الصفحة الأولى للمنظمة>مصايد الأسماك & تربية الأحياء المائية
منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدةمن أجل عالم متحرر من الجوع
EnglishEspañolFrançaisРусский
  1. خصائص، هيكل وموارد القطاع
    1. الملخص
    2. لمحة تاريخية ونظره عامة
    3. الموارد البشرية
    4. توزيع وخصائص أنظمة الاستزراع
    5. الأنواع المستزرعة
    6. ممارسات وأنظمة الاستزراع
  2. أداء القطاع
    1. الإنتاج
    2. السوق والتجارة
    3. المساهمة في الاقتصاد
  3. تطوير وإدارة القطاع
    1. الهيكل المؤسسي
    2. اللوائح المنظمة
    3. البحوث التطبيقية، التعليم والتدريب
  1. التوجهات، القضايا والتنمية
    1. المراجع
      1. قائمة المراجع
      2. روابط ذات صلة
    خصائص، هيكل وموارد القطاع
    الملخص
    لقد بدأت تربية الأحياء المائية بدولة فييت نام على نطاق محدود للغاية، وبدأت بالنظام الموسع للاستزراع مثل تربية الأسماك في حقول الأرز والتربية المتكاملة بين الأسماك والحيوانات الأرضية، وكذلك التربية بالأحواض الترابية منذ بداية عام 1960. وقد حقق هذا القطاع نموا ملحوظا في العقدين الأخيرين. وهذا النمو كان له تأثير مباشر على طرق الاستزراع، حيث بدأ انتشار الاستزراع المكثف وإنتاج أنواع جديدة مناسبة للتصدير.

    ويتنوع نظام الاستزراع تبعاً للظروف الجغرافية والمناخية للبلاد، حيث تنتشر أحواض تربية أنواع المياه العذبة في شمال البلاد وكذلك التربية في حقول الأرز والأقفاص البحرية العائمة، بينما تركز المناطق الوسطى للبلاد على الاستزراع المكثف للجمبري وتربية الأسماك في الأقفاص العائمة وبعض القشريات (جراد البحر). أما في الجزء الجنوبي للبلاد فهناك تنوع في طرق الاستزراع شاملة الاستزراع في الأحواض الترابية والأقفاص (للقراميط) وغيرها من الأنواع المستوطنة أصلاً. كما يمارس الاستزراع عالي الكثافة للجمبري والاستزراع المتكامل للأسماك مع الأرز والجمبري مع الأرز والاستزراع السمكي مع أشجار المانجروف.

    ولقد بدأ قطاع الاستزراع المائي في الإنتاج التجاري للتصدير مع بداية الثمانينيات وذلك بإنتاج الجمبري النمر العملاق (Penaeus monodon). ولقد بدأ التوسع في الاستزراع المائي بفييت نام بزيادة الإنتاج بغرض التصدير. وجدير بالذكر أن قطاع الاستزراع المائي قد زاد إنتاجه ليصل إلى 100 150 1طن من مساحة مستزرعة تبلغ 900 902 هكتار. وقد ساهم هذا الإنتاج بأكثر من 60% من اجمالى أرباح تصدير قطاع المصايد والتي بلغت حوالى 2.397 مليار دولار أمريكي عام 2004.

    ويعد استزراع الجمبري العملاق وكذلك أسماك القرموط (Pangasius hypophthalmus و Pangasius bocourti) هما الأكثر تطوراً بفييت نام، حيث بلغ إنتاجهما حوالى 000 290 طن و 000 315 طن على الترتيب، عام 2004. وكذلك يتم إنتاج بعض الأنواع الأخرى مثل جراد البحر (الاستاكوزا) (Panulirus spp.)، الوقار (الهامور) (Epinephelus spp.)، بعض المحاريات ثنائية المصراع ( Meretrix lyrataو Anadara granosa)، البلطى، الكارب الصيني، الكارب الهندي، البرش (Anabas testudineus)، السمك ثعباني الرأس (Channa micropeltes)، بدرجات متفاوتة من الانتشار والتكثيف في فييت نام.

