الصفحة الأولى للمنظمة>مصايد الأسماك & تربية الأحياء المائية
منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدةمن أجل عالم متحرر من الجوع
  1. التعريف
    1. الصفات البيولوجية
    2. عرض الصور
  2. المظاهر
    1. خلفية تاريخية
    2. الدول الرئيسية المنتجة
    3. البيئة والبيولوجية
  3. الإنتاج
    1. دورة الإنتاج
    2. نظم الإنتاج
    3. الأمراض وإجراءات التحكم
  4. الإحصاءات
    1. لإنتاج
    2. السوق والتجارة
  1. الوضع والإتجاهات
    1. موضوعات أساسية
      1. ممارسات الإستزراع السمكى المسؤلة
    2. المراجع
      1. مواقع ذات صلة
    التعريف


    Rachycentron canadum  Linnaeus, 1766 [Rachycentridae]
    FAO Names:  En - Cobia,   Fr - Mafou,  Es - Cobia
       
    الصفات البيولوجية
    لون الظهر بني داكن، لون الجانبين بني فاتح، لون البطن أبيض؛ يوجد على الجانبين شريط أسود متسع ممتد من البوز وحتى قاعدة الذيل، تحده من أعلى ومن أسفل شرائط فاتحة؛ كما يوجد تحت هذا الشريط شريط ضيق داكن. والشريط الجانبي الداكن واضح جدا في اليوافع ولكنه أقل وضوحا في الأسماك الناضجة. الجسم طويل شبه اسطواني؛ الرأس مفلطح ومضغوط. الفم كبير، أمامي، الفك الأسفل بارز؛ يحتوي الفكان وسقف الفم واللسان على أسنان زغابية (villiform teeth). تحتوي الزعنفة الظهرية الأولى على 7-9 (عادة 8) أشواك قصيرة وقوية منفصلة غير متصلة بأي غشاء وكل منها في تجويف مستقل، كما تحتوي على 28-33 شعاعا زعنفيا. الزعنفة الظهرية الثانية طويلة، مع ارتفاع الأشعة الأمامية في الأسماك البالغة. الزعانف الصدرية مدببة وتصبح معقوفة مع التقدم في العمر. الزعنفة الشرجية تشبه الزعنفة الظهرية إلا أنها أقصر وتحتوي على 1-3 أشواك و23-27 شعاعا زعنفيا. الذيل هلالي في الأسماك البالغة، الفص العلوي أطول من السفلي (الذيل دائري في الأسماك الشابة غير البالغة كما أن الأشعة المركزية طويلة). القشور صغيرة ومطمورة في الجلد السميك؛ الخط الجانبي متعرج قليلا في الأمام.
    عرض الصور
    أمهات الكوبيا وزن 15-20 كجم يوافع الكوبيا المرباة في نظام المجاري المائية
    خزانات سعتها 300 1 لتر لتربية اليرقات مغمورة في نظام دائري مغلق في مجرى مائي حجمه 000 30 لتر خزان مغطى في نظام دائري لأمهات الكوبي
                     الصور من معمل المصايد والاستزراع البحري التابع لمعهد علوم البحار في جامعة تكساس، في بورت أرانساس بالولايات المتحدة الأمريكية
    المظاهر
    خلفية تاريخية
    لقد بدأت بحوث استزراع الكوبيا لأول مرة في عام 1975 من خلال جمع البيض من أمهات مصادة من المياه الطبيعية من سواحل كارولينا الشمالية، ثم وصف التطور اليرقي. وبعد تجربة على تربية الكوبيا لمدة 131 ثبت أن هذا النوع يمتاز بمعدل نمو مرتفع وجودة لحم عالية. ثم أجريت دراسات إضافية في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات في الولايات المتحدة وتايوان، حيث تم تسجيل تفريخ الكوبيا في الأسر لأول مرة في بداية التسعينيات في تايوان. ثم استمرت البحوث بنجاح، ومع حلول عام 1997 كانت تايوان قد نجحت في تطوير تقنيات لإنتاج كميات كبيرة من زريعة الكوبيا لاستزراعها خاصة في الأقفاص العائمة بالقرب من الشاطئ. أما في الولايات المتحدة الأمريكية فقد تم تسجيل تفريخ الكوبيا في الأسر لأول مرة في عام 1996 في معمل بحوث الخليج التابع لجامعة جنوب المسيسبي في أوشن سبرنج. وبين أعوام 2000 و 2006 قامت منشآت الاستزراع المائي في ولايات فيرجينيا، تكساس، كارولينا الجنوبية وفلوريدا بتفريخ الكوبيا في الأسر إما من خلال صيد الأمهات الحاملة للبيض ثم حثها على التبويض بواسطة حقنها بالهرمون أو عن طريق ضبط فترة الإضاءة ودرجات الحرارة لتحث الإناث على التبويض. وفي عام 2006 أفادت منشأتان للاستزراع المائي في الولايات المتحدة (معمل المصايد والاستزراع البحري التابع لمعهد علوم البحار في جامعة تكساس، في بورت أرانساس-تكساس ومركز الاستزراع المائي في ماراثون بفلوريدا) أنهما تنتجان بيض وزريعة الكوبيا بشكل ثابت منذ عام 2002. وتجري تربية الكوبيا في الأقفاص (أو كانت تجري) في جزر الباهاما، بليز، جمهورية الدومينيكان، المكسيك وبورتوريكو، إضافة إلى مشروعات إضافية لتربيتها يجري إعدادها في الولايات المتحدة الأمريكية، البحر الكاريبي وأمريكا الوسطى. إلا أنه لم يسجل إنتاج كميات تجارية كبيرة من الكوبيا في عام 2006، وبالتالي يمكن وصف صناعة استزراع الكوبيا في العالم الغربي أنها صناعة "نامية".
