الصفحة الأولى للمنظمة>مصايد الأسماك & تربية الأحياء المائية
منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدةمن أجل عالم متحرر من الجوع

تعتبر المشاركة الوثيقة مع أصحاب الشأن في وقت مبكر، وإدماجهم في عملية إعداد هذه الإرشادات، مطلباً مسبقاً للوصول إلى نتيجة نهائية مقبولة وجديرة بالاحترام ويمكن تطبيقها. ولن تكون هذه الإرشادات ذات فائدة وذات تأثير، إلاّ إذا جرى تنفيذها. وبالتعاون الوثيق مع أصحاب الشأن منذ البداية، سوف تلتحم كلا من الإرشادات وتنفيذها مع بعضهما البعض. ومن المهم ألا ينظر إلى إعداد الإرشادات كحدث منفصل، ولكن كجزء لا يتجزأ من المبادرات الأخرى. وسوف تؤثر المناقشات التي تجرى أثناء إعداد الإرشادات، في السياسات الإقليمية، والاستراتيجيات، والخطط والجهود، كما أن الاقتناع القوي بها من جانب أصحاب الشأن، سوف يضمن أن تصبح الوثيقة جزءاً لا يتجزأ من الحوكمة السائدة، والعمليات التنموية.

وهناك عملية تشاورية تتعلق بالممارسات السليمة في حوكمة مصايد الأسماك صغيرة النطاق، قائمة منذ السنوات القليلة الأخيرة. وقد وفر ذلك إدراكا أفضل عن احتياجات هذا القطاع، وهؤلاء الذين يعتمدون على الموارد المائية من أجل معيشتهم. وبالإضافة إلى التوصية بصياغة وثيقة دولية عن مصايد الأسماك صغيرة النطاق، بسبب الحاجة إلى ذلك، فقد أعطت هذه العملية مؤشرات واضحة، عن عناصرها الرئيسية.

وهذه العناصر تحتاج في الوقت الحالي إلى تنقيحها بدرجة أكبر، في صيغة بيانات ونصائح، يمكن أن تشكل جزءاً من الإرشادات. وهذه الإرشادات يجب أن تكون وثيقة موافق عليها من جانب الحكومات، والهيئات الإقليمية، ومنظمات المجتمع المدني، كما يجب أن يشعر صغار الصيادين، وعمال المصايد بمجتمعاتهم عبر العالم، بملكيتهم لها وبإمكانية العمل بموجبها. ويجب أن تكون هذه الإرشادات إلهامية وعملية في الوقت نفسه. ولتحقيق ذلك، يجب أن تبنى على الواقع اليومي الملموس، لمجتمعات الصيد على النطاق الصغير، مع منظور طويل المدى في نفس الوقت، من أجل تأمين استدامة سبل المعيشة المبنية على الموارد المائية، والبيئة التي تعتمد عليها. وهذا يتطلب مشاورات مكثفة مع الأطراف المعنية، ونصائح تقنية سليمة، ومهارات تفاوضية جيدة - من أجل إدراك توافق فعال عندما يتطلب الأمر ذلك.

 وثيقة للمناقشة: نحو خطوط توجيهية طوعية لتأمين مصايد الأسماك الصغيرة النطاق بصورة مستدامة   تم إعداد هذه الوثيقة كأحد المدخلات في الاجتماعات الاستشارية، لإعداد الإرشادات، طبقا لتوصيات مدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد. وهي تعتمد على نتائج العملية الاستشارية القريبة، بالإضافة إلى الأعمال الأخرى والمناقشات داخل منظمة الأغذية والزراعة، وبينها وبين شركائها. وتأخذ هذه الوثيقة مبادئها طبقا للمعلومات الحديثة، التي قدمت إلى لجنة مصايد الأسماك، ضمن بند جدول الأعمال المتعلق بمصايد الأسماك صغيرة النطاق، وخاصة ذلك البند الذي نوقش في الدورة التاسعة والعشرين والذي يوضح العناصر الممكن إدراجها في وثيقة دولية عن مصايد الأسماك صغيرة النطاق. وما يجب ملاحظته جيداً، أن الغرض من الوثيقة يجب أن يخضع للمناقشة. وعلى ذلك، فلا يجب اعتبار أن النص أو الهيكل المقترح في الوثيقة مسودة للإرشادات. فالقصد من الوثيقة أن تستخدم كآلية لتسهيل مساهمة المدخلات والمشاركات، في العملية العامة لإعداد وثيقة دولية مفيدة، ومقبولة على نطاق واسع، عن مصايد الأسماك صغيرة النطاق. والبلدان وأصحاب الشأن الراغبون في المشاركة في الاجتماعات التشاورية، وفي عملية تنمية القدرات، والإخطار عن السياسات والممارسات القطرية، والمساهمة في إعداد الإرشادات الاختيارية لتأمين استدامة مصايد الأسماك صغيرة النطاق، يمكنهم الاستفادة من  مذكرة تصويرية للمساهمة في إعداد إرشادات دولية اختيارية من أجل استدامة المصايد الصغيرة  التي أعدت من جانب منظمة الأغذية والزراعة.

 
Powered by FIGIS