حيوانات بصحة جيدة، مزارعون سعداء!


كيف يضطلع المزارعون بدور أساسي في محاربة الآثار المتنامية لمقاومة مضادات الميكروبات

إنّ مقاومة مضادات الميكروبات مصدر قلق شديد، ليس في مستشفياتنا فحسب بل أيضًا في مزارعنا ولسلامة أغذيتنا. ©الفاو/هوانج دين نام

عندما تمرضون، تفكرون أولا بزيارة الطبيب للحصول على مضادات حيوية. ولكنكم لا تدركون أن هذا القرار البسيط له بالفعل عواقب وخيمة على الصحة، سواء على صعيد المجتمع المحلي الذي تعيشون فيه أو المجتمع ككل. إذ يؤدي سوء استخدام مضادات الميكروبات بما يشمل المضادات الحيوية، أو الإفراط في استخدامها، إلى مشكلة آخذة في التفاقم وتعرف باسم مقاومة مضادات الميكروبات. ويمكن لمقاومة مضادات الميكروبات أن تتسبب بفشل أكثر الأدوية أهمية. وتشير التقديرات إلى أن العداوى التي تتسبب بها الجراثيم المقاومة لمضادات الميكروبات تؤدي إلى وفاة شخص واحد في كل دقيقة. وفي حال لم يتم اتخاذ أي اجراءات على المستوى العالمي، من المتوقع أن يرتفع هذا العدد.

          وفي كل مرة نستخدم فيها مضادات الميكروبات لمعالجة العداوى لدى الإنسان أو الحيوان أو النبات، نتيح لهذه الجراثيم فرصة التكيف مع العلاج، ما من شأنه الحد من فعالية تلك الأدوية مع مرور الوقت. ويعني ذلك أنه إذا تم استخدام مضادات الميكروبات بوتيرة عالية، جدا، قد تصبح الجراثيم المسببة للعداوى مقاومة للعلاج، فلن تكون مضادات الميكروبات بعد ذلك قادرة على العمل. أضف إلى هذه المشكلة، أنه يمكن لهذه الجراثيم العبور عبر الحدود والقارات، وأن تنتشر بين البشر والحيوانات وفي البيئة. ما قد يؤدي إلى تلوث نظمنا الغذائية والسلاسل الغذائية في السوق، وانتقال الجراثيم من المزارع إلى موائدنا. وبالتالي، يؤدي المزارعون في العالم دورًا أساسيًا في محاربة مقاومة مضادات الميكروبات.

تمثل التغييرات في الممارسات الزراعية عاملا أساسيا للحد من خطر مقاومة مضادات الميكروبات. ©الفاو/لويس تاتو

 ثمة سبل بسيطة تتيح للمزارعين اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على عمل مضادات الميكروبات، وبالتالي للحفاظ على صحة الحيوانات والناس وهي:

الحد من خطر انتشار الجراثيم

تمثل النظافة بطبيعة الحال سبيلاً رئيسيًا لمنع انتشار الجراثيم. فينبغي للمزارعين غسل أيديهم والأحذية والملابس قبل ملامسة الحيوانات وبعدها والتأكد من التخلص من السماد ومخلفات الحيوانات كل بضعة أيام.

عندما يمرض حيوان ما، ينبغي للمزارعين فصله عن سائر الحيوانات للحؤول دون انتشار العدوى. وينبغي للمزارعين اتباع نهج "الكل بالداخل - والكل بالخارج" أي أنه يجري تكاثر الحيوانات وفطمها وتربيتها معًا في مجموعات، وإفراغ مساكنها تمامًا كلّما جرى نقل مجموعات الحيوانات، وتنظيف هذه المساكن وتطهيرها جيدا قبل إدخال حيوانات جديدة إليها.

التغذية والصحة

 تعتبر تغذية الحيوانات على نحو جيد سبيلاً أساسيًا للمحافظة على صحتها. وينبغي للمياه أن تكون دائما نظيفة، وينبغي أن تبقى الأعلاف جافة وأن يتم تخزينها بأمان بعيدًا عن المصادر المحتملة للجراثيم، مثل القوارض أو الطيور أو الحشرات أو سائر الحيوانات.