    ويمتلك قطاع الاستزراع المائي في فييت نام إمكانيات هائلة للنمو إلا أنه يواجه بعدد من التحديات في سبيل تنميته بشكل مستدام.
    لمحة تاريخية ونظره عامة
    تتبع الإدارة العامة للمصايد إداريا مجلس الوزراء بفييت نام منذ إنشائها عام 1960. ولقد مرت تنمية قطاع تربية الأحياء المائية بمرحلتين هما: مرحلة البداية منذ عام 1960 وحتى عام 1980 ومرحلة التطوير منذ عام 1981 حتى الآن.
    وأثناء مرحلة البداية، جذب استزراع الأنواع البحرية في المياه متوسطة الملوحة (الشروب) والاستزراع المتكامل في حقول الأرز انتباه المزارعين. ولقد كانت بداية المزارع البحرية في منطقة (تجمع) كين آن (Kien An) ومدينة هاى فونج (Hai Phong) عام 1962. وكان أول إنتاج ناجح لإصبعيات الأسماك في عام 1963 (Chu et al., 2003). كما تم تطوير العديد من أنظمة الاستزراع مثل التربية بحقول الأرز والبحيرات والأحواض الترابية في هذه الفترة، حيث أصبح الاستزراع في حقول الأرز من المهن الشعبية بالبلاد، حتى بلغت مساحة الأرز المستزرعة بالأسماك حوالى 000 100 هكتار. ولقد لقي الاستزراع المائي رواجاً واهتماماً ملحوظاً أثناء حرب فييت نام (1963-1975) وذلك لأهمية هذا القطاع في إمداد الجنود والشعب بالغذاء. وقد تم إنشاء حوالى 000 15 جمعية وشركة للاستزراع المائي مملوكة للدولة في عام 1965 في أنحاء البلاد وخاصة في هاى فونج وسان هوان اللتين شهدتا تقدماً ملحوظاً في تنمية الاستزراع المائي وخاصة تربية الجمبري بغرض التصدير.
    وبالإضافة إلى ذلك فقد اعتبرت تربية الأحياء المائية وظيفة رئيسية على مستوى المراكز بهذه المناطق (Chu et al., 2003). وبعد إعادة توحيد فييت نام، تم تعريف قطاع المصايد بما فيه الاستزراع المائي على انه قطاع اقتصادي محوري. وقد ارتفع الإنتاج من المزارع المائية تدريجياً من 000 59 طن عام 1976 إلى 000 160 طن عام 1980، كما زادت قيمة الصادرات من الاستزراع المائي والمصايد لتصل إلى 2 .11 مليون دولار أمريكي عام 1980 (MoFI, 2003).
    وأثناء المرحلة الثانية من تطوير القطاعات، سادت تربية الجمبري على بقية الأحياء البحرية منذ عام 1981. كما تم تشجيع حرفة الاستزراع المائي العائلي في مناطق عديدة. وفى ذلك الوقت كان هناك ثلاثة أنظمة للتربية بفييت نام وهى التربية في المياه المالحة، التربية في المياه الداخلية والتربية في المياه الشروب (معتدلة الملوحة). ولقد كان النمو السريع لمعدلات التصدير سبباً رئيسياً وراء الزيادة والخبرة المكتسبة في مجال الاستزراع المائي خلال العقدين الأخيرين. وبناءاً عليه، فقد بدأ المزارعون في التنوع فيمهارات الاستزراع وذلك باختيار أنواع مناسبة للتصدير مثل الجمبري النمر العملاق (Penaeus monodon)، القرموط (Pangasius hypophthalmus و Pangasius bocourti)، جراد البحر (الاستاكوزا)، الوقار (الهامور) (Epinephelus spp) والمحارات ثنائية المصراع (Meretrix lyrata, Anadara granosa). كما تم أيضاً تطوير أنظمة الاستزراع عبر البلاد وذلك لزيادة الإنتاج المكثف والمتكامل.
    وتشهد الفترة من 1999 حتى 2001 على زيادة النمو في قطاع الاستزراع المائي حيث بلغ عدد العاملين في هذا المجال حوالى 000 670 عاملاًَ من اجمالى 4 مليون عامل في قطاع المصايد. وتصل المساحة المستغلة للاستزراع المائي حوالى مليون هكتار تعطى إنتاجا يزيد عن مليون طن يغطي حوالى 80% من احتياجات قطاع المعالجة والتصدير. وقد بلغ العائد التصديري لهذا القطاع حوالى 2.397 مليار دولار أمريكي في عام 2004 (MoFI, 2005).
    الموارد البشرية
    لقد بلغت القوى العاملة بقطاع المصايد حوالى 4 مليون شخص عام 2000، منهم حوالى 000 670 عامل بقطاع الاستزراع المائي. وكانت هذه القوى تعمل في 714 تجمعا (كميون) في 28 مقاطعة ومدينة ساحلية عبر البلاد طبقا لتنظيم إدارة تنظيم القوى العاملة. وطبقا لخطة عمل الفترة من عام 2001 إلى عام 2010، تقدر الإحصائيات بأن عدد العاملين بمجال الاستزراع المائي سيصل إلى 64-80 من حملة الدكتوراه، 240-308 من الحاصلين على درجة الماجستير،