    الدول الرئيسية المنتجة
    بالإضافة إلى الدول المذكورة في الخارطة، استنادا إلى الإحصاءات المبلغة لمنظمة الأغذية والزراعة، فقد تم تسجيل إنتاج للكوبيا في جزر الباهاما، بليز، جمهورية الدومينيكان، المكسيك، الفلبين، وبورتوريكو، الولايات المتحدة الأمريكية وفيتنام.
    الدول المنتجة الرئيسية لسمكة الفرخ الصينى (إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة، 2006).
    البيئة والبيولوجية
    تنتشر الكوبيا في المياه البحرية الدافئة على مستوى العالم، فيما عدا وسط وشرق المحيط الباسيفيكي، مما يعني وجود مناطق هائلة لإنتاج الأنواع المحلية من الكوبيا. توجد الكوبيا في عمود الماء ويمكن صيدها من المياه الشاطئية والرصيف القاري، على الرغم من اعتبار هذا النوع من أسماك المياه المفتوحة. ولا تعتبر الكوبيا من الأنواع الاقتصادية الهامة، كما أنها توجد مرتبطة مع العديد من أنواع الهياكل البحرية مثل منصات الغاز والبترول، الخطوط الطحلبية، العوامات، السلاحف، أسماك الراي، وأي نوع من الحطام أو المخلفات. تفضل الكوبيا العيش في المياه الدافئة (أكثر من 20 درجة مئوية) كما أنها تقوم بهجرات سنوية معروفة. فهي تصل إلى الشمال الغربي من خليج المكسيك في الربيع ويمكن صيدها في بداية الخريف، ثم تقوم بالتناسل والتبويض مرات متعددة بدءا من أبريل وحتى سبتمبر، مع أعلى معدل للتفريخ في يوليو. تصل الذكور للنضوج الجنسي عند عمر 1-2 عام، والإناث عند عمر 2-3 سنوات، كما تنمو الإناث أكبر وأسرع من الذكور، حيث قد يصل حجمها إلى 60 كجم. يحدث التناسل في أي من المياه الشاطئية أو العميقة، حيث تقوم الإناث بوضع مئات الآلاف إلى ملايين من البيض الذي يبلغ قطره 1,4 مم، حيث يجري إخصابه بواسطة الذكور. يبدأ البيض في التطور، وهو بيض صبغي، طافي، يفقس بعد حوالي 24 ساعة من الإخصاب. ثم تنمو يرقات الكوبيا بسرعة، كما أنها كبيرة مقارنة بيرقات معظم الأنواع البحرية الأخرى، إذ يصل طول هذه اليرقات 3,5 مم عند الفقس. تتواجد اليوافع في المياه الشاطئية والعميقة على حد سواء، في تجمعات طحلب السرجاسوم (Sargassum) أو التجمعات العشبية حيث تجد الغذاء والمأوى من المفترسات. والكوبيا متنوع التغذية، حيث وجد أن معداتها تحتوي على أنواع مختلفة من الأسماك، الجمبري (الروبيان)، السبيط (الحبار)، وسرطان البحر بصفة خاصة.
    الإنتاج
    دورة الإنتاج

    دورة الإنتاج

    نظم الإنتاج
    لإمداد بالزريعة 
    على الرغم من أن معظم إنتاج الكوبيا يأتي من الصين، فإن معظم المعلومات التفصيلية حول طرق استزراعها تأتي من تايوان. وفي السابق كان يجري صيد الأمهات من الطبيعة بغرض التناسل؛ ولكن يجري حاليا انتقاء أمهات عمرها 1,5-2 عام ووزنها حوالي 10 كجم من أقفاص التسمين ثم نقلها إلى أحواض شاطئية للتناسل تتراوح مساحتها بين 400-600 م2 وعمقها 1,5 م. توضع الأمهات في الأحواض بكثافة 100 سمكة لكل حوض وبنسبة ذكور لإناث تبلغ 1:1. تتناسل الكوبيا طبيعيا في هذه الأحواض على مدار العام، ويصل معدل التفريخ أقصى مداه في الربيع والخريف عندما تتراوح درجة الحرارة بين 23-27 درجة مئوية. كذلك نجحت محاولات تفريخ الكوبيا في الولايات المتحدة الأمريكية في خزانات من الفيبرجلاس قطرها 5,5-6 م وعمقها 1,5-1,8 م. تحتوي هذه الخزانات على جامعات للبيض، وتعمل هذه الخزانات إما كنظام مائي دائري، نظام الماء الجاري، أو النظامين معا، اعتمادا على قدرة الترشيح البيولوجي للنظام. ويتضمن انتقاء أمهات الكوبيا صيد اليوافع أو الأسماك البالغة (عادة أثناء هجرة التناسل) من البيئة الطبيعية ونقلها إلى خزانات التزاوج. تتزاوج الأسماك البالغ عمرها 2-3 سنوات إما طبيعيا أو من خلال التحفيز عن طريق التحكم في فترة الإضاءة ودرجة الحرارة. وقد أدت الدراسات التي أجريت على استدامة وإطالة موسم تناسل الكوبيا إلى إنتاج البيض المخصب لمدة 10 شهور في العام، بهدف التوصل في المستقبل إلى إنتاج البيض على مدار العام. ويعتمد الإنتاج التجاري للكوبيا اعتمادا كليا على الزريعة الناتجة من المفرخات.
