الرسائل النصية: الغابات في خدمة السكان

 

خلال السنة الدولية للغابات لعام 2011، بعث منتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات بالرسائل الأساسية التالية حول مبادرات الاتصال. ولا يزال ذلك مستمرا في عام 2013.

الغابات والهواء

  • أكثر من 40 في المائة من أوكسجين العالم ينتج من الغابات المطيرة.
  • تسهم الغابات في تحقيق التوازن بين الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون والرطوبة في الجو.

 الغابات والمياه

  • تطلق الشجرة الواحدة مايزيد بما يتراوح بين 8 و10 مرات من الرطوبة في الجو عن تحققه مساحة معادلة من المحيط.
  • الغابات تحمي مستجمعات المياه التي توفر المياه العذبة للأنهار.
  • فقدان الغابات قد يؤثر في أنماط هطول الأمطار في العالم وخاصة في المناطق المنتجة للأغذية في أمريكا اللاتينية ووسط غرب أمريكا وآسيا الوسطى.
  • إزالة الغابات تؤدي إلى تعرية التربة، وغرينة الأنهار مما يحد من الحصول على المياه العذبة.

 الغابات والتنوع البيولوجي

  • الغابات مأوى أكثر من 80 في المائة من التنوع البيولوجي الأرضي.
  • يوجد في حوض الأمازون وحده يستخدم أكثر من 1300 نوعا من الأنواع النباتية الحرجية في الأغراض الطبية أو الثقافية.
  • يخصص 12 في المائة من غابات العالم لصون التنوع البيولوجي (تقييم الموارد الحرجية لعام 2010).
  • يمكن أن يعزى فقدان ما يصل إلى 100 نوع يوميا إلى إزالة الغابات المطيرة المدارية الكثيقة.

 الغابات تدعم التصدي للكوارث الطبيعية

  • يخصص مايقرب من 300 مليون هكتار من الغابات لصون التربة والمياه، ومكافحة الانهيارات الأرضية وتثبيت الكثبان الرملية ومكافحة التصحر وحماية السواحل (تقييم الموارد الحرجية لعام 2010).
  • تعمل غابات المنغروف كحواجز أمام التسونامي والعواصف، والأعاصير المدارية.
  • "الجدار الأخضر أمام الصحراء الكبرى" يقوم الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي بتنفيذ مشروع لإقامة "جدار أخضر" عبر الصحراء الكبرى لوقف زحف التصحر وضمان الزراعة وسبل العيش في منطقة الساحل والصحراء.

 الغابات والأراضي

  • تغطي الغابات 31 في المائة من مساحة الأراضي في العالم.
  • يتصدى الغطاء الحرجي والشجري لتدهور الأراضي والتصحر من خلال تثبيت التربة والحد من التعرية بفعل المياه والرياح والمحافظة على دورة المغذيات في التربة.

 الغابات جزء رئيسي من حل مشكلة تغير المناخ

  • الكربون في الغابات يتجاوز كمية الكربون الموجودة حاليا في الغلاف الجوي. وتشير تقديرات تقرير تقييم الموارد الحرجية إلى أن غابات العالم تختزن 289 ميجا طن من الكربون في كتلتها الحيوية وحدها.
  • نشأ 17.4 في المائة من انبعاثات الغازات الدفيئة في العالم عن إزالة الغابات وتدهور الغابات.
  • توفر الغابات أسرع وأكبر وسيلة في العالم وأكثرها فعالية من الناحية التكاليفية للقضاء على الانبعاثات العالمية. وسوف توفر للعالم مايقرب من 3.7 مليار دولار أمريكي فيما بين 2010 إلى 2200 في حالة خفض انبعاثات غازات الدفيئة إلى النصف (استعراض ستيرن بشأن اقتصاديات تغير المناخ 2006).

 غابات سليمة سكان أصحاء

  • توفر الغابات المدارية طائفة عريضة من النباتات الطبية المستخدمة في العلاج والرعاية الصحية بقيمة تقدر بنحو 108 مليارات دولار أمريكي سنويا.
  • ينشأ أكثر من ربع الأدوية الحديثة من نباتات الغابات المدارية.
  • الغابات تقضي على الأمراض المعوية. إذ أن للغابات المدارية الطبيعية تأثيرات مخففة على الأمراض التي تحملها الحشرات والحيوانات.
  • يعيش 40 في المائة من سكان العالم في المناطق المصابة بالملاريا. ويمكن أن تشهد المناطق المنزوعة الغابات بشدة زيادة تبلغ نحو 300 ضعف في مخاطر الإصابة بالملاريا بالمقارنة بالمناطق التي لم تتعرض لأضرار.
  • تأتي 72 في المائة من الأمراض المعدية الناشئة التي تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان من الحيوانات البرية مقابل الحيوانات المستأنسة. ويمكن أن تزيد المناطق المنزوعة الغابات من الاتصال بين الحيوانات البرية والإنسان وتوثر في انتقال عوامل المرض.

 الغابات هي مصدر معيشتنا/ ثروتنا

  • يعتمد 1.6 مليار نسمة في كافة أنحاء العالم على الغابات في سبل معيشتهم واحتياجاتهم المعيشية اليومية.
  • تبلغ القيمة المضافة الإجمالية في قطاع الغابات في العالم 468 مليار دولار أمريكي.
  • تبلغ التجارة العالمية في المنتجات الخشبية الأولية 235 مليار دولار أمريكي.
  • توفر الغابات المدارية خدمات التلقيح للزراعة بما قيمته 12 مليار دولار أمريكي سنويا.
  • نظرا لأن أكثر من مليار هكتار من المناطق التي تعاني من التدهور في العالم تصلح لاسترجاع المناظر الطبيعية الحرحية، يمكن نسج إدارة الغابات المعتمدة على المجتمع المحلي في الأنشطة الاقتصادية الأخرى في المناطق الريفية.

آخر تحديث بتاريخ  28 يناير, 2014