اتباع أنماط صحية قبل جائحة كوفيد-19 وخلالها وبعدها


منظمة الأغذية والزراعة توفّر ما يلزم لمساعدتكم على الحفاظ على صحّتكم مهما كانت الظروف

حوّلت جائحة كوفيد-19 تركيزنا إلى الإجراءات التي يمكننا اتخاذها للحفاظ على صحّتنا. ويؤدي الحفاظ على نمط غذائي صحي، على سبيل المثال دورًا محوريًا في الصحة ونظم المناعة عمومًا. ©FAO/Maxim Zmeyev

07/04/2021

تشكّل فترة جائحة كوفيد-19 إحدى الفترات القليلة التي اعتنينا خلالها بصحتنا. وقد أوضحت هذه السنة أيضًا أنّه لا يمكننا التحكّم بجميع العناصر في مجال الصحة. ولكن، يُعدّ الكثيرون منّا محظوظين لأنّهم يتحكّمون بعنصر مهمّ واحد وهو ما نأكله. فالأنماط الغذائية الصحية تؤدّي دورًا هامًا في صحتنا ونظم مناعتنا عمومًا. وتؤثر الأغذية التي ندخلها إلى أجسامنا بشكل مباشر في وضعنا الصحي والطريقة التي تعمل بها أجسامنا. وهذا صحيح في فترة المرض وكذلك قبله أو بعد التعافي منه.

وتتباين الأنماط الغذائية بشكل كبير في العالم، وتتأثر بالقدرة على الحصول على الأغذية والمداخيل والعادات والثقافات. ولكن، هناك بعض الحقائق المشتركة في ما يخصّ سبل المحافظة على نمط غذائي صحي بمعزل عن المكان الذي نعيش فيه.

في ما يلي 6 عادات غذائية صحية وموارد من منظمة الأغذية والزراعة لمساعدتكم:

1-    تناولوا مزيجًا منها! تناولوا أغذية متنوعة ضمن كل مجموعة من المجموعات الغذائية وفي ما بينها لضمان الحصول على كميات كافية من المغذيات الهامة. ويمكن للخطوط الخطوط التوجيهية الوطنية بشأن النظم الغذائية القائمة على الأغذية أن تساعدكم في ذلك. وتوفّر المنظمة المساعدة للبلدان الأعضاء في وضع وتنفيذ الخطوط التوجيهية بشأن النظم الغذائية القائمة على الأغذية المتماشية مع الأدلة العلمية المتوافرة حاليًا. وقد وضع أكثر من مائة بلد في جميع أنحاء العالم خطوطًا توجيهية بشأن النظم الغذائية القائمة على الأغذية متكيفة مع الأوضاع الصحية للسكان، وتوافر الأغذية، وثقافات الطهي والعادات الغذائية. يرجى الضغط هنا للاطلاع على النصائح الخاصة ببلدانكم

2-    تناولوا الكثير من الفواكه والخضروات. توفّر الفواكه والخضراوات كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى الألياف التي نحتاج إليها لنمط غذائي صحي. وتمثل الفواكه والخضراوات المجهّزة بشكل بسيط والمجمَّدة أو المعلَّبة خيارًا جيدًا للحد من ذهابكم إلى الأسواق أو المحال التجارية. ولكن، لا بدّ لكم من التنبّه إلى المكونات. فقد يُضاف أحيانًا إلى هذه المنتجات عند تجهيزها، أو تعبئتها، السكر أو الملح أو المواد الحافظة. في الواقع، يُحتفل في عام 2021 بالسنة الدولية للفواكه والخضروات. اطلعوا على هذه القصة لتعزيز معارفكم عن الفواكه والخضروات التي لعلكم لم تسمعوا عنها من قبل. ويمكنكم أيضًا الاطلاع على كتب الطبخ التي أصدرتها المنظمة لتتعلموا كيفية استخدام هذه المنتجات!

توفّر الفواكه والخضراوات كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن والألياف التي نحتاج إليها لنمط غذائي صحي. بينما تدعم الحبوب الكاملة والجوزيات والدهون الصحية، مثل الزيوت غير المشبعة، جهاز مناعتكم وتساعدكم على الحد من الالتهابات. الصورة على اليسار: ©FAO/Miguel Schincariol الصورة على اليمين: ©FAO/Alessandra Benedetti

3-   أكثروا من البقول والحبوب الكاملة والجوزيات! يمكن للبقول والحبوب الكاملة والجوزيات والدهون الصحية مثل الزيتون والسمسم والفول السوداني، وغيرها من الزيوت غير المشبعة، أن تدعم جهاز مناعتكم وتساعدكم على الحد من الالتهابات. وتشكّل البقول، بالتحديد، أغذية صديقة للبيئة ومصدرًا غير مكلف للبروتينات بوجه عام حيث تحتوي الفاصوليا والبازلاء وغيرها من البقول على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي بإمكانها أن تحد من خطر الإصابة بأمراض مثل داء السكّري وأمراض شرايين القلب، عندما تكون جزءًا من نمط غذائي صحي شامل. اطلّعوا على كامل المعلومات بشأن مجموعة البقول المتنوعة الكبيرة والوصفات التابعة لها، في كتاب الطبخ المخصص للبقول الصادر عن المنظمة.