    لمفرخات 
    يجري تناسل الكوبيا ثم تجميع البيض المخصب، إما من الخزانات أو أحواض التناسل. بعد الفقس وامتصاص كيس المح (عادة بعد ثلاثة أيام) يجب أن تعطى يرقات الكوبيا كميات كافية من الغذاء المناسب مثل الروتيفر (Brachionus plicatilis) أو يرقات الكوبيبودا. أما في نظام الخزانات فيجب أن يعطى هذا الغذاء على الأقل في الأيام الأربعة الأولى، وبعد ذلك يمكن أن تغذى اليرقات على الأرتيميا (Artemia) المدعمة حديثة الفقس، ثم تفطم على الغذاء المصنع بعد حوالي 25-30 يوما من الفقس. وتعتبر كثافة الكوبيا في خزانات التربية أثناء المراحل المبكرة تحديا هاما حيث تحتاج إلى تحسين وتطوير حتى يتم الإنتاج بشكل تجاري كبير. فما زال حصاد اليرقات بعد الفطام سمكة واحدة/ لتر، بغض النظر عما إذا كانت الكثافة السمكية الابتدائية عادية. إلا أن بعض الأبحاث المبشرة التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية خلال عامي 2005-2006 قد أدت إلى إنتاج أكثر من 2 سمكة/لتر وما زال الباحثون آملين في مضاعفة هذا الرقم في المستقبل.
    الحضانة 
    تربى الكوبيا في تايوان في أحواض خارجية حتى تصل إلى الحجم الذي يمكن عنده نقلها لأقفاص التسمين الشاطئية أو البعيدة عن الشاطئ. وخلال المرحلة اليرقية تستخدم أحواض تحضين (أقل من 000 5 م2 و 1-1,2 م في العمق) من "الماء الأخضر" المحتوي على كميات كبيرة من الكلوريللا، الكوبيبودا والروتيفر. وتؤدي هذه الطريقة إلى نسبة إعاشة لليرقات تبلغ 5-10 في المائة بدءا من الفقس وحتى عمر 20 يوما. بعد ذلك تنقل الأسماك إلى نظم من حوضين إلى ثلاثة أحواض خلال الشهرين التاليين، اعتمادا على طبيعة التربية. ويتم فرز يرقات الكوبيا أسبوعيا بعد 45 يوما من الفقس، بهدف خفض ظاهرة الافتراس، حتى تصل الأسماك إلى وزن 30 جم (بعد حوالي 75 يوما من الفقس)، وهذا هو أقل حجم لنقل الأسماك إلى الأقفاص. تتغذى الكوبيا 5-6 مرات يوميا بمعدل 5 في المائة من وزن الجسم حتى يصل متوسط الوزن إلى 30 جم، ثم يخفض المعدل إلى 2-3 في المائة حتى يصل الوزن إلى 200 جم. ولكن يستمر بعض المنتجين في تربية اليوافع من وزن 30 جم وحتى 600-1000 جم في أحواض خارجية، بينما يستخدم آخرون أقفاصا شاطئية أصغر حجما (20-200 م3). بعد ذلك يكون الهدف هو عما إذا كان سيتم تربية صغار الكوبيا في أحوض أو أقفاص إلى الدرجة التي تصبح عندها الأسماك كبيرة حتى يمكن نقلها إلى أقفاص التسمين، أو أنها صغيرة بحيث يمكن نقلها بأعداد كبيرة وبنسبة نفوق منخفضة.
    طرق التربية  
    تبدو الطرق التايوانية في إنتاج الكوبيا باستخدام الأحواض الخارجية ومراحل التحضين موسعة مقارنة بالطرق الحالية المستخدمة في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تربى الأمهات واليوافع في الخزانات. أما طرق التسمين فهي متشابهة في الدولتين، حيث يجري استخدام الحظائر الشبكية أو الأقفاص متعددة الأنواع والأحجام لتربية الكوبيا حتى حجم التسويق. لقد جرى تسمين الكوبيا بنجاح في الأقفاص الشاطئية والأقفاص البعيدة عن الشاطئ باستخدام الأنظمة السطحية والمغمورة خلال المرحلة النهائية، وهي الأطول من بين مراحل الإنتاج. يستخدم المنتجون التايوانيون أقفاصا سعتها 1000-2000 م3، في حين استخدم المزارعون في منطقة الكاريبي بنجاح أقفاصا غاطسة سعتها 3000 م3. ولكي يتم خفض فترة التسمين والوقاية من الأمراض يجب أن توضع أقفاص الكوبيا في مياه نقية دافئة (26 درجة مئوية أو أكثر) مع معدل سريان كاف من الماء خلال الأقفاص لإمدادها بالأكسجين باستمرار. تتفاوت كميات الحصاد اعتمادا على كثافة التخزين ودرجة حرارة الماء، أما فترة التسمين باستخدام العلف المصنع فتتراوح بين 1-1,5 عام، ليصل وزن الأسماك إلى 6-10 كجم، بكثافة قدرها 10-15 كجم/ م3.
    يستخدم منتجو الكوبيا في تايوان الأعلاف الطافية والغاطسة (42-45 في المائة بروتين و 15-16 في المائة دهون). وتتم التغذية عادة 6 أيام في الأسبوع بمعدل يبلغ 0,5-0,7 في المائة من وزن الجسم في اليوم، مع اقتراب نهاية فترة التسمين. يبلغ معامل التحول الغذائي في تايوان 1,5 :1. أما في منطقة البحر الكاريبي فقد استخدم المزارعون أعلافا مصنعة في الولايات المتحدة الأمريكية تحتوي على نسبة أعلى من البروتين (50-53 في المائة) وتبلغ نسبة الدهون بها 10-15 في المائة.