    400 3 - 150 4 من خريجي الجامعات المتخصصين في هذا المجال، 700 5 - 000 7 مؤهلات متوسطة وحوالي 000 57 -000 70 من العمال الفنيين.
    توزيع وخصائص أنظمة الاستزراع
    يعتبر قطاع الاستزراع المائي أحد أهم قطاعات الاقتصاد بالبلاد. وتبعاً لإحصائيات MOFI لعام 2005 فإن المساحة المستخدمة لتربية الأحياء المائية قد بلغت حوالى 900 902 هكتار عام 2004. أما عن توزيع أنظمة الاستزراع فإنها تختلف من الشمال إلى الوسط إلى الجنوب. ففي شمال البلاد، تشمل أنظمة الاستزراع أحواضا لتربية أنواع المياه العذبة، والزراعة المتكاملة بين الأسماك والأرز والاستزراع البحري في الأقفاص. أما في المنطقة الوسطى فتسود تربية الجمبري النمر العملاق وأيضاً تربية الأسماك وجراد البحر بالأقفاص البحرية العائمة. أما في المناطق الجنوبية فهناك تنوع كبير في أنظمة الاستزراع بحيث تشمل الأحواض الترابية والأقفاص العائمة لتربية القراميط، بالإضافة إلى بعض الأنواع المتوطنة مثل السمك ثعباني الرأس والبرش المتسلق وجمبري المياه العذبة العملاق. أما بالنسبة لأنظمة استزراع الجمبري فهى تتراوح بين الأنظمة الموسعة، والنصف موسعة إلى الأنظمة المكثفة. كما يوجد أيضاً استزراع متكامل بين الأسماك والأرز، الجمبري والأرز والاستزراع السمكي مع أشجار المانجروف بهذه المنطقة.
    الأنواع المستزرعة
    تقوم فييت نام باستزراع العديد من الأنواع التي تساهم في تطور صناعة الاستزراع المائي بالبلاد. ففي مناطق المياه العذبة فإن أسماك القراميط (Pangasius hypophthalmus, Pangasius bocourti) التي تربى بدلتا نهر الميكونج هي الأعلى إنتاجا. كما تستزرع العديد من الأنواع الشائعة والتي تساهم في إنتاج المياه العذبة، ومن أهمها أسماك عائلة السيبرينيدي (Cyprinidae) مثل سمكة الكارب الفضى (Hypophthalmichthys molitrix)، كارب الحشائش (Ctenopharyngodon idellus)، الكارب الشائع (Cyprinus carpio)، الكارب ذو الرأس الكبير (Hypophthalmichthys nobilis) وأنواع الكارب الهندي شاملة الكاتلا (Catla catla)، الروهو (Labeo rohita) والميريجال (Cirrhinus mrigala ). وقد تم إدخال البلطي النيلي (Oreochromis niloticus) وحيد الجنس للمياه الداخلية والمياه الشروب. وبالإضافة إلى ذلك فإن الجمبري النهري العملاق(Macrobrachium rosenbergii)، السمك ثعباني الرأس والبرش المتسلق تعتبر أهم الأنواع المستزرعة بجنوب فييت نام.
    أما بالنسبة للاستزراع البحري فإن الاستاكوزا (Panulirus spp.)، الوقار (Epinephelus spp) العشب البحري (جراسيلاريا) (Gracilaria verrucosa) هي أهم الأنواع المستزرعة، وهى الأنواع السائدة بالمناطق الساحلية الوسطى بفييت نام، بينما يعتبر الجمبري النمر العملاق (Penaeus monodon)، سرطان الطين (Scylla spp.) والمحاريات ذات المصراعين (Meretrix spp. , Anadara spp.) هى أهم الأنواع المستزرعة والأعلى إنتاجا بالمياه الشروب، خاصة في جنوب فييت نام.
    وقد تم تركيز البحوث العلمية على بعض الأنواع الجديدة ذات الإمكانية العالية في الاستزراع وذلك بغرض زيادة أعداد الأنواع المستزرعة. وتشمل هذه الأنواع الكوبيا (Rachycentron canadum)، الأبالون (Haliotis spp.)، الويلك العاجي (Babylonia areolata) ، محارات اللؤلؤ الفضي (Pinctada maxima spp.)، الجمبري ذو الأرجل البيضاء (Penaeus vannamei) والبراموندى (القاروص الآسيوي) (Lates calcarifer).
    ممارسات وأنظمة الاستزراع
    تتنوع ممارسات الاستزراع المائي في فييت نام نتيجة للتنوع البيئي بها. وتشتمل هذه الممارسات على أنظمة الاستزراع المتكامل مثل تربية الأسماك في حقول الأرز أو تربية الجمبري في حقول الأرز وكذلك الاستزراع المتكامل بين الأسماك وأشجار المانجروف، والاستزراع أحادي النوع مثل الاستزراعالمكثف، شبه المكثف والموسع المتطورللجمبري النمر العملاق، القراميط والأسماك البحرية، وكذلك الاستزراع متعدد الأنواع في المياه العذبة والمياه المالحة.

