التقييم في منظمة الأغذية والزراعة

تقييم تمركز برنامج الفاو في بوروندي ومساهماته، 2012 - 20

10/02/2020

يعيش حوالي 65 في المئة من سكان بوروندي تحت خط الفقر، ويحتلون المرتبة 184 على دليل التنمية البشرية التابع للبنك الدولي الذي يضم 188 دولة في العام 2016 . وفي أعقاب حرب أهلية طويلة، تعاني بوروندي من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي والتغذوي وإطار اجتماعي هشٍ. وتسبّب تجدُّد الاضطرابات منذ الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في العام 2015 في نزوح كثيف للسكان، وتعليق الكثير من المساعدات الدولية، وتفاقم الوضع الاقتصادي المتردّي أساساً. وتمّ رسم إطار البرمجة القطرية للفاو لعام 2011 ليكون بمثابة استجابة مابعد الأزمات، لكنه كان لا بدّ من تحوّله إلى عمليات طوارئ. بالنسبة إلى بوروندي، أشار التقييم إلى تحوّل حديث نحو مشاريع متوسطة الأجل، لكن البلاد ستحقق فائدة أكبر من البرامج الموجّهة نحو المرونة لسدّ الفجوة بين إدارة الأزمات والتنمية. ويقدم إطار البرمجةالقطرية الجديد فرصة لتعزيز التماسك بين التدخلات وتحقيق توازن أفضل بين العمل الميداني والدعم المؤسسي. وينبغي أن تتواصل الفاو مع حكومة بوروندي والشركاء التقنيين والماليين لضمان أن تكون الزراعة، التي تشكّل مصدر الدخل الرئيسي للبلاد، أولوية أساسية

وثائق لتحميل

نقل