    ظم الحصاد 
    يقوم المنتجون في تايوان بالحصاد الانتقائي أو الجزئي للكوبيا من الأقفاص مما يمكنهم من مواجهة الطلب المحلي والتصديري على هذه الأسماك. وتتوافر بعض المعلومات المنشورة حول طرق حصاد الكوبيا من الأقفاص، علما بأن هذه الطرق تختلف من مكان لآخر إلا أنها غالبا تشمل تكثيف الأسماك في جزء من القفص ثم غرفه بالشباك أو بالشفط، ووضعه في أواني بها ثلج مجروش على حاويات معدة لهذا الغرض تشبه تلك المستخدمة في استزراع السلمون.
    التصنيع والتداول 
    يتم في تايوان تصويم الكوبيا لمدة يوم قبل حصادها. بعد ذلك يجري صيد الأسماك البالغ وزنها 6 كجم أو أكثر، ثم تذبح ويصفى دمها ثم توضع مع الثلج المجروش قبل تعبئة الأسماك الكاملة أو الشرائح في الثلج. يتم تسويق الكوبيا في صورة أسماك كاملة منزوعة الأحشاء، بدون رأس، أو شرائح، اعتمادا على طبيعة السوق النهائي الموجهة إليه.
    تكاليف الإنتاج 
    معلومات المتوفرة عن تكاليف إنتاج الكوبيا محدودة، إلا أن التقديرات تشير إلى أنها كانت حوالي 2,2 دولار أمريكي/كجم في تايوان في عام 2001. وتعتبر هذه التكلفة تنافسية مع العديد من الأنواع البحرية المستزرعة الأخرى.
    الأمراض وإجراءات التحكم
    تتعرض الكوبيا للعديد من الأمراض الفيروسية، البكتيرية والطفيلية، التي عادة ما تصيب الأنواع الأخرى التي تعيش في المياه البحرية الدافئة. ولقد تم تحديد قضية الأمراض، خاصة في تايوان، على أنها أحد التحديات الهامة التي تواجه استزراع الكوبيا. ويستعرض الجدول التالي بعض الأمراض التي تم تسجيلها في الكوبيا. والهدف هو إمداد المزارعين ببعض المعلومات فقط، وعلى هؤلاء المزارعين الرجوع إلى الأبحاث المنشورة فيما يتعلق بأعراض هذه الأمراض وطرق علاجها بالتفصيل. كما يجب على المنتجين مراجعة اللوائح والمعايير المحلية والفيدرالية الخاصة بالعقاقير والكيماويات المصرح باستخدامها في علاج الأسماك. وقد تم استخدام بعض العقاقير والمضادات الحيوية الأخرى لعلاج بعض الحالات، ولكن احتواء هذا الجدول عليهم لا ينطوي على توصية من منظمة الأغذية والزراعة.
    اسم المرض المسبب نوع المسبب الأعراض طرق العلاج والوقاية
    الطفيل البحري المخملي Amyloodinium ocellatum طفيل ثنائي الأهداب السعال؛ السباحة السريعة المتقطعة؛ بروز غطاء الخياشيم للخارج؛ فقد الشهية؛ يظهر الطفيل على الخياشيم والزعانف على هيئة بقع صغيرة على الشعيرات الخيشومية بنتاهيدرات كبريتات النحاس؛ خفض الملوحة في بعض الحالات (الغمر في المياه العذبة)؛ حمام من الفورمالين؛ خفض مسام المرشح الميكانيكي إلى 40 ميكرون على الأقل
    البقع البحرية البيضاء Cryptocaryon irritans طفيل بروتوزوا خارجي بثرات بيضاء واضحة على الجلد؛ تجمعات متصلة من بقع بيضاء الغمر في النحاس لفترة طويلة؛ الغمر في الماء العذب؛ العلاج بالفورمالين؛ خفض الملوحة إلى 15‰ أو أقل لمدة أسبوعين؛ خفض درجة حرارة النظام إلى أقل من 19 درجة مئوية
    مستعمرات العدوى الهدبية الجالسة Epistylis spp طفيليات هدبية تحدث الإصابة أثناء المرحلة اليرقية؛ تجمعات بيضاء أو محمرة على الجلد/الزعانف، الأقواس الخيشومية، أو داخل الفم؛ أكثر انتشارا في المياه الملوثة؛ غالبا ما يصاحبه عدوى بكتيرية سالبة الجرام تسمي مرض القرحة الحمراء العلاج بالفورمالين؛ حمام/غمر في مياه عذبة؛ المضادات الحيوية في حالة العدوى البكتيرية الحادة
    طفيل التريكودينا Trichodina sp. طفيل بروتوزوا تحدث العدوى أثناء مرحلة التحضين؛ تظهر على الجلد والخياشيم؛ فقد الشهية؛ الخمول؛ عادة يؤدي إلى عدوى ثانوية المعالجة بالفورمالين؛ حمام في مياه عذبة؛ العلاج بالنحاس؛ حمام أو غمر طويل الأمد في البرازيكوانتيل Praziquantel