    وأكثر ممارسات الاستزراع شيوعا هي تربية الجمبري في المياه المالحة بدرجات متفاوتة من التكثيف. وقد كانت أنظمة استزراع الجمبري في عام 2003 كما يلي: %3 مكثف وشبه مكثف، 22% موسع محسن و 75% موسع أو شبه مكثف (MoFI, 2004). وكانت مساهمة الاستزراع المكثف 10% والموسع 60% من إنتاج هذه الأنظمة. وقد بلغ إنتاج النظام الموسع المحسن 0.25-0.30 طن/هكتار/محصول والنظام شبه المكثف 2.5-3 طن/هكتار/محصول، في حين بلغ إنتاج النظام المكثف 5-7 طن/هكتار/محصول (MoFI, 2004 and 2005).

    ويجري استزراع الأسماك البحرية مثل الوقار (الهامور) في أقفاص صغيرة في مقاطعتى كوانج نين وهاي فونج (Quang Ninh and Hai Phong) بالشمال وفي مقاطعتي نجهي آن وخان هوا (Nghe An, Khanh Hoa) ومقاطعات ساحلية أخرى في المناطق الوسطى. وقد أدخلت الأقفاص كبيرة الحجم لتربية الكوبيا من النرويج. كما تجري تربية إصبعيات الاستاكوزا التي يتم جمعها من البيئة الطبيعية في أقفاص صغيرة بالمقاطعات الساحلية الوسطى.

    ويجري استزراع القرموط في الأنظمة المكثفة بالمياه العذبة لدلتا نهر الميكونج. ويتم الاستزراع بالأقفاص، الأحواض الترابية والحظائر المسورة بكثافة مرتفعة جداً. واستخدام الأحواض الترابية لاستزراع القراميط في تزايد مستمر على العكس من الاستزراع في الأقفاص الذي يتناقص تدريجياً. كما أن الاستزراع في الحظائر المسورة في تزايد مستمر على الرغم من حداثته في منطقة الدلتا. وتصل إنتاجية الأقفاص العائمة إلى 100 كجم/م3/ محصول، بينما يتراوح إنتاج الأحواض الترابية بين 183-582 طن/هكتار/محصول اعتمادا على كثافة التخزين (Nguyen et al., 2004 and Le, 2004). أما الاستزراع في الحظائر المسورة فيعطى إنتاجا يصل إلى 345 طن/هكتار/محصول.

    ويتراوح محصول الأسماك الناتج من الاستزراع المتكامل في حقول الأرز بين 482-808 كجم /هكتار بينما يتراوح المحصول الناتج من الاستزراع متعدد الأنواع مع الدواجن والماشية بين 467-456 1 كجم/هكتار اعتمادا على الكثافة السمكية (Nguyen et al., 2005).

    وتعتبر تربية جمبري المياه العذبة العملاق من الممارسات الجديدة بالبلاد، ويستزرع أساسا في دلتا نهر الميكونج. ويستزرع هذا النوع من الجمبري في الأحواض الترابية والأقفاص، كما يستزرع متكاملاً أو متبادلاً مع الأرز. ويعتبر الاستزراع التبادلي للأرز مع الجمبري ذا قدرة عالية في التنمية المستقبلية. وتختلف إنتاجية الجمبري تبعاً لطرق التربية، ويتراوح الإنتاج بين 100-887 كجم/هكتار/محصول في حالة الاستزراع التكاملي مع الأرز، وبين 384-681 1 كجم/هكتار/محصول في حالة استزراعه تبادلياً مع الأرز (Nguyen et al., 2005). ويصل هذا الإنتاج إلى 140-160 كجم/م2/محصول في حالة التربية في الأقفاص العائمة (Vu et al., 2005).
    أداء القطاع
    الإنتاج
    لقد وصل إنتاج الأحياء المائية بفييت نام إلى 600 073 3 طن عام 2004، ساهم الاستزراع المائي بحوالي 100 150 1 طن أو 37.4% من إجمالي هذا الإنتاج. وقد بلغ إنتاج المياه العذبة 700 639 طن بينما كان إنتاج المياه المالحة والشروب 400 510 طن. وقد شهد عام 2004 زيادة جوهرية في إنتاج الجمبري النمر العملاق (Penaeus monodon) وأسماك القرموط (Pangasius hypophthalmus and Pangasius bocourti) (MoFI, 2005).

    والجمبري والقرموط هما أهم الأنواع المستزرعة في فييت نام حيث يتم تربيتهما في دلتا نهر الميكونج. ولقد وصل إنتاج الجمبري إلى 000 290 طن عام 2004 تمثل حوالى 56.8% من الإنتاج الكلى للمزارع المائية الساحلية. وبالمثل، فقد وصل إنتاج سمك القرموط إلى 000 315 طن تمثل حوالى 51.3 من الإنتاج الكلى لمزارع المياه العذبة بالبلاد. وقد قدر إنتاج جمبري المياه العذبة العملاق بحوالي 000 7 طن عام 2003 (MoFI, 2005).

    أما بقية إنتاج المزارع المائية فهو غالباً يأتي من المناطق الشمالية والوسطى للبلاد. ففي الشمال يتركز إنتاج المزارع المائية في دلتا النهر الأحمر، وقد صل هذا الإنتاج إلى 253 124 طن في عام 2003. أما الاستزراع البحري فيسود بالمناطق الوسطى للبلاد، ويرتكز غالباً على تربية الجمبري والتربية بالأقفاص العائمة. وقد وصل عدد الأقفاص العائمة إلى 159 40 قفصا عام 2003 منهم 706 32 قفص يتم استخدامهم في إنتاج جراد البحر (إستاكوزا). كما وصل إنتاج الأقفاص البحرية إلى 327 2 طن منهم 830 1 طن إستاكوزا. أما المحارات ذات المصراعين فإنها تستزرع في المقاطعات الساحلية بالجنوب وقد وصل الإنتاج إلى
    474 130 طن (MoFI, 2004).

