FAO.org

الصفحة الأولى > جوائز منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) > جوائز مؤتمر منظمة الفاو > جائزة ب. ر. سن
جوائز منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)

جائزة ب. ر. سن

تقديراً للأداء المتميز من الموظفين الميدانيين في أثناء أدائهم مهامهم القطرية

تقدَّم جائزة ب. ر. سن إلى الموظفين الميدانيين في الفاو أصحاب المساهمات المتميزة في النهوض بالبلدان التي يعيَّنون فيها.

يقدِّم موظفو الفاو الميدانيين أمثلة حقيقية تجسِّد ما تعنيه منظمة للمعرفة راسخة الوجود في الميدان. استحدثت الفاو جائزة ب. ر. سن في عام 1968 تكريماً للعمل الشاق الذي يقوم به الموظفون في الميدان وتقديراً لدور المدير العام السابق (1956-1967)، ب. ر. سن، الذي حوَّل الفاو من منظمة معنية بالدراسات إلى وكالة إنمائية.

ويجوز أن يترشح للجائزة أي موظف من موظفي المشاريع الميدانيين الدوليين، أو الموظفين الفنيين الوطنيين، أو موظفي الفاو العاملين في مكاتبها الإقليمية ومكاتبها الإقليمية الفرعية، وممثلي الفاو الذين عملوا في برنامج للمنظمة خلال سنة منح الجائزة. وتقدر الجائزة أيضاً الإنجازات المهنية الشاملة.

وعلاوة على ميدالية منقوشة وشهادة تصف إنجازات الموظف الميداني، يُمنح الفائز جائزة مالية قدرها 000 5 دولار أمريكي في حفل يقام في المقر الرئيسي للفاو في روما.

 

المعايير الأساسية

ينبغي أن يكون جميع المرشحين قد قدموا إسهامات استثنائية وجلية في النهوض بالبلد الذي عينوا فيه أو بالبلدان التي عينوا فيها، لا سيما في ميدان التنمية الزراعية والريفية المستدامة أو الأمن الغذائي. ويمكن أن يشمل ذلك ابتكارات تقنية في مجالات الزراعة أو مصايد الأسماك أو الحراجة؛ أو تحسينات مؤسسية أو إدارية؛ أو اكتشاف موارد جديدة من خلال البحوث أو الدراسات الاستقصائية أو التحقيقات الأخرى؛ أو إنشاء مؤسسات تدريبية وبحثية؛ أو تحقيق إنجازات في أي مهمة من المهام الكثيرة الأخرى التي يكلَّف بها موظفو الفاو.
وتقدَّم الترشيحات من الموظفين الفنيين في الفاو أو من المؤسسات الوطنية، أو من ممثلي الفاو، أو من نظراء ممثلي الفاو أو ممثلي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المقيمين.

الفائزون لعام 2017

تمنح جائزة ب.ر.سين لعام 2017 بشكل مشترك إلى كل من السيدة Fatouma Seid من جيبوتي والسيد Tomio Shichiri من اليابان. وقد كانت جائزة عام 2016 من نصيب السيد Rafael Zavala من المكسيك.

تُمنح الجائزة إلى السيدة Fatouma Seid تقديرا لقيادتها ومساهمتها الاستثنائيتين في تحقيق الأمن الغذائي خلال فترة نزاع، وكذلك لجهودها المتضافرة في سبيل تعزيز الشراكات في مالي. وبفضل جهودها المنسقة في الحصول على إمدادات زراعية من الشركاء، تسنى لها الوصول بسرعة إلى المزارعين المتضررين من النزاع باستخدام نظام قسائم مبتكر. كما كانت جهود فطومة البارعة حاسمة في الحؤول دون اضطراب الإنتاج الزراعي وفي الحفاظ على سبل العيش في المناطق الريفية في مالي.