    الدودة الشريطية (المفلطحة) الأحادية Neobenedenia sp. دودة شريطية أحادية تحدث العدوى أثناء مرحلة التسمين؛ تآكل وتقرح الجلد؛ تآكل الزعانف؛ التهاب في العيون قد يؤدي على العمى المعالجة بالفورمالين؛ حمام في مياه عذبة؛ العلاج بالنحاس؛ حمام أو غمر طويل الأمد في البرازيكوانتيل Praziquantel
    طفيل ميكسيديوسيس Sphaerospora-like myxosporidean طفيل ميكسوسبوريدي فقد الشهية؛ دمامل؛ تضخم الكلية مع ظهور ندبات عليها؛ تقرح الجلد؛ ظهور أبواغ في القناة الهضمية لا يوجد علاج معروف؛ تعقيم نظام الاستزراع؛ الحجر البيطري للأسماك المصابة
    طفيل الكوكسيديا Coccidia spp طفيل بروتوزوا تورم وانتفاخ واضح؛ جحوظ العينين؛ حويصلات في أنسجة الكبد؛ تختلف الأعراض باختلاف العضو المصاب العلاج بالمونينسين monensin؛ الإقلال من الإجهاد
    ليمفوسستيس Iridovirus فيروس سجل أثناء مرحلة التحضين؛ نمو أبيض محدب مرتفع على الجلد، الزعانف والخياشيم لا يوجد علاج معروف؛ تعقيم نظام الاستزراع؛ الحجر البيطري للأسماك
    باستيوريلوسيس Photobacterium damsela subsp. Piscicida بكتيريا ترسبات حبيبية بيضاء على الكلى، الكبد والطحال لا يوجد علاج معروف ولكن يجري حاليا تطوير لقاح لهذا المرض
    كوليرا الأسماك (الفيبريوسيس) Vibrio alginolyticus; V. vulnificus و V. parahaemolyticus بكتيريا انتفاخ البطن؛ تقرحات على الجلد؛ جحوظ العينين؛ خمول؛ اسوداد الجلد؛ دمامل في التجويف البريتوني المضادات الحيوية؛ التخلص من الأسماك المصابة؛ تطهير النظام؛ الإقلال من الإجهاد
    العدوى البكتيرية الثانوية (بعد العدوى بالنيوبنيدينيا Neobenedenia Streptococcus sp. بكتيريا قد تسبب العمى في الكوبيا؛ جحوظ العينين؛ تقرح الجلد؛ اسوداد الجلد المضادات الحيوية؛ التخلص من الأسماك المصابة؛ تطهير النظام؛ الإقلال من الإجهاد
    تقديم الخبرات في مجال الأمراض: يمكن الحصول على المشورة والمساعدة الفنية حول أمراض الكوبيا من المصادر الآتية:
    • مختبر بيطرة وفحوص الأمراض المائية.
    • مختبرات تكساس للطب البيطري.
    الإحصاءات
    لإنتاج
     

    إحصائيات الانتاج العالمى للفش المستزرع
    (FAO Fishery Statistic)

    لقد بلغ إنتاج الصين 80,6 في المائة من إجمالي الإنتاج المسجل من الكوبيا لدى منظمة الأغذية والزراعة في عام 2004، أما باقي الإنتاج فكان من تايوان. كما بلغت القيمة الكلية للإنتاج 000 206 36 دولار أمريكي في عام 2004.
    السوق والتجارة
    لقد أدركت كل من الصين وتايوان أن النمو السريع للكوبيا والجودة العالية للحمها سيجعلان منها أحد أهم الأنواع البحرية المستزرعة في المستقبل. وحيث أن إنتاج الكوبيا من المصايد محدود وأن استزراعها ما زال في بداياته فلا تتوفر معلومات كافية حول السوق والتجارة لهذا النوع. ونتيجة لذلك فربما لم يتذوق العديد من مستهلكي الأطعمة البحرية طعم الكوبيا أبدا. وبالتالي فإن التوسع في استزراع هذا النوع مع التسويق الجيد له سيكون أمرا هاما للتوسع المستقبلي في هذا السوق. تؤكد التقارير التايوانية أن هذا النوع يتمتع بقيمة تسويقية عالية مقارنة بأنواع الأسماك الأخرى. فالكوبيا كبيرة الحجم (8-10 كجم) تباع هناك إما صحيحة أو منزوعة الرأس، أما السوق الرئيسي للأحجام الأصغر (6-8 كجم) فهو اليابان، حيث تباع صحيحة ومنزوعة الرأس (بعضها لصناعة الساشيمي)، في حين تصدر الشرائح إلى الأسواق الأخرى. وتتفاوت أسعار الكوبيا تبعا لحجم الأسماك المباعة. ففي تايوان بلغ سعر الكوبيا البالغ وزنها 7,7 كجم أو أكبر 5,5 دولار أمريكي/ كجم في عام 2004، وكان هذا السعر أقل من سعر الأسماك الأصغر حجما.
