ستة رسامين يحوّلون رؤيتهم بشأن #القضاء_على_الجوع إلى أعمال فنية


أسبوع الأغذية العالمي هو الوقت المناسب لنشر الرسالة

أعمال فنية من اليسار إلى اليمين: © الفاو / ديانا إجياتا؛ © الفاو / زليخة بو عبد الله؛ © غاري تاكسالي. © الفاو / نيك نيفيس؛ © الفاو / ينج هوي تان ؛ © الفاو / ديل هامبر

15/10/2018

يعرض ستة رسامين يمثلون ستة أقاليم مختلفة من العالم رؤيتهم بشأن القضاء على الجوع لنشر بعض الرسائل الرئيسية الخاصة بمهمة منظمة الفاو. وقد اختار كل فنان رسالة مهمة وحوّلها إلى صور مدهشة تزين منتجات للتوعية مثل القمصان والأكواب. وسيتم الكشف عن هذه الرسوم في 15 أكتوبر/تشرين الأول، في بداية أسبوع الأغذية العالمي. وهذا هو الوقت المناسب تماما لرفع صوت الدعوة إلى إنهاء الجوع، ويساعد هؤلاء الفنانون المنظمة على نشر الرسالة بطريقة جميلة حقا. 

الرسائل

لقد ساعد الفنانون على تصوير رسائل الفاو الرئيسية في ظل الهدف الشامل المتمثل في العمل من أجل القضاء على الجوع. وهذه الرسائل الهامة هي:

الحق في الغذاء حق من حقوق الإنسان

توفير الأغذية 

صغار المزارعين يطعمون العالم 

الهجرة ينبغي أن تكون اختيارا، وليست ضرورة

مناخنا يتغير – واختياراتك مهمة

لنكن جيل القضاء على الجوع 

اليسار: العمل الفني © غاري تاكسالي. ؛ من اليمين: العمل الفني © الفاو / نيك نيفيس

الرسامون

يمثل كل واحد من الرسامين قارة بالإضافة إلى نظرة متعددة الثقافات للعالم، ويخلق عمله في مساحات تتحدى التعريفات البسيطة للمكان أو الهوية، ولكنها تبقى مع ذلك متجذرة بعمق في ثقافة المنشأ. ولكل منهم التزام قوي وشخصي بجعل عالمنا مكانا أفضل.

ديانا إيجيتا، نيجيرية الأصل، تم اختيارها لتمثيل أفريقيا. وهي مصممة وفنانة تعتمد أعمالها على نظام نسيبيدي القديم للرموز والصور الرمزية (الأيدوغرامات)، وهو نظام تعود جذوره إلى جنوب شرق نيجيريا. وكطفلة لأسرة مهاجرة، تهتم الفنانة بقضايا الآثار الاستعمارية وفترة ما بعد الاستعمار، والتمييز، والهوية.

يينغ هوي تان، من مواليد ماليزيا، تمثل آسيا. وهي رسامة كتب الأطفال المصورة، وتستوحي أعمالها الغنية بالألوان والضوء من الطبيعة والمواضيع المرتبطة بالحيوانات، مما يعكس مواضيع الحب والعطف التي تسعى للتعبير عنها. وهي تجمع بين الرسم التقليدي والتقنيات الرقمية.

فرناندو ديل أمبري، الذي يمثل أوروبا، هو رسام إسباني، ومدير فني، وفنان رسوم متحركة، وناشر مستقل، تضعه أعماله الفنية المفعمة بالألوان على عتبة بين المألوف والمستغرب، بين الاصطناعي والطبيعي. وقد ظهرت رسوماته في أعمال قدمها لمنظمة الفاو واليونسكو.

نيك نيفز، الذي يمثل أمريكا اللاتينية، ولد في البرازيل. وهو رسام، وناشر، وفنان هزلي عمل مع ناشونال جيوغرافيك، ورولنغ ستون، وغيرها من المجلات. وتعكس رسوماته المبتكرة والمتنوعة والجذابة، التي تشمل الطعام والخرائط الذهنية، والآلات، فضولا لا ينقطع عن العالم الذي نعيش فيه وارتباطنا به.

زليخة بوعبد الله، التي نشأت في الجزائر العاصمة، تمثل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهي فنانة تشكيلية، عملت على إنتاج أشرطة فيديو، ورسومات تفكّك صورا سائدة للتأمل في الثقافة، والجغرافيا السياسية، والتصنيع، ووضع المرأة. وقد حصلت على جائزة أبراج كابيتال، وجائزة بريكس موريس، تقديرا لأعمالها.

غاري تكسالي، الذي يمثل أمريكا الشمالية، هو من أصول هندية كندية. وهو يصنع أعمالاً ولوحات إعلامية مختلطة بجمالية "قديمة"، تعكس "انشغاله بمفارقات ثابتة مثل العلاقات الإنسانية، والحب، والعزلة [...] واليأس الاقتصادي، والإحباط". وفي عام 2012، قامت كندا بسكّ قطع نقدية معدنية من فئة ربع دولار تحمل ستة من تصميماته. 

الأعمال الفنية من اليسار إلى اليمين: © الفاو / ديل هامبر (تي شيرت) ؛ © غاري تاكسالي (قدح) ؛ © الفاو / ديانا إجياتا (قدح) ؛ © الفاو / ينج هوي تان (دفتر ملاحظات) © الفاو / زليخة بو عبد الله (مفكرة) ؛ © الفاو / نيك نيفيس (حقيبة يد)

أين يمكن الحصول على المنتجات 

تظهر هذه المنتجات في هذا الكتالوج ويمكن شراؤها عن طريق إرسال رسالة إلكترونية إلى Publications-Sales@fao.org. وسيتم عرضها للبيع في مقر المنظمة في متجر مؤقت خاص خلال أسبوع الأغذية العالمي، في الفترة 15-19 أكتوبر/تشرين الأول.

تتوفر المنتجات حاليا مع رسائل باللغة الإنجليزية، ولكن سيتم إنتاجها أيضا بلغات أخرى في وقت لاحق.

 


2. Zero hunger