4-   قللوا من الدهون والسكر والملح. عند التعرّض للإجهاد بشكل كبير، قد يلجأ الكثيرون إلى الأغذية "المريحة". لكن لسوء الحظ، غالبًا ما تحتوي هذه الأغذية على كميات كبيرة من الدهون والسكر والملح والسعرات الحرارية التي قد تؤثر مع الوقت على صحتكم بشكل عام كونها تشكّل جزءًا من نمط غذائي غير متوازن. وسيكون من الجيد التحقق دومًا من بطاقات توسيم جميع الأغذية التي تتناولونها للاطلاع عن مكوناتها وقيمتها التغذوية. فبطاقات التوسيم موجودة لمساعدتكم على الحد من كمية بعض المكونات أو زيادة تناولكم للمكونات المفيدة لكم. يمكنكم الاطلاع على هذه القصة وعلى هذه الصفحة الإلكترونية للحصول على مزيد من المعلومات بشأن بطاقات توسيم الأغذية وكيفية قراءتها بشكل صحيح.

5-    اتّبعوا ممارسات النظافة الغذائية الجيّدة. تكتسي النظافة بجميع أشكالها أهمية خاصة خلال هذه الجائحة. ولكن، تجدر الإشارة إلى أنّ فيروس كوفيد-19 يصيب الجهاز التنفسي وهو ليس مرضًا ينتقل عن طريق الأغذية. ومع ذلك، من المهم دائمًا اتّباع ممارسات النظافة الجيّدة وسلامة الأغذية. لذا، تذكّروا هذه النصائح الخمس: (1) حافظوا على نظافة أيديكم والمعدّات والأماكن المخصصة للطهي؛ (2) وافصلوا الأغذية النيئة عن المطبوخة؛ (3) واطهوا الطعام جيدًا؛ (4) وحافظوا على الأغذية عند درجة حرارة آمنة؛ (5) واستخدموا المياه النظيفة. ويمكنكم الاطلاع على مزيد من التفاصيل عن سلامة الأغذية على هذا الموقع الإلكتروني.

النشاط البدني مهم لصحتنا الجسدية والنفسية على السواء. وتستند التوصيات المحددة إلى العمر ونمط الحياة، ولكنّ ممارسة نشاط بدني لمدة تتراوح بين 30 و60 دقيقة يوميًا تعدّ هدفًا جيدًا. ©Pep Bonet/NOOR لمنظمة الأغذية والزراعة

6-    مارسوا نشاطًا بدنيًا واشربوا الكثير من المياه. التمارين الرياضية مهمة لصحتنا الجسدية والنفسية على السواء. ولقد ارتفعت معدّلات السمنة والوزن الزائد بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة. وبات من المهم اليوم بوجه خاص، في ظلّ مكوث السكان في بيوتهم لفترة أطول بسبب القيود المفروضة بفعل جائحة كوفيد-19، إيجاد سبل أخرى لممارسة نشاط بدني. ولا بدّ أن تمارسوا تمارين رياضية لمدة تتراوح بين 30 و60 دقيقة يوميًا على الأقل بحسب عمركم ونمط حياتكم. ويقدّم كتاب الأنشطة حول التغذية المخصص للأطفال الكثير من النصائح بشأن كيفية مساعدة الأطفال على الحفاظ على نمط حياة صحي، بدءًا من الأفكار وصولًا إلى دروس حول النظافة وسلامة الأغذية. وقد أعدّت المنظمة أيضًا العديد من دورات التعلم عن بُعد للبالغين إذا أردتم تعلّم المزيد عن عالم التغذية المذهل.

لقد غيّرت جائحة كوفيد-19 الحياة اليومية للسكان في جميع أنحاء العالم، فعانى الكثيرون منهم من الإجهاد والمرض والألم. وفي ظلّ هذه الصعوبات والتغيرات، من المهم للغاية الحفاظ على نمط حياة صحي. أولاً، ومن أجل حماية أنفسكم وحماية الآخرين من الإصابة بفيروس كوفيد-19، وانتقاله، يتعيّن علينا جميعًا اتّباع القواعد الوطنية ونصائح منظمة الصحة العالمية. وحتى مع توافر لقاح، تبقى هذه القواعد أساسية للمساعدة في وضع حد لهذه الجائحة. ولكن، من المهم بالقدر نفسه أن نعتني بأنفسنا حيث يشكّل اتباع نمط غذائي صحي طريقة رائعة لتحقيق هذه الغاية.


لمزيد من المعلومات

موجز: المحافظة على نمط غذائي صحي خلال جائحة كوفيد-19

قصة: ما مدى معرفتك عن الأكل الصحي؟

قصة: لا أحد يحبّ علامات تعريف المُنتَجات ... إلاّ إن تعلق الأمر بالأغذية

الموقع الإلكتروني: منظمة الأغذية والزراعة وجائحة كوفيد-19

الموقع الإلكتروني: منظمة الأغذية والزراعة والتغذية

الموقع الإلكتروني: منظمة الأغذية والزراعة وتوسيم الأغذية

2. Zero hunger, 3. Good health and well-being