The Integrated and community based fire management GCP/SYR/012/ITA attempts to ensure sustainable forest resources management for the best of the Syrian population livelihood through enhancement of the capacity of wild fire management of the Forest Directorate of Ministry of Agriculture and Agrarian Reforms. In addition to backing up and reinforcing IFFM initiative under the previous project, this phase is to provide for people oriented watershed management, additional strengthening, capacity building support, assist community based activities including food security interventions and technological support.

 

إستراتيجية تراعي الجنسين

عملت المنظمة مع الحكومات في المنطقة لتحسين الوقاية من الحرائق وإدارة الغابات، وأصبح واضحا أن الجهود المبذولة لإدارة موارد الغابات السورية على نحو مستدام وحماية مصادر الرزق تتطلب مشاركة مباشرة من الرجال والنساء في المجتمعات المحلية. إذ أن خمسة وتسعين في المائة من مجموع حرائق الغابات في سوريا ناجمة عن الأنشطة البشرية، وتعود بالأساس للمهام الروتينية الزراعية التي تجريها النساء، مثل حرق مخلفات البساتين. والرجال هم عادة المسئولون المباشرون عن الحرائق الجنائية، والتي قد يتصل بعضها بالترسيم غير الواضح للحدود بين الأراضي الحراجية  والمجتمعية والحيازات الخاصة. لذلك وجب التأكيد على أهمية الأخذ في الاعتبار الدور الذي يلعبه الجنسين في مجال الاستخدامات المختلفة لإطلاق النار وإدارة الموارد الطبيعية، فضلا عن نشر المعلومات حول الوضع البيئي.

في إطار مشروع ممول من الحكومة الايطالية، بدأت 2004 منظمة الأغذية والزراعة منذ 2004 في جمع بيانات حول استخدامات النار حسب الجنس والعمر في محافظة اللاذقية، بالقرب من الحدود التركية، وقد توسع نطاق هذا المشروع خلال مرحلته الحالية ليشمل ثلاث محافظات أخرى هي إدلب وحلب وطرطوس. وقد شملت المعلومات التي تم جمعها تفاصيل حول معدلات الأمية بين الرجال والنساء في بعض القرى الغابية، والطرق التي من خلالها تحصلوا على معلومات حول البيئة، والأدوار التي يضطلع بها النساء والرجال والأطفال ووسائل الإعلام في التوعية ورفع الحس البيئي.

إدارة الأراضي والأمن الغذائي

تشمل إستراتيجية الإدارة المتكاملة لحرائق الغابات التدريب في مجال تقنيات إدارة مستجمعات المياه وتحسين استخدام الأراضي، مثل حصاد المياه وتجنب وقوع الحرائق إلى جانب تعليم القرويين إنتاج الأسمدة العضوية لتغذية التربة عن طريق فرم الفروع الصغيرة لنواتج التقليم، وأغصان النباتات والألياف والتحلل الحيوي. كما تركز المبادرة على المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وخلق الأنشطة المدرة للدخل والعمل مع المنظمات غير الحكومية في المنطقة بتوفير التدريب في مجال جمع وتخزين وتسويق منتجات الغابات غير الخشبية مثل الفطريات والنباتات العطرية.


وتسعى المنظمة في إطار هذه المبادرة، لتدريب المهندسين والفنيين والحراس والعاملين في المجتمعات المحلية الحراجية على المبادئ الأساسية والممارسات السليمة في مجال إدارة حرائق الغابات: الوقاية، والتأهب، السيطرة على النار وترميم المساحات المحروقة. وقد صممت المبادرة على أساس أن فاعلية برنامج الوقاية يعتمد إشراك الناس في معظم المجتمعات المحلية المرتبطة ارتباطا وثيقا بالغابات ويهدف إلى تحقيق الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية والحفاظ على موارد الرزق المحلية.

آخر تحديث بتاريخ  14 أبريل, 2010