FAO.org

الصفحة الأولى > أزمة السلسلة الغذائية > طريقة عملنا > صحة الحيوان
أزمة السلسلة الغذائية

صحة الحيوان

تُعدّ الأمراض الحيوانية العابرة للحدود معوقات أساسية أمام التنمية المستدامة للإنتاج الحيواني، خاصة في المناطق الريفية الفقيرة. وتتطلب مكافحتها تنسيقاً على المستويات الدولية والإقليمية والمحلية.

ويشجّع الشق الخاص بصحة الحيوان في نظام الوقاية من الأزمات على توحيد المقاربات العالمية والإقليمية للإنذار المبكر والكشف السريع والاستجابة في التوقيت المناسب للأمراض الحيوانية العابرة للحدود التي هي محطّ اهتمام على المستويات الدولية والإقليمية والوطنية على غرار مرض الحمى القلاعية وطاعون المجترات الصغيرة وحمى الخنازير الأفريقية وإنفلونزا الطيور والحمى المتموجة وسواها من الأمراض.

وتعمل الفاو من خلال الشق الخاص بصحة الحيوان في نظام الوقاية من الأزمات مع البلدان لتنمية قدراتها والحفاظ عليها من أجل:
(1) تحليل محركات نشوء الأمراض وتقييم تأثيراتها؛ (2) الاستعداد لمواجهة التحديات الناشئة عن تهديدات الأمراض الموجودة حالياً والمستجدة من خلال الإنذار المبكر والتخطيط الاستراتيجي؛ (3) الاستجابة بسرعة لحالات الطوارئ في مجال صحة الحيوان؛ و(4) تنسيق الموارد والشركاء والإجراءات لتوفير حماية أفضل للحيوانات والأفراد وسبل العيش في ظل التغيرات المتوالية في البيئة الصحية العالمية. ويقوم نظام الوقاية من الأزمات بالكامل على مقاربة "صحة واحدة" لمعالجة قضايا صحة الحيوان الناشئة عن التفاعل بين النظم الإيكولوجية الحيوانية والبشرية.