    الوضع والإتجاهات
    تدل الحالة الراهنة لاستزراع الكوبيا في آسيا والمناطق الأخرى من العالم على أن هذا النشاط يبشر بمستقبل زاهر. فهذا النوع يحظى بالعديد من المزايا أهمها سرعة نموه وجودة لحمه. ولذلك فمن المتوقع أن يرتفع إنتاج الكوبيا مستقبلا. فقد أقام الباحثون والمنتجون في الصين، تايوان والولايات المتحدة بإنشاء أحواض وخزانات لتفريخ الكوبيا، كما يجري حاليا مراجعة وتطوير برامج تربية اليرقات واليوافع. ويعتبر الاهتمام بمرحلة التحضين وتحسينها أمرا حساسا في إنتاج الكوبيا، إذا أراد المزارعون إنتاج كميات كبيرة من اليوافع تغطي احتياجات التربية في الأقفاص التجارية الكبيرة. ولتحقيق هذا الهدف يعكف الباحثون في تايوان والولايات المتحدة الأمريكية على تطوير أنظمة مكثفة وعالية الكثافة لإنتاج اليوافع عن طريق التحكم في درجة الحرارة، التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية، استخدام كل من المرشحات الاسطوانية، كاشطات البروتين (protein skimmers) ووحدات التهوية بالأكسجين. وقد حقق التايوانيون قدرا كبيرا من النجاح في نظام الإنتاج المكثف لليوافع، حيث بلغ المعدل الأمثل للنمو من 4-76 جراما في 4 أسابيع عند كثافة 370 سمكة/م3، كما بلغ الإنتاج النهائي 28 كجم/م3. كذلك يعتبر تحمل الكوبيا للملوحة أحد الأمور الهامة التي تحتاج لمزيد من الدراسة. فقد تمت بنجاح تربية يوافع الكوبيا التي صيدت من مياه محيطية تتراوح ملوحتها بين 30-35‰ لمدة 8 أسابيع في ماء ملوحته 5‰ مع تحقيق معدل جيد من النمو والتحول الغذائي. ولذلك فإن قدرة الكوبيا على النمو والإعاشة عند درجات متفاوتة من الملوحة تعتبر ميزة إنتاجية إضافية للمزارعين. ونظرا لأن الصين هي المنتج الرئيسي للكوبيا في العالم فإن الإنتاج المستقبلي للصين سيكون عاملا رئيسيا في التوسع في الإنتاج بشكل تجاري. إلا أن وفرة الأسماك المرتجعة المستخدمة في تغذية الكوبيا في الصين تعتبر أحد العوامل الرئيسية التي ستؤثر على الإنتاج المستقبلي. وعلى الرغم من العجز في هذا المصدر الغذائي فإن المنتجين يعتبرون الكوبيا من الأنواع ذات الإمكانية الهائلة في الاستزراع، ولذلك تنتشر تربيتها في الأقفاص في المقاطعات الساحلية الجنوبية (جواندونج وهاينان). وسوف يتأثر إمداد، سوق وأسعار الكوبيا مستقبلا بالإنتاج المستقبلي للصين وتايوان والدول الأخرى جنوب شرق آسيا.
    موضوعات أساسية
    قد يؤدي إنتاج الكوبيا في الأحواض إلى التأثير على جودة الماء وزيادة الحمل العضوي في مياه الصرف، وهذا يعتمد على إدارة الحوض، الكثافة السمكية، معدل التغذية ومعدل تغيير المياه. كما قد يؤثر إنتاج الكوبيا على نطاق تجاري كبير على المياه الساحلية التي يتواجد فيها هذا النشاط مما قد يستدعي رصد المخلفات التي يلقيها في البيئة. كذلك فإن تربية الكوبيا في الأقفاص سواء في المياه الساحلية أو المياه العميقة تؤدي إلى بعض الآثار البيئية. كما قد تؤدي هذه التربية إلى بعض المخاطر مثل هروب الأسماك (التلوث الوراثي)، نقل الأمراض، وتراكم العناصر الغذائية في مواقع الأقفاص. منذ عام 1998، حيث تم تسجيل إنتاج جوهري من الكوبيا، لوحظ في تايوان أنه على الرغم من النجاح والتوسع في إنتاج الكوبيا فإن الأمراض التي تصيب هذه الأسماك في المزارع تعتبر قضية جوهرية يجب تطبيق الممارسات الإدارية المناسبة لمواجهتها. وبسبب التهديد السنوي للأعاصير (التيفون) قام بعض المزارعين بوضع أنظمة تسمين الكوبيا في مناطق مغلقة قليلة الطاقة، وذلك على حساب التدفق السريع للماء. وقد أدى الإنتاج المكثف للكوبيا بالقرب من الشاطئ إلى انتشار الأمراض، كما أدى في بعض الأحوال إلى سوء جودة الأسماك المنتجة من الأقفاص الموجودة في المناطق الأكثر تلوثا. وقد يؤدي التوسع في استزراع الكوبيا في الأقفاص في بعض المناطق مثل البحر الكاريبي وأمريكا الوسطى إلى اقتراب هذه الأقفاص من الشعاب المرجانية الحساسة مما يستوجب قيام المنتجين برصد التأثيرات البيئية وتراكم العناصر المغذية في النظام المائي المجاور. وتختلف التأثيرات البيئية للأقفاص من موقع لآخر، فبينما يعتبر معدل تغيير الماء وعوامل الذوبان كافيا في الكثير من المناطق لمنع تراكم العناصر الغذائية فإن لكل موقع قدرة تحميلية يجب أخذها في الاعتبار. ومن الاعتبارات البيئية الأخرى هي كون الكوبيا من الأسماك اللاحمة، ولذلك فمن الضروري تغذيتها على علف يحتوي على مستوى مرتفع من البروتين (تجري حاليا دراسة المتطلبات الغذائية لها) مع إضافة قدر معين من مسحوق السمك لهذا العلف. كذلك يجب إجراء مزيد من البحوث حول المصادر الغذائية البديلة التي يمكن استخدامها في أعلاف الكوبيا. وفي هذا السياق فقد أجريت الأبحاث وما زالت تجرى على المتطلبات الغذائية لهذه الأسماك خاصة من البروتين والدهون وكذلك إحلال مسحوق السمك بمصادر بروتينية بديلة. ونظرا للتوسع المستقبلي المنتظر في استزراع الكوبيا، فإن إنتاج منتج عالي الجودة دون إحداث تأثيرات بيئية جوهرية يجب أن يكون هدفا منشودا.
    ممارسات الإستزراع السمكى المسؤلة
    يجب أن يجري استزراع الكوبيا في جميع مراحلها طبقا للمعايير الواردة في "مدونة السلوك بشأن المصايد المسئولة" الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة. كما يجب تطبيق أفضل الممارسات الإدارية أثناء جميع مراحل الإنتاج والمعالجة بما في ذلك الرصد التفصيلي للأمهات والإنتاج، استخدام أعلاف جيدة ومتكاملة، الفحص المتوالي للأسماك للكشف عن الأمراض و/أو الطفيليات وإزالة الأسماك المصابة.