ووقع الاختيار على السيد Tomio Shichiri لما حقّقه من إنجازات ملحوظة في توسيع نطاق أثر المنظمة في أفغانستان، ممّا جعل برنامج المنظمة هناك أحد أكبر برامجها القطرية. وأدت العلاقات المعززة مع الحكومة والشركاء الأساسيين الآخرين إلى حشد موارد كبيرة لإدارة المياه من مجموعة واسعة من الجهات المانحة.

ويحصد السيد Rafael Zavala الجائزة تقديرا لما حقّقه من إنجازات بارزة أثناء أطول نزاع مسلح تدور رحاه في أمريكا اللاتينية. وقد أدت قيادته المبتكرة والكفوءة إلى تأمين دور بارز للمنظمة في مُكوّن "الإصلاحات الريفية المتكاملة" لعملية السلام في كولومبيا، التي تقر، نتيجة لذلك، بالأمن الغذائي والتغذية والحد من الفقر كعناصر محورية لاستتباب السلام.

الفائزون بجائزة ب. ر. سن لعام 2015

الفائزون عام 2015

مُنحت جائزة ب. ر. سن لعام 2014 مناصفةً إلى تشيرو فيوريلّو من إيطاليا، وسيبريان فيليكس بياو من بينان. أما جائزة اعام 2015 فسُلمت إلى ـلاليتا بهاتّاشارجي من الهند، ومامودو ديالّو من غينيا.

ووقع الاختيارعلى تشيرو فيوريلّو نظرا لدوره الريادي الاستثنائي في "برنامج دعم قدرات سياسات  الغذاء الوطنية"، في بنغلاديش، فيما قاد إلى أن يصبح نموذجاً للمساعدة الشاملة للسياسات. ولعبت  المهارات التقنية للفائز وعلاقاته، دوراً بالغ الأهمية في في إرساء آلية مؤسساتية فاعلة ببنغلادش، سهّلت بدورها التعاون بين القطاعات والتنسيق على المستويين السياسي والتقني. إن خطة الاستثمار القطرية في مجال الأمن الغذائي التي تمخضت عن هذا البرنامج تؤازر برنامج الفاو ببنغلاديش في مجالات الأمن الغذائي، والتغذية، وإدارة الموارد الطبيعية، والنهوض بالإنتاجية. نال سيبريان فيليكس بياو جائزة ب. ر. سن لقاء مساهمته المتفوقة في برنامج قطاع الثروة الحيوانية، ولاسيما مراقبة الأمراض، وأنشطة الوقاية والرصد، فضلاً عن توفير اللقاحات والعلاج للماشية فيالصومال. ودعم الفائز مع فريقه تأسيس وحفظ آليات ملائمة 

الصومال. ودعم الفائز مع فريقه تأسيس وحفظ آليات ملائمة للتنسيق القطاعي، معززاً بذلك برنامج الصحة الحيوانية، كما استنبط استراتيجية لمراقبة مرض "طاعون المجترات الصغيرة" كبرنامج ريادي.  

كُرمت لاليتا بهاتّاشارجي لمساهمتها الفائقة في مجال التغذية المستندة إلى نوعيةالأغذية والنُهُج الحساسة تغذوياً، التي اكتسبت بالتالي أولوية في برنامج الأمن الغذائي الحكومي ببنغلاديش. واضطلعت لاليتا بهاتّاشارجي بدور حاسم في تعزيز التماسك والتعاون في إطار المجتمعات الإنمائية، وفي مجال الجوع وسوء التغذية بين الأطفال، فيما ساعد على تعزيز دعم الحكومة الوطنية بفعالية أعلى لتحديد الأهداف ومراقبة التقدم في مجال التغذية المستندة إلى نوعية الغذاء.

وكوفئ مامودو ديالّو على دوره الرائد والاستثنائي كممثل للفاو، مما سمح للمنظمة بتحقيق تقدّم هام في خفض انعدام الأمن الغذائي، وعزّز حضورهافي أنغولا. وأدّى نجاحه في حشد الموارد إلى زيادة هامة في أنشطة الفاو بأنغولا... والتطبيق الكامل لإطار البرمجة القطرية بعد سنتين فقط من وضعه. 

 

الفائزون السابقون