    ويبين الشكل التالي الإنتاج الكلي للاستزراع المائي في فييت نام طبقاً لإحصاءات منظمة الاغذية والزراعة:
    Chart 

    الإنتاج المسجل من الاستزراع المائي في فييت نام منذ عام 1950
    (FAO Fishery Statistic)

    السوق والتجارة
    تغطي المنتجات المائية الفييتنامية حاجة الشعب، ويصدر جزء منها إلى الخارج حيث تركز هذه الصناعة على أسواق التصدير. ويتم التصدير إلى حوالى 80 دولة حول العالم (MoFI, 2005). وتعتبر الأسواق الرئيسية للمنتجات الفييتنامية هى الولايات المتحدة الأمريكية، اليابان، هونج كونج، الاتحاد الأوروبي ودول أخرى بنسب %32.8،%26.8،%15.2، %3.5 و 21.7% على الترتيب من إجمالي الصادرات الفييتنامية من هذه المنتجات. ونتيجة لظروف مواجهة الإغراق الذي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على فييت نام عام 2004 فقد قلت نسبة التصدير للسوق الأمريكي إلى 24.1% وأصبحت أسواق الولايات الأمريكية ثانى أكبر مستورد للمنتجات الفييتنامية السمكية.

    وقد وصل إجمالى تصدير المنتجات المائية في نوفمبر عام 2004 إلى 265 79 طن، وكان السوق الياباني في أعلى القائمة بنسبة 31.4% (610 106 طن) من إجمالى الصادرات. وكذلك زادت حصة الاتحاد الأوروبي من هذه النسبة لتصل إلى 251 67 طن عام 2004، بينما استوردت هونج كونج حوالى
    999 42 طن من هذه المنتجات المائية في نفس العام، وكذلك بلغ استيراد كوريا وبعض الأسواق الآسيوية الأخرى حوالى 386 63 و 322 38 طن، على الترتيب. وقد بلغت نسبة الجمبري المصدر حوالى 52% من إجمالى المنتجات المائية المصدرة في عام 2004.
    المساهمة في الاقتصاد
    يلعب قطاع المصايد (شاملاً الاستزراع المائي) دوراً هاماً في اقتصاد البلاد، ويحتل هذا القطاع المرتبة الثالثة من حيث الأهمية في الاقتصاد الفييتنامي. وقد بلغ عائد التصدير حوالى 397 2 مليون دولار أمريكي في عام 2004 بزيادة بلغت 8.9% عن العام السابق 2003.

    وفي عام 2004 كان عائد التصدير للولايات المتحدة الأمريكية حوالى 523 مليون دولار أمريكي بمعدل نقص وصل إلى 27.7% عن عام 2003. وعلى العكس فإن التصدير لأسواق اليابان وصل إلى أقصاه (680 مليون دولار أمريكي) بزيادة تصل إلى 31.4%. أما عائد التصدير لأسواق الاتحاد الأوروبي فقد وصل إلى 214 مليون دولار أمريكي بزيادة وصلت إلى 88.1% مقارنة بالعام السابق 2003. ولقد وصلت قيمة الصادرات إلى الصين وهونج كونج إلى 117 مليون دولار أمريكي. أما بالنسبة لدول الآسيان وكوريا فقد وصلت قيمة الصادرات إلى 152.9 و 125.7 مليون دولار أمريكي، على الترتيب. ويعتبر الجمبري والقرموط إحدى أهم المنتجات المائية المصدرة، ولهم مساهمة فعالة في العائد الاقتصادي من الصادرات الفييتنامية. ويقدر عائد التصدير بفييت نام حوالى 2.6 مليار دولار أمريكي في عام 2005 (MoFI, 2005).
    تطوير وإدارة القطاع
    الهيكل المؤسسي
    تعتبر وزارة المصايد هى المؤسسة الحكومية المسئولة عن إدارة قطاع المصايد في ظل الحكومة الوطنية. ويوجد ثلاثة مستويات إدارية بقطاع المصايد تشتمل على: المستوى المركزي (القومي)، مستوى المقاطعات ومستوى المراكز والأحياء. وتشتمل المنظمات المؤسسية لقطاع المصايد على أقسام ومؤسسات واتحادات متخصصة.

    وتساعد الأقسام المعاونة الوزارة في إنجاز الوظائف والمهام الإدارية الحكومية. ومن هذه الأقسام: أقسام الاستزراع المائي، القطاعات الاقتصادية الفردية والمجتمعية، التخطيط والتموين، العلوم والتكنولوجيا، العلاقات الدولية، التشريع والدستور، تنظيم الأفراد، مكتب المصايد وإدارة الموارد المائية، مكتب إدارة الجودة، خدمات الصحة والطب البيطري، التفتيش الوزاري والمكاتب الوزارية.