    المراجع
    Arnold, C.R., Kaiser, J.B. & Holt, G.J. 2002. Spawning of cobia Rachycentron canadum in captivity. Journal of the World Aquaculture Society, 33:205-208.
    Benetti, D.D., Alarcon, J.F., Stevens, O.M., O'Hanlon, B., Rivera, J.A., Banner-Stevens, G. and Rotman, F.J. 2003. Advances in hatchery and growout technology of marine finfish candidate species for offshore aquaculture in the Caribbean. Proceedings of the Gulf and Caribbean Fisheries Institute, 54:475-487.
    Briggs, J.C. 1974. Cobia, Rachycentron canadum. In: A.J. McClane (ed.), McClane's new standard fishing encyclopedia and international angling guide, p. 219. Holt, Rinehart & Winston, New York, USA.
    Chen, S.C., Kou, R.J., Wu, C.T., Wang, P.C. & Su, F.Z. 2001. Mass mortality associated with a Sphaerospora-like myxosporidean infestation in juvenile cobia, Rachycentron canadum (L.), marine cage cultured in Taiwan. Journal of Fish Diseases, 24:189-195.
    Chou, R.L., Her, B.Y., Su, M.S., Hwang, G., Wu, Y.H. & Chen, H.Y. 2004. Substituting fish meal with soybean meal in diets of juvenile cobia Rachycentron canadum. Aquaculture, 229:325-333.
    Chou, R.L., Su, M.S. & Chen, H.Y. 2001. Optimal dietary protein and lipid levels for juvenile cobia (Rachycentron canadum). Aquaculture, 193:81-89.
    Collette, B.B. 1978. Rachycentridae. In: W. Fischer (ed.), FAO species identification sheets for fishery purposes, western and central Atlantic (Fishing area 31), Vol. 4. (unpaginated). FAO, Rome, Italy.
    Craig, S.R., Schwarz, M.H. & McLean, E. 2006. Juvenile cobia (Rachycentron canadum) can utilize a wide range of protein and lipid levels without impacts on production characteristics. Aquaculture, 261:384-391.
    Denson, M.R., Stuart, K.R., Smith, T.I.J., Weirich, C.R. & Segars, A. 2003. Effects of salinity on growth, survival, and selected hematological parameters of juvenile cobia Rachycentron canadum. Journal of the World Aquaculture Society, 34:496-504.
    Ditty, J.G. & Shaw, R.F. 1992. Larval development, distribution, and ecology of cobia Rachycentron canadum (Family: Rachycentridae) in the northern Gulf of Mexico. Fishery Bulletin, 90:668-677.
    Faulk, C.K. & Holt, G.J. 2003. Lipid nutrition and feeding of cobia Rachycentron canadum larvae. Journal of the World Aquaculture Society, 34:368-378.
    Faulk, C.K. & Holt, G.J. 2005. Advances in rearing cobia Rachycentron canadum larvae in recirculating aquaculture systems: live prey enrichment and greenwater culture. Aquaculture, 249: 231-243.
    Faulk, C.K. & Holt, G.J. 2006. Responses of cobia Rachycentron canadum larvae to abrupt or gradual changes in salinity. Aquaculture, 254:275-283.
    Faulk, C.K., Benninghoff, A.D. & Holt, G.J. 2007. Ontogeny of the gastrointestinal tract and selected digestive enzymes in cobia Rachycentron canadum. Journal of Fish Biology, 70:1-17.
    Fowler, H.W. 1936. The marine fishes of West Africa. Bulletin of the American Museum of Natural History, 70(2). 1493 pp.
    Franks, J.S., Ogle, J.T., Lotz J.M., Nicholson, L.C., Barnes, D.N. & Larson, K.M. 2001. Spontaneous spawning of cobia, Rachycentron canadum, induced by human chorionic gonadotropin (HCG), with comments on fertilization, hatching, and larval development. Proceedings of the Gulf and Caribbean Fisheries Institute, 52:598-609.
    Franks, J.S., Warren, J.R. & Buchanan, M.V. 1999. Age and growth of cobia, Rachycentron canadum, from the northeastern Gulf of Mexico. Fishery Bulletin 97:459-471.
    Goode, G.B. 1884. The fisheries and fishery industries of the United States. Section 1: Natural history of useful aquatic animals. Text. U.S. Commission on Fisheries, Washington D.C., 895 pp.
    Hardy, J.D, Jr. 1978. Development of fishes of the Mid-Atlantic Bight: an atlas of egg, larval, and juvenile stages. Vol. III. Aphredoderidae through Rachycentridae. U.S. Fish and Wildlife Service, Biological Services Program, Washington, D.C. FWS/OBS-78/12, 394 pp.
    Hassler, W.W. & Rainville, R.P. 1975. Techniques for hatching and rearing cobia, Rachycentron canadum, through larval and juvenile stages. University of North Carolina Sea Grant College Program, UNC-SG-75-30, Raleigh, North Carolina, USA. 26 pp.
    Hitzfelder, G.M., Holt, G.J., Fox, J.M. & McKee, D.A. 2006. The effect of rearing density on growth and survival of cobia, Rachycentron canadum, larvae in a closed recirculating aquaculture system. Journal of the World Aquaculture Society, 37:204-209.
    Huang, T.S., Lin, K.J., Chen, C.C. & Tsai, W.S. 2002. Study on cobia, Rachycentron canadum, over-wintering using the indoor high-density recirculating system. Journal of Taiwan Fisheries Research,10:53-62 (in Chinese with English abstract).
