الغابات والأشجار تحافظ علينا وتحمينا بطرق لا تقدر بثمن. فهي توفر الهواء النقي الذي نتنفسه والمياه التي نشربها. وتستضيف وتصون التنوع البيولوجي للنباتات، وهي خط دفاعنا الطبيعي ضد تغير المناخ. وبفضل الغابات والأشجار، أصبحت الحياة على الأرض ممكنة ومستدامة.

اختير موضوع اليوم الدولي للغابات لعام 2015، وهو الغابات وتغير المناخ، لكي يسلط الضوء عن قصد على الطرق التي ترتبط بها الغابات بتغير المناخ، ولحشد دعم عالمي لمزيد من العمل والتغيير.

أفشوا الخبر بشأن اليوم الدولي للغابات – شاركوا في موقع منظمة الأغذية والزراعة لأشرطة الفيديو عن اليوم الدولي للغابات لعام 2015!

انضموا إلى منظمة الأغذية والزراعة وشركائها في الاحتفال باليوم الدولي للغابات في 21 مارس/آذار، واشتركوا في الاطلاع على موقع منظمة الأغذية والزراعة لأفلام الفيديو مع زملائكم ومجتمعاتكم وشركائكم وأصدقائكم في مختلف أنحاء العالم، من أجل تذكيرهم بالسبب في أن الغابات تعد جزءا لا يتجزأ من التنمية المستدامة والعمل لمواجهة تغير المناخ.


استفيدوا من المواد المجانية المتاحة على الإنترنت عن اليوم الدولي للغابات

لقد صممنا ملصقات ولافتات موجودة على شبكة الإنترنت، مستخدمين في ذلك شعار اليوم الدولي للغابات، لضمان أن يحقق احتفالكم باليوم في عام 2015 نجاحا كبيرا. برجاء تنزيل هذه المواد من الإنترنت، ونشرها وتقاسمها مع أصدقائكم وزملائكم.

زراعة الأشجار

دعموا بفاعلية الاحتفالات باليوم الدولي للغابات عن طريق غرس أشجار في مجتمعاتكم، وأطلعونا على ما فعلتموه، بإرسال قصصكم وصوركم عن غرس الأشجار وسائر مبادراتكم إلى العنوان التالي IDF@fao.org. انضموا إلينا في إطلاع العالم على الكيفية التي يمكن بها للأشجار والغابات والبيئات الطبيعية المحيطة بها أن تحدث فرقا في مجتمعاتكم.


أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 21 مارس/ آذار اليوم الدولي للغابات. واعتبارا من عام 2013 سيتم الاحتفال به في كل عام من أجل الاحتفاء بأهمية الغابات والأشجار بالنسبة إلى جميع أشكال الحياة على الأرض وزيادة الوعي بذلك.

آخر تحديث بتاريخ  29 يناير, 2015