبة والأنشطة؛

(ج)      تواتر الاجتماعات وصيغتها؛

(د)      سبل دمج القضايا المشتركة بين القطاعات والمتعددة التخصصات؛

(هـ)     مشاركة جهات غير حكومية بما في ذلك الصناعات والمنظمات غير الحكومية المعنية بالبيئة؛

(و)       مصادر التمويل لدعم المشاركة الأوسع.

 

التحديات والفرص في قطاع الغابات

 

26-     ساعدت العمليات الدولية، من ريو إلى مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة، على تعزيز دور الغابات على جدول الأعمال الدولي. ويزداد أكثر فأكثر تركيز هذه العمليات على التخفيف من حدة الفقر من خلال التنمية المستدامة مع الاعتراف بقدرة ووجوب أن تساهم الغابات وإدارة الغابات مساهمة كبيرة. وقد مكّنت برامج المنظمة وأنشطتها من إيجاد فهم واسع بإدارة الغابات على اعتبارها عاملاً هاماً من عوامل التنمية المستدامة. كما خلقت أنشطة المنظمة مناخاً تعتمد فيه صياغة السياسات الحرجية وتنفيذها على مشاركة مجموعة واسعة من أصحاب الشأن مما يزيد مشاركة المجتمع المدني في إدارة الغابات. واعترف فريق الخبراء بهذه الإنجازات وأوصى بالمضي قدماً في هذا الاتجاه وفي البرامج الحرجية في المستقبل.

 

27-     ولا بد من الاعتراف اعترافاً كلياً بالجوانب المشتركة بين القطاعات، وبالأخص مساهمة الغابات في التقريب بين الإنتاجية الزراعية لتحقيق الأمن الغذائي والتخفيف من حدة الفقر والحيلولة دون تدهور الأراضي وتعزيز الخدمات البيئية في قطاع الغابات وإدراجها ضمن أنشطة المنظمة. وفي هذا الإطار، فإنّ المنظمة في موقع فريد للاستفادة من خبراتها الفنية وقدراتها في مجالات الزراعة والغابات ومصايد الأسماك والتنمية المستدامة.

 

28-     وأعرب فريق الخبراء عن الأسف إزاء تناقص التمويل العالمي المخصص للأبحاث الحرجية بسبب الطلبات الملحة على إيجاد حلول قائمة على العلم تضمن المساهمة المنشودة للغابات في التخفيف من حدة الفقر ومن وطأة التغيرات المناخية وتجنّب تدهور الأراضي والمحافظة على التنوع البيولوجي. وجرى تسليط الضوء على عدم وجود أبحاث في قطاع الغابات في قسم كبير من البلدان النامية. وتبرز فجوة متنامية بين ازدياد الأبحاث المؤسسية لتطوير المنتجات وتضاؤل الأبحاث بشأن الجوانب الخاصة بالمنافع العامة للغابات وإدارة الغابات.

 

29-     ورغم الجانب الايجابى المتمثل في العديد من المنتديات والاتفاقات التي تعنى بالغابات، ثمة حاجة إلى قيادة قوية للمحافظة على الغابات وإبراز وجودها في نطاق الحوار الدولي بشأن السياسات. وأوصى فريق الخبراء المنظمة بتعزيز دورها القيادي في قطاع الغابات داخل منظومة الأمم المتحدة وبتيسير الانتقال من العمليات والاجتماعات إلى العمل الميداني ونشر الخبرات وتعميمها والممارسات الحسنة والدروس المستفادة. وإلى جانب زيادة وضوح صورة الغابات على المستوى العالمي، يجب استمرار إبراز صورة برنامج الغابات في المنظمة داخل المنظمة نفسها.

 

30-     وأوصى فريق الخبراء، لمواجهة هذه التحديات في الوقت المطلوب، بأن تتحلى المنظمة بتصوّر استراتيجي وأن تتنبّه للقضايا المستجدة والناشئة التي يجدر بها أن تلعب دوراً رئيسياً فيها. ويتعين على المنظمة في هذا الإطار أن تشكل مجموعة باحثين رفيعة المستوى لبحث القضايا الناشئة ذات الصلة بالغابات ولتمكين المنظمة من معالجتها بصورة استراتيجية.

