نظرة عامة عن المجموعة 
تحتوي قاعدة البيانات هذه، بالنسبة لأنواع تونة الأسواق الرئيسية، على المصيد الاسمي بحسب معدات الصيد، والأنواع، والمخزونات، والبلد، وسنة الصيد عن الفترة من 1950 إلى 2010.

أسماك التونة وأشباهها لها أهميتها الاقتصادية البالغة كما أنها مصدر هام للأغذية. ويدخل ضمن هذه الأنواع ما يقرب من 40 نوعاً تعيش في المحيطات الأطلسي والهندي والهادي وفي البحر المتوسط. وقد مال إنتاجها العالمي إلى الزيادة المستمرة، من أقل من 0.6 مليون طن في عام 1950 إلى ما يتجاوز 6 ملايين طن اليوم.

وأهم أنواع التونة وأشباهها ما يطلق عليه الأنواع الرئيسية لتونة الأسواق، وذلك من زاوية وزن المصيد والأهمية الاقتصادية. ويتم إنزال هذه الكميات في عددٍ كبير من المواقع في مختلف أرجاء العالم والتجارة بها على مستوى عالمي تقريباً، بالإضافة إلى تصنيعها واستهلاكها في كثير من الأماكن في مختلف أنحاء العالم. وفي عام 2010، وصل المصيد من أسماك التونة إلى ما يقرب من 4 ملايين طن، تمثل نحو 67% من المصيد الإجمالي من جميع أنواع التونة وأشباهها. وتأتي أغلب الكميات المصيدة من أنواع التونة الرئيسية التي تدخل إلى الأسواق من المحيط الهادي (70.5% من مجموع المصيد من هذه الأنواع في عام 2010) مع مساهمة المحيط الهندي (بأكثر من 19.5% في عام 2010) مما يساهم به المحيط الأطلسي والبحر المتوسط (10.0% في عام 2010).

المساهمات التقريبية لكل نوع من أنواع التونة الرئيسية الداخلة إلى الأسواق في مجموع المصيد من هذه الأنواع في عام 2010.
تونة الأسواق الرئيسية
الباكور 5.9%
تونة المحيط الأطلسي زرقاء الزعانف أقل من 1%
التونة كبيرة العينين8.2 %
تونة المحيط الهادي الزرقاء الزعانفأقل من 1%
التونة الجنوبية الزرقاء الزعانف أقل من 1%
التونة الوثابة 58.1%
التونة الصفراء الزعانف 26.8%
الصيغ المتاحة والمواد الاعلامية 
الحالة 
عام 2010 هو آخر عام تتوافر عنه بيانات في أجهزة مصايد أسماك التونة وأمانة مجتمع المحيط الهادي عن المصيد الاسمي من أسماك التونة بحسب معدات الصيد، والمخزونات، والبلد، وسنة الصيد.
 
Powered by FIGIS