FAO.org

الصفحة الأولى > Themes_collector > الطاقة > Home
الطاقة

يقوم عمل المنظمة في مجال الطاقة على زيادة المعارف ودعم البلدان الأعضاء للتحوّل إلى استخدام نظم غذائية زراعية ذكية من حيث الطاقة في خمسة مجالات عمل. وتتعلق المقاربة الذكية من حيث الطاقة بطرق وتكنولوجيات تستخدم الطاقة الفعالة والمستدامة بالشكل الأمثل في سياقات مختلفة. والطاقة ضرورية في كل مرحلة من مراحل هذه السلسلة.  ويمكن أيضاً استخدام النظم الغذائية الزراعية الذكية من حيث الطاقة لإنتاج الطاقة مما يساعد على الاستفادة على نحو أفضل من العلاقة المزدوجة بين الطاقة والأغذية. 

ويساهم برنامج الأغذية الذكية مناخياً مساهمة مباشرة في تنفيذ البرامج الاستراتيجية للمنظمة:
البرنامج الاستراتيجي 1: الطاقة اللازمة لضمان الأمن الغذائي
البرنامج الاستراتيجي 2: التكنولوجيات المتصلة بالزراعة الذكية مناخياً
البرنامج الاستراتيجي 3: يتناول الافتقار إلى الطاقة في التنمية الريفية
البرنامج الاستراتيجي 4: يساهم بصورة مباشرة في تعظيم قيمة الأغذية الخضراء والشاملة
البرنامج الاستراتيجي 5: يساهم في النفاذ المأمون إلى الطاقة المستدامة في حالات الطوارئ/إعادة التأهيل

 

 

برنامج المنظمة الخاص بالأغذية الذكية من حيث الطاقة من أجل السكان والمناخ

نّ البرنامج الخاص بالأغذية الذكية من حيث الطاقة من أجل السكان والمناخ هو مبادرة متعددة الشركاء تقوم على العمل مع البلدان الأعضاء لمساعدتهم على الانتقال إلى نظم غذائية زراعية ذكية من حيث الطاقة وأقلّ اعتماداً على الوقود الأحفوري.  أما الركائز الأربع للبرنامج انطلاقاً من إطار عمل المنظمة ككلّ في مجال الطاقة، فهي:

  • الحصول على خدمات الطاقة الحديثة في المناطق الريفية
  • كفاءة الطاقة في النظم الغذائية الزراعية
  • الطاقة المجددة في النظم الغذائية الزراعية
  • تطبيق المقاربة الخاصة بمحور المياه والطاقة والأغذية

 

 

الوقائع الرئيسية

  • تستهلك حالياً النظم الغذائية 30 في المائة من الطاقة المتاحة في العالم.
  • وإنّ نسبة 70 في المائة من الطاقة التي تستهلكها النظم الغذائية تُسجّل بعد مغادرة الأغذية للمزارع وأثناء النقل والتجهيز تعبئة والشحن والتخزين والتسويق وما إلى ذلك.
  • والطاقة مسؤولة عن 35 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من السلاسل الغذائية الزراعية (باستثناء لانبعاثات الناجمة عن تغيّر استخدام الأراضي).
  • وتشير التقديرات إلى أنّ ثُلث الأغذية التي ننتجها تُفقد أو تُهدر وبالتالي 38 في المائة من الطاقة المستهلكة في النظم الغذائية.
  • وتعتمد النظم الغذائية الحديثة بشكل كبير على الوقود الأحفوري.
  • ويفتقر حالياً شخص واحد من كل خمسة أشخاص تقريباً (1.4 مليار شخص) في العالم إلى القدرة على الحصولعلى خدمات الطاقة الكهربائية الحديثة.
  • ويعتمد ما يناهر الثلاثة مليارات نسمة على الكتلة الأحيائية التقليدية للطهي والتدفئة، مع ما لذلك من تأثيرات سلبية على الصحة والبيئة والتنمية الاقتصادية.