 ومن المهم جدًا تلقيح حيوانات المزرعة للوقاية من الأمراض. وينبغي للمزارعين دائمًا استشارة الخبراء البيطريين للتأكّد من أن جميع الحيوانات محميّة بغية تقليل الحاجة إلى المضادات الحيوية. وفي حال أصيبت الحيوانات بأمراض، فمن المهم جدًا الحصول على التشخيص والعلاج المناسبين. إن شراء الدواء الخاطئ واستخدامه يعرّض صحّة المزارعين وأسرهم والحيوانات للخطر. ويشكّل أيضًا استخدام مضادات الميكروبات الخاطئة مضيعة للوقت والمال.

انشر المعلومات الصحيحة وليس الجراثيم!

          يفقد المزارعون حيواناتهم بسبب المرض، ما يهدد الأمن الغذائي لملايين الأشخاص. ما لم نتصرف الآن، ستبلغ تكلفة مقاومة مضادات الميكروبات بحلول عام 2050 حوالي 6 تريليون دولار سنويًا. ومن المهم جدا تشارك هذه المعلومات الوقائية على نطاق واسع بين المجتمعات الزراعية. وينبغي للجميع في أنحاء العالم كافة العمل معًا من أجل تحسين الممارسات الزراعية.

ويمكن للإجراءات التي يتخذها المزارعون المساعدة في الحد من خطر مقاومة مضادات الميكروبات. ©الفاو/محمد راكبول حسن

ثمة حافز آخر للمزارعين لاتخاذ إجراءات لمحاربة مقاومة مضادات الميكروبات. فالقضاء على مقاومة مضادات الميكروبات مفيدٌ للأعمال التجارية. ويؤدي تحسين النظافة في تربية المواشي والدواجن والأسماك إلى الحد من الأمراض. ويعني ذلك بدوره نموًا أفضل، وتحسّنًا في الإنتاج، وإنفاق أموال أقل على الأدوية وأرباحًا أكبر.

ويمكن للمزارعين الاضطلاع بدور رئيسي في الحد من مقاومة مضادات الميكروبات، ولكنّه من واجب الجميع أيضًا ضمان الحفاظ على فعالية مضادات الميكروبات لأطول فترة ممكنة. إن النصائح التي تُعطى للمزارعين مهمة بالنسبة لنا جميعًا أيضا. على سبيل المثال، يقضي غسل اليدين جيدا وممارسات النظافة الجيدة على نقل البكتيريا والفيروسات. وقبل تناول أي دواء، ينبغي لكم التأكد من استشارة الطبيب لضمان أولاً أنكم بحاجة فعلاً إلى الدواء، وثانيًا أنكم تعالجون المرض بالدواء الملائم!

 إننا نحتاج إلى مضادات الميكروبات لحماية أنفسنا وإمداداتنا الغذائية. فمن غير هذه العلاجات، يتعرض كل من البشر والحيوانات والنباتات لخطر المعاناة والموت من العداوى. ولحسن الحظ، بإمكاننا اليوم اتخاذ إجراءات للمحافظة عل حسن عمل مضادات الميكروبات على النحو الواجب. فمن خلال اتباع إرشادات النظافة البسيطة، وبتوجيه المزيد من الانتباه إلى الطريقة التي نستخدم فيها مضادات الميكروبات، يمكننا حماية وضمان فعالية هذه الأدوية المهمة جدًا. وتمثل الصحة الجيدة والرفاه هدفًا مهمًا للغاية من بين أهداف التنمية المستدامة. ومن شأن القضاء على مقاومة مضادات الميكروبات أن يبقينا على المسار الصحيح لتحقيق هذا الهدف.


لمزيد من المعلومات

الموقع الإلكتروني: مقاومة مضادات الميكروبات

الأخبار: مقاومة الميكروبات للأدوية- ما تحتاج إلى معرفته

المنشور: خطة عمل المنظمة بشأن مقاومة مضادات الميكروبات

3. Good health and well-being