    وتقوم بعض المؤسسات والمراكز البحثية المتخصصة بمساعدة هذه الوزارة في الأبحاث والتطوير. وهذه المراكز هي مركز أبحاث المصايد البحرية، مركز اقتصاديات وتخطيط المصايد، مركز أبحاث الاستزراع المائي رقم 1 (يوجد بمدينة باك ليو Bac Lieu بالقرب من هانوى)، مركز أبحاث الاستزراع المائي رقم 2 (يوجد بمدينة هوشي مينه Ho Chi Minh)، مركز أبحاث الاستزراع المائي رقم 3 (يوجد في مقاطعة خان هوا Khanh Hoa بوسط فييت نام) ومركز إرشاد المصايد الوطني ومركز المعلومات.

    كما توجد أيضاً بعض الاتحادات والجمعيات التي تدعم وتساند قطاع تطوير المصايد مثل الاتحاد العمالي لقطاع المصايد الفييتنامي، اتحاد المصايد الفييتنامية واتحاد مصدري ومنتجى الأغذية البحرية الفييتنامية.
    اللوائح المنظمة
    لقد تم تعديل قانون المصايد بفييت نام مؤخراً وتم إعادة صياغته في أول يناير عام 2004 بواسطة رئيس الجمهورية الاشتراكية الفييتنامية. ويتكون قانون المصايد من عشرة فصول و62 مادة. وتشتمل هذه الفصول على: اللوائح العامة، تطوير وحماية الموارد المائية، المصايد، لوائح الاستزراع المائي، لوائح مراكب الصيد وخدمات المصايد، لوائح الإدارات الحكومية للمصايد، لوائح المكافآت والجزاءات بالإضافة إلى بنود آليات التنفيذ. كما يوجد أيضاً عدد من المراسيم والقرارات، الخ، التي صدرت على المستوى الحكومي والوزاري لتنفيذ المهام التي تدعم إدارة قطاع المصايد.
    البحوث التطبيقية، التعليم والتدريب
    لقد تم تكليف مراكز أبحاث الاستزراع المائي، مراكز اقتصاديات المصايد والتخطيط والمراكز الأخرى المعنية من قبل وزارة المصايد بتطوير أبحاث الاستزراع المائي في البلاد، بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها الجامعات والهيئات لإثراء التطبيقات العملية في هذا المجال. ولقد ركزت الأبحاث على إنتاج اليرقات المائية، تحسين تكنولوجيا الاستزراع المائي، تحسين الأغذية المستخدمة في التربية، تحسين التكنولوجيا المستخدمة للحفاظ على الأنواع المائية المختلفة والبيئة المحيطة بالمزارع السمكية بالإضافة إلى القضايا الملحة المتعلقة بممارسات الاستزراع المائي.

    ولقد ركز علماء الاستزراع المائي جهودهم على إنتاج اليرقات والإصبعيات للأنواع المائية المختلفة التي لها أهمية عالية في التصدير. وتشمل هذه الأنواع الجمبري البحري، البرش المتسلق، السمك ثعباني الرأس الاندونيسي، الجورامى المرقط، كابوريا الطين، الكابوريا السابحة، الويلك العاجي، الكوبيا والوقار (الهامور) ذا البقع البرتقالية.

    أما بالنسبة للأبحاث العملية المتعلقة بالاستزراع المائي في المياه العذبة فتشتمل على إنتاج اليرقات وتربية وتسمين الإصبعيات لبعض الأنواع المتوطنة في دلتا نهر الميكونج. كما جرت أبحاث متقدمة في مجال التطبيقات التكنولوجية لإنتاج سمك القرموط خلال مراحل إنتاج الزريعة ومراحل التسمين. كذلك تم إجراء العديد من الأبحاث العلمية لإنتاج وتسمين يرقات الجمبري النهري العملاق على المستوى التجاري وأيضاً على تحسين وزيادة المحصول الناتج من استزراع الأسماك والجمبري في حقول الأرز وكذلك نظام الاستزراع في الأحواض الترابية.

    أما بالنسبة للاستزراع المائي بمياه البحار والمياه معتدلة الملوحة، فبالإضافة إلى الأنواع ذات الأهمية الاقتصادية مثل الجمبري العملاق وكابوريا الطين فهناك بعض الأنواع الجديدة التي تمت دراستها وتنميتها وإنتاج يرقاتها وتسمينها في الأعوام الأخيرة. ومن هذه الأنواع: الوقار (الهامور) ذو البقع البرتقالية، الكوبيا، الطبل الأحمر، البراموندي، البرش البحري، الكابوريا السابحة والمحار. كما أجريت الدراسات والتطبيقات على تقنيات إنتاج يرقات القوقل الأحمر والجمبري الأخضر العملاق، وكذلك على تقنيات نضوج أمهات الأبالون.