 

31-     وخلُص فريق الخبراء إلى توصية المدير العام بالدعوة، حسب المقتضى، إلى عقد اجتماع للوزراء المسؤولين عن قطاع الغابات في الحالات التي تستوجب فيها القضايا ذات الأولوية المختارة اهتماماً وتوجيهات على أعلى المستويات العالمية مع مراعاة التطورات التي شهدتها العمليات الأخرى.

 

32-     وختم فريق الخبراء بالتوجه بالشكر إلى المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة على إتاحة فرصة هذا اللقاء لهم والتعبير عن وجهات نظرهم وإلى المدير العام المساعد لمصلحة الغابات والموظفين لديه على الدعم الكبير لعمل الفريق.


الملحق 1

 

قائمة الوثائق

 

FO/HLP/2003/01

الخطة المتوسطة الأجل للفترة 2004-2009

 

FO/HLP/2003/02

معلومات أولية عن اقتراحات برنامج العمل للفترة 2004-2005 بشأن البرنامج الرئيسي 2.4: الغابات

 

FO/HLP/2003/03

تحسين فعالية الهيئات الإقليمية للغابات التابعة للمنظمة وتأثيرها

 

 

الوثائق الإعلامية

 

FO/HLP/2003/INF.1

الجدول الزمني المؤقت

 

FO/HLP/2003/INF.2

متابعة توصيات الاجتماع الثاني لفريق الخبراء الرفيع المستوى المعني بالغابات

 

FO/HLP/2003/INF.3

تقرير إلى المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة

 

FO/HLP/2003/INF.4

البرنامج الرئيسي 2.4: الغابات

 


الملحق 2

 

قائمة الأعضاء

 

Ms Christina Amoako-Nuama

Independent Consultant

P.O. Box LG 773

Legon, Ghana

Tel:  +233-21-513366 or +233.20.811.8716

Fax:  +233-21-500632 or +233-21-664067

E-mail:  ceatina@yahoo.com

Mr Hennie Coetzee

Forestry Consultant 

P.O. Box 519

Little Brak River 6503

South Africa

Tel:  +27 (0) 446 966066

Mobile:  +27 (0) 82-4106108

E-mail:  hbc@mweb.co.za

 

Ms Marie S. Arwidson

Director General

Confederation of European Paper Industries (CEPI) and

International Council of Forest and Paper Associations (ICFPA)

Avenue Louise 250, Box 80

Brussels B-1050, Belgium

Tel:  +32 2 6274911 – 627 4920

Fax:  +32 2 627 4932

E-mail:  m.s.arwidson@cepi.org

Mr Yvan Hardy

Assistant Deputy Minister

Canadian Forest Service

Natural Resources Canada

580 Booth St., 8th floor

Ottawa, ON K1A 0E4

Canada

Tel:  +1 613 947 7400

Fax:  +1 613 947 7395

E-mail:  yhardy@nrcan.gc.ca

 

 

Mr Andrew Bennett 

Executive Director

Syngenta Foundation for Sustainable Agriculture

WRO-1002.11.66

CH-4002 Basel

Switzerland

Tel:  +41 61 3237103

Fax:  +41 61 6977104

Mobile: +41 79 7774021

E-mail: andrew.bennett@syngenta.com

Mr Mohammed Nor Salleh   

TropBio, 5th Floor,

338 Jalan Tuanku Abdul Rahman,

50100 Kuala Lumpur, Malaysia.

Tel:  +603-2692-7725

Fax:  +603-2692-7737

E-mail:sallehmn@yahoo.com

 

Mr José Carlos Carvalho

State Secretary for Environment

Praça Marino Mendez Campos 12

30-310460 Bairro Anchieta

Belo Horizonte, MG

Brazil

E-mail:  jose.carlos.carvalho@terra.com.br

jcc@semad.mg.gov.br