    Joseph, E.B., Norcross, J.J. & Massmann, W.H. 1964. Spawning of the cobia, Rachycentron canadum, in the Chesapeake Bay area, with observations of juvenile specimens. Chesapeake Scientist, 5(1-2):67-71.
    Kaiser, J.B. & Holt, G.J. 2005a. Cobia aquaculture. In: A.M. Kelly & J.T. Silverstein (eds.), pp. 465-469, Aquaculture in the 21st Century. American Fisheries Society. Bethesda, Maryland, USA.
    Kaiser, J.B. & Holt, G.J. 2005b. Species Profile: Cobia. SRAC Publication number 7202. Southern Regional Aquaculture Center, Mississippi, USA. 6 pp.
    Kaiser, J.B. & Holt, G.J. 2004. Cobia: a new species for aquaculture in the US. World Aquaculture, 35:12-14.
    Kilduff, P., DuPaul, W., Osterling, M., Olney, J, Jr. & Tellock, J. 2002. Induced tank spawning of cobia, Rachycentron canadum, and early larval husbandry. World Aquaculture, 33(2): 35-38.
    Liao, I.C. 2003. Candidate species for open ocean aquaculture: the successful case of cobia Rachycentron canadum in Taiwan. In: C.J. Bridger & B.A. Costa-Pierce (eds.), pp. 205-213, Open Ocean Aquaculture: From Research to Commercial Reality. World Aquaculture Society, Baton Rouge, Louisiana, USA.
    Liao, I.C., Huang, T.S., Tsai, W.S., Hsueh, C.M., Chang, S.L. & Leano, E.M. 2004. Cobia culture in Taiwan: current status and problems. Aquaculture, 237:155-165.
    Liao, I-C. & Leaño, E.M. (eds.) 2007. Cobia Aquaculture: Research, Developments and Commercial Production. Asian Fisheries Society, Manila, Philippines, Fisheries Society of Taiwan, Keelung, Taiwan and World Aquaculture Society, Baton Rouge, USA. 178 pp.
    Liu, P. C., Lin, J.Y., Hsiao, P.T. & Lee, K.K. 2004. Isolation and characterization of pathogenic Vibrio alginolyticus from diseased cobia Rachycentron canadum. Journal of Basic Microbiology, 44: 23-28.
    Liu, P.C., Lin, J.Y. & Lee. K.K. 2003. Virulence of Photobacterium damselae subsp. piscicida in cultured cobia Rachycentron canadum. Journal of Basic Microbiology, 43:499-507.
    Lopez, C., Rajan, P.R., Lin, J.H.Y., Kuo, T.Y. & Huey-Lang Yang. 2002. Disease outbreak in seafarmed cobia (Rachycentron canadum) associated with Vibrio spp., Photobacterium damselae ssp. piscicida, monogenean and myxosporean parasites. Bulletin of the European Association of Fish Pathologists, 22:206-211.
    Resley, M.J., Webb, K.A. & Holt, G.J. Growth and survival of juvenile cobia Rachycentron canadum cultured at different salinities in recirculating aquaculture systems. Aquaculture, 253:398-407.
    Shaffer, R.V. & Nakamura, E.L. 1989. Synopsis of biological data on the cobia Rachycentron canadum (Pisces: Rachycentridae). FAO Fisheries Synopsis 153 (National Marine Fisheries Service/S 153), U.S. Department of Commerce, NOAA Technical Report, National Marine Fisheries Service, 82. Washington, D.C., USA.
    Su, M.S. & Liao, I.C. 2001. Present status and prospects of marine cage aquaculture in Taiwan. In: I.C. Liao, & J. Baker (eds.), pp. 193-201, Aquaculture and Fisheries Resource Management. TFRI Conference Proceedings, Vol. 4. Taiwan Fisheries Research Institute, Keelung, Taiwan.
    Su, M.S., Chien, Y.H. & Liao, I.C. 2000. Potential of marine cage aquaculture in Taiwan: cobia culture. In: I.C. Liao & C.K. Lin (eds.), pp. 97-106, Cage Aquaculture in Asia. Asian Fisheries Society, Manila, Philippines & World Aquaculture Society - Southeast Asian Chapter, Bangkok, Thailand.
    Sun, L., Chen, H., Huang, L, Wang, Z. & Yan, Y. 2006. Growth and energy budget of juvenile cobia (Rachycentron canadum) relative to ration. Aquaculture, 257:214-220.
    Wang, J.T., Liu, Y.J., Tian, L.X., Mai, K.S., Du, Z.Y., Wang, Y. & Yang, H.J. 2005. Effect of dietary lipid level on growth performance, lipid deposition, hepatic lipogenesis in juvenile cobia (Rachycentron canadum). Aquaculture, 249:439-447.
    Webb, K.A., Hitzfelder, G.M., Faulk, C.K. & Holt, G.J. 2007. Growth of juvenile cobia, Rachycentron canadum, at three different densities in a recirculating aquaculture system. Aquaculture, 264:223-227.
    Zhou, Q.C., Tan, B.P., Mai, K.S. & Liu, Y.J. 2004. Apparent digestibility of selected feed ingredients for juvenile cobia Rachycentron canadum. Aquaculture, 241:441-451.
    Zhou, Q.C., Wu, Z.H., Tan, B.P., Chi, S.Y. & Yang, Q.H. 2006. Optimal dietary methionine requirement for juvenile cobia (Rachycentron canadum). Aquaculture 258:551-557.
    مواقع ذات صلة
     
    Powered by FIGIS