    ولقد أدخلت أيضا التقنية الحديثة لإنتاج العلف لأسماك القرموط، الجمبري، الوقار ذي البقع البرتقالية، الكوبيا، الويلك العاجي والبلطي من خلال استخدام مواد أولية رخيصة ومتوفرة محليا، مما أدى إلى خفض سعر تكلفة الإنتاج (MoFI, 2005).

    كما أجريت أيضاً العديد من الأبحاث الرئيسية بغرض تحسين بيئة تربية الأحياء المائية. فعلى سبيل المثال أجريت أبحاث على الاستزراع المتكامل لخيار البحر مع الجمبري العملاق بالأحواض الترابية، والاستزراع متعدد الأنواع للوقار مع الأبالون، بلح البحر الأخضر، والأعشاب البحرية في الأقفاص العائمة وكذلك استخدام الأعشاب البحرية كمرشحات حيوية في مزارع الجمبري.
    كما جرت دراسة وتطبيقات استخدام البيولوجيا الجزيئية في المزارع السمكية مثل (Random RAPD (Random Amplified Polymorphic DNA) and RFLP (Restriction Fragment Length Polymorphism) polymorphism) وتغذية الأسماك، الأمراض، الوراثة و الانتخاب الوراثي.
    ومن ناحية التعليم والتدريب، فقد بلغ عدد الحاصلين على درجة البكالوريوس في الاستزراع المائي الذين تم تدريبهم في هذا المجال حوالى 156 فردا عام 2004. فيما كان عدد المؤهلات المتوسطة المتدربة في تخصصات المصايد (شاملة الاستزراع المائي) حوالى 278 1 إضافة إلى 876 2 عاملاً ماهراً تم تدريبهم في نفس العام (MoFI, 2005). كما يوجد 18 فردا شاركوا في برامج الماجستير والدكتوراه في الدول الأخرى. كما أن الكثير من الموظفين في مجال المصايد الاستزراع المائي قد تدربوا في فييت نام أو خارجها.
    التوجهات، القضايا والتنمية
    لقد حظي قطاع المصايد بدفعة قوية ونمو سريع نظرا لكونه أحد العناصر الأساسية في الاقتصاد في فييت نام. وقد ارتبط هذا التطور أيضاً بحماية واستدامة البيئة والموارد المائية.

    ومن المتوقع أن يشهد عائد إنتاج وتصدير المنتجات المائية زيادة ملحوظة في المستقبل القريب، وخاصة في مجال الاستزراع المائي حيث أن إنتاج الاستزراع المائي يسير في اتجاه ايجابي فعال ويزداد بشكل مضطرد. ففي عام 1991 كانت مساهمة هذا القطاع في إجمالي الإنتاج المائي بالبلاد 31.2% ثم وصلت
    إلى 36.1% في عام 2000 ثم إلى 43.8% في عام 2003. وبهذا يكون معدل النمو الانتاجى السنوي حوالى 10%. ومن المتوقع أن يثبت معدل التصدير عند 8% سنوياً خلال الأعوام القادمة.

    وسوف يتم تجهيز ومتابعة مقاييس تقنين المواقع المختارة لتربية الأحياء المائية ومراقبة جودة اليرقات، وكذلك سوف يتم تحسين المعالجة الكيميائية والأغذية. وسوف يتم أيضاً تطبيق الإدارة المجتمعية في الاستزراع المائي MOFI, 2005)).

    ويعتبر إمداد الزريعة السمكية عاملا أساسيا لتطوير صناعة الاستزراع المائي (MoFI, 2005). ولذلك سوف يتم الاهتمام بكمية ونوعية اليرقات حيث أنها عامل هام جداً لتأمين مستقبل الاستزراع السمكي بالبلاد. وسوف يتم تطوير أسس الأنواع المستزرعة لسد الحاجات الغذائية المحلية واحتياجات التصدير. كما ستحدث تنمية مستقبلية للاستزراع البحري والساحلي.

    وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأسواق المحلية وأسواق التصدير سوف تتسع لتستوعب زيادة الإنتاج من هذه المنتجات المائية الفييتنامية. وبناءاً على ذلك، سوف تستمر زيادة التطوير في هذه الصناعة. وقد تم تطوير جودة المنتجات المائية لكي تواجه متطلبات السوق المحلي والعالمي. وسوف يرتبط تنوع المنتجات المائية بزيادة استهلاك الفرد من هذه المنتجات. كما سيستمر تحسين وتطوير العلامات التجارية والشكل الخارجي للمنتج خاصة في منتجات التصدير حتى تجد طريقاً ممهداً في الأسواق الخارجية.

    كما أن الأبحاث العلمية ومهارات التعليم والتدريب سوف تستمر في التطور لتفي بحاجة قطاع المصايد من التنمية الفعالة والمستدامة وبخاصة في مجال الاستزراع المائي خلال الأعوام 2005-2010.

    وبجانب هذه الاتجاهات الايجابية والمميزات المتاحة لاستمرار التطوير في مجال الاستزراع المائي فإن قطاع المصايد (مشتملاً على مجالات الاستزراع المائي) يواجه العيد من القضايا التي تجب مجابهتها، وهي:
    • حاجة أسواق التصدير لمنتجات آمنة ونظيفة وذات جودة عالية.
    • على الرغم من التقدم السريع في التربية التجارية للجمبري والذي ساهم جوهريا في إجمالي إنتاج المزارع السمكية في إطار قطاع المصايد، فإن انتشار الأمراض يعتبر قضية خطيرة تواجه التنمية المستقبلية لاستزراع الجمبري بالمناطق الساحلية بفييت نام.
    • لقد حدث نقص في الموارد المائية الساحلية في السنوات الأخيرة مما زاد من الضغوط على حياة الملايين الذين يعتمدون على هذه الموارد المائية في حياتهم (مثل أنشطة الصيد المحدود).
    • لقد كان من الصعب السيطرة على المناطق المستخدمة في التوسع السريع في الاستزراع المائي، مما أدى في بعض الأحيان إلى:
      • عدم قدرة البنى التحتية وأنظمة القنوات على الوفاء بالمعايير الضرورية لعمليات الاستزراع المائي،
      • الافتقار إلى الحلول الفعالة الضرورية لسد الاحتياج من اليرقات الجيدة وبالكميات الكافية لمجابهة الطلب عليها،
      • الافتقار إلى الحماية البيئية للمناطق المستخدمة في الاستزراع المائي،
      • نقص رؤوس الأموال للاستثمار في البنى التحتية للاستزراع المائي،
      • عدم توافر الأيدي العاملة من العمال والخبرات المدربة،
      • نقص الكوادر الإدارية القادرة على إدارة هذا القطاع،
      • جهل المزارعين بالمبادئ التي تجعلهم يصارعون من أجل تحقيق الأهداف الموضوعة لتحقيق التنمية الفعالة والمستدامة لقطاع المصايد.
    المراجع
    قائمة المراجع
    مطبوعات منظمة الأغذية والزراعة ذات الصلة بالاستزراع المائي في فييت نام
    FAO . 2005 . Aquaculture production, 2003. Year book of Fishery Statistics - Vol.96/2. Food and Agriculture organization of the United Nations, Rome, Italy
    Chu, V.L. , Luong, Q.H. , Pham, M.D. , Ha, T. , Truong, D.H. , Trieu, L.Q. & Nguyen, T.H. 2003 . Viet Nam's fisheries development and integration. National Politics Publishing House, 2003. 492 pp
    Le, B.N. 2004 . Study on the nutrient dynamics in intensive catfish (ca tra) culture ponds. Master thesis, Can Tho University, Viet Nam
    Le, N.T. 2004 . Quality and solutions for sustainable development of catfish production. Paper presented at the National Conference on Quality and Trade Name for Catfishes of Viet Nam. An Giang Province, December 14-15, 2004, 19 pp. (in Vietnamese)
    Le, T.L. 2005 . Achievements, challenges, trends and proposes for the science and technology activities in aquaculture. In: Proceeding of the national workshop on research and technologies applied in aquaculture. Agricultural Publishing House , Ha Noi, 2005. pp: 25-39
    Decree No. 224/1999/QD-TTg. Approval of aquaculture development plan period from 1999-2010, 6 pp. 1999 (in Vietnamese)
    MoFI . 2003 . Annual report on Aquaculture achievements in 2002 and implementation plan for 2003. 12 pp. (in Vietnamese)
    MoFI . 2004 . Annual report on Aquaculture achievements in 2003 and implementation plan for 2004. 15 pp. (in Vietnamese)
    MoFI . 2005 . Annual report on the state achievements of 2004 and action plan of 2005 of the fisheries sector. 25 pp. (in Vietnamese)
    Nguyen, T.P. , Duong, N.L. & Ly, V.K. 2005 . Integrated aquaculture system in the Mekong river delta. In: Proceeding of the national workshop on research and technologies applied in aquaculture. Agricultural Publishing House , Ha Noi, 2005. pp: 299-313
    Nguyen, T.P. , Pham, M.D. , Vu, N.S. , Tran, V.B. & Au, T.A.N.2004 . Application of high technologies for quality improvement of catfish, tilapia and giant freshwater prawn products and reduction of their production costs. Report submitted to An Giang Department of Science and Technology; 24 pp. (in Vietnamese)
    Nguyen, V.T. 2005 . Achievements of scientific researches and technological transfer of seed production for sustainable aquaculture development. In: Proceeding of the national workshop on research and technologies applied in aquaculture. Agricultural Publishing House , Ha Noi, 2005. pp: 15-20
    Tran, T.M. 2004 . Issues on planning and management for catfish production to the year 2010. Paper presented at the National Conference on Quality and Trade Name for Catfishes of Viet Nam. An Giang Province, December 14-15, 2004, 14 pp. (in Vietnamese)
    Vu, N.S. , Yang, Y. & Nguyen, T.P. 2005 . River pen culture of giant freshwater prawn Macrobrachium rosenbergii (De Man) in Southern Viet Nam. Aquaculture research. No. 36, 284-191
    روابط ذات صلة
     
    Powered by FIGIS