أحداث السنة الدولية للغابات لعام 2011

سوف تستضيف المنظمة طوال السنة أو تشارك في الكثير من أحداث السنة الدولية للغابات لعام 2011.

21Carl Lewis ©UN photo سبتمبر/أيلول 2011، روما / نيويورك -- حازت سياسات التحريج المجتمعية المدعومة من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" في غامبيا على الجائزة الفضية الدولية لسياسات المستقبل (2011) باعتبارها من أكثر السياسات المُنتَهَجة إلهاماً لحذوها... وابتكاراً في مجال التطبيق.
وُأعلَن عن السياسات الثلاث الفائزة بوصفها الأكثر إسهاماً في صَون الموارد والتنمية المستدامة بقطاع الغابات سواء لأجيال الحاضر أو المستقبل، في منتدى المجلس العالمي لشؤون المستقبل "WFC" خلال احتفالٍ بمقرّ الأمم المتّحدة في نيويورك.
وإذ حظيت سياسات رواندا الحَرَجية على الجائزة الأولى فاز بالجائزة الفضّية كِلا الولايات المتحدة الأمريكية، لتعديل قانون "US Lacey Act" الحرجي لعام 2008، وغامبيا مقابل سياساتها الوطنية التي تدعمها المنظمة "فاو" في مجال الغابات.


روما، 9 فبراير/ شباط 2011، جلسة إعلامية مع الممثلين الدائمين بشأن السنة الدولية للغابات وحالة الغابات في العالم لعام 2011.

من اليمين إلى اليسار، إدواردو روخاس برياليس آن توتويلر، مات ليوش- ويكي، أدريان وايتمان، سوزان براتس، صوفي غروليس.

 قامت آن توتويلر نائب المدير العام للمنظمة، و إدواردو روخاس برياليس المدير العام المساعد لإدارة الغابات، ومجموعة من الخبراء بتقديم معلومات للممثلين الدائمين لدى منظمة الأغذية والزراعة بشأن خطط الاتصال للسنة الدولية للغابات ونسخة عام 2011 من المطبوع الهام المعنون "حالة الغابات في العالم".

وسوف تتولى منظمة الأغذية والزراعة القيادة أو المشاركة في طائفة عريضة من الأنشطة خلال السنة الدولية للغابات لعام 2011 بما في ذلك استضاف ندوات دراسية ومؤتمرات دولية والتعاون مع الشركاء والانخراط في مبادرات للاتصال والإرشاد. وفيما يتجاوز ماتقوم به المنظمة من أعمال، ستشجع المنظمات المعنية بالغابات في كافة أنحاء العالم على الترويج للسنة من خلال المبادرات المستقلة، وتقدم لها الدعم بالمعلومات المتاحة بشأن الموقع الشبكي للمنظمة المعني بالسنة الدولية للغابات لعام 2011، ومجموعة أدوات الاتصالات.

وتستكشف حالة الغابات في العالم لعام 2011 الطرق المتعددة التي تدعم بها الغابات سبل معيشة السكان تحت الموضوع الرئيسي المعنون "تغيير الممرات، تغيير سبل الحياة: الغابات بوصفها ممرات متعددة إلى التنمية المستدامة". ويتناول التقرير ثلاثة موضوعات أساسية هي الصناعات الحرجية المستدام، وتغير المناخ وسبل المعيشة المحلية، ويفحص إمكانياتها على تشجيع التنمية على جميع المستويات. كما يتضمن التقرير تحليلات جديدة على المستوى الإقليمي مستخلصة من التقييم العالمي للموارد الحرجية لعام 2011.


نيويورك، 2 فبراير/ شباط 2011: منتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات يبدأ الاحتفال تتضمن أنشطة برنامج الاحتفال ببدء السنة الدولية للغابات لعام 2011 مايلي:

 

 

  • