FAO.org

الصفحة الأولى > Themes_collector > منبر معارف الزراعة الأُسرية > الموضوعات > Small-scale fisheries
منبر معارف الزراعة الأُسرية

تربية الأحياء المائية ومصايد الأسماك الصغيرة النطاق والزراعة الأسرية

يميل قطاع مصايد الأسماك الصغيرة النطاق إلى أن يكون راسخاً بقوة في المجتمعات وفي القيم والتقاليد المحلية. فالعديد من صغار الصيادين يعملون لحسابهم الخاص وعادةً ما يؤمّنون الأسماك لأغراض الاستهلاك المباشر داخل أسرهم أو مجتمعاتهم المحلية. وتساهم المرأة بشكل ملحوظ في هذا القطاع، خاصةً في أنشطة ما بعد الصيد والتجهيز. وتشير التقديرات إلى أن نسبة 90 في المائة من الأشخاص الذين يعتمدون بشكل مباشر على المصايد الطبيعية يعملون في قطاع مصايد الأسماك الصغيرة النطاق. وتساهم المصايد الصغيرة النطاق بنحو نصف المصيد العالمي من الأسماك. أما في ما يتعلق بالمصيد المخصص للاستهلاك البشري المباشر، فإن الحصة التي تساهم بها مصايد الأسماك الصغيرة النطاق ترتفع إلى نسبة الثلثين.

المزيد

المزيد

تكتسي المصايد الداخلية أهميةً خاصة في هذا الصدد حيث إن غالبية المصيد الذي يتأتى من مصايد الأسماك الصغيرة النطاق تُوجّه للاستهلاك البشري. وعلى هذا النحو، تعمل مصايد الأسماك الصغيرة النطاق كمحرك اقتصادي واجتماعي، يوفر الأمن الغذائي والتغذوي وفرص العمل وعوامل مضاعِفة أخرى للاقتصادات المحلية ويعمل في الوقت ذاته على دعم سبل عيش المجتمعات المشاطئة. وبالنسبة إلى العديد من صغار الصيادين والعاملين في قطاع صيد الأسماك، تمثل مصايد الأسماك نمط عيش ويجسد القطاع الفرعي ثراءً ثقافيا ومتنوعا ذا أهمية عالمية.

كما أن مساهمة تربية الأحياء المائية الصغيرة النطاق في التنمية الريفية المستدامة تشمل، على سبيل المثال، ضمان الأغذية، والاستخدام الفعّال للمياه، والمواد الزراعية والموارد الأخرى، وخلق الثروة، وتنويع سبل العيش، وخلق فرص العمل والدخل في المناطق الريفية، واستخدام العمالة الأسرية، وتعزيز الوئام الاجتماعي، وتمكين المرأة. ويتوقع أن تستمر مساهمة تربية الأحياء المائية في توفير الإمدادات من البروتينات المائية في التزايد بسبب الطلب من سكان العالم المتزايد عددهم وتحول أنماط الاستهلاك وركود إنتاج المصايد الطبيعية.

وتختلف الخصائص المحددة لصغار المنتجين بحسب الموقع؛ فمصايد الأسماك الصغيرة النطاق تميل بالفعل إلى أن تكون متجذرة بقوة في المجتمعات المحلية، وتبرز في غالب الأحيان الصلات التاريخية التي تربطها بالموارد السمكية القريبة والتقاليد والقيّم، وتدعم التلاحم الاجتماعي. وتوفر أنشطة الصيد الموسمية أو العرضية والأنشطة ذات الصلة، بالإضافة إلى إتاحتها لفرص عمل بدوام كامل أو جزئي للصيادين والعاملين في مجال صيد الأسماك،  مكملات حيوية لسبل معيشة الملايين من الأشخاص. وقد تكون تلك الأنشطة عبارة عن نشاط هامشي متكرر أو قد تصبح ذات أهمية خاصة في أوقات الشدة. والكثير من صغار الصيادين ومربي الأسماك والعاملين في قطاع الأسماك يعملون لحسابهم الخاص ويسعون إلى توفير الأغذية مباشرة لأسرهم ومجتمعاتهم فضلاً عن العمل في الصيد التجاري والتجهيز والتسويق.

وحيثما يوجد الفقر في مجتمعات تربية الأحياء المائية والمصايد الصغيرة النطاق، يكون هذا الفقر متعدد الأبعاد ولا يعزى فقط إلى انخفاض الدخل ولكن أيضا إلى عوامل تعيق التمتع الكامل بحقوق الإنسان، بما في ذلك الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وغالباً ما تعيش هذه المجتمعات في مناطق نائية ويكون وصولها إلى الأسواق محدوداً أو صعباً على العموم، وقد يصعب حصولها على الخدمات الصحية والتعليم وغير ذلك من الخدمات الاجتماعية. وأما الخصائص الأخرى فتشمل انخفاض مستويات التعليم الرسمي واعتلال الصحة (بما في ذلك في كثير من الأحيان نسب تفوق المتوسط من حالات فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز في مجتمعات الصيد)، وعدم كفاية الهياكل التنظيمية.

وإن الفرص المتاحة محدودة نظراً إلى أن مجتمعات الصيد الصغيرة النطاق تواجه نقصاً في سبل العيش البديلة وتعاني من بطالة الشباب وظروف العمل غير الصحية وغير الآمنة والعمل الجبري وعمالة الأطفال. وإن التلوث والتدهور البيئي وآثار تغير المناخ والكوارث الطبيعية وتلك التي من صنع الإنسان كلّها مخاطر تضاف إلى التهديدات التي تواجهها مجتمعات الصيد الصغيرة النطاق. وكل هذه العوامل تجعل من الصعب على صغار المنتجين إسماع أصواتهم والدفاع عن حقوق الإنسان وحقوق الحيازة الخاصة بهم وضمان الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية التي يعتمدون عليها.

الموارد

المكافحة من أجل إنقاذ محيطاتنا

مع كون صحة محيطاتنا على المحك، فقد أصبح الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم بسرعة مشكلة هائلة. ويستخدم مصطلح "الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم" لوصف أي أنشطة صيد تجري خارج القانون. وهناك أنواع كثيرة من الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم، على سبيل المثال، الصيد دون...
2018 - Food and Agriculture Organization of the United Nations FAO
More

Network

Small and Family Farming Network Japan

Civil society
Small and Family Farming Network Japan (SFFNJ) is a supporter of the campaign of the UN Decade of Family Farming in Japan. This network was established in 2017 and it is composed by individuals and organizations of farmers, civil society, consumer cooperatives, and academia who want to position small and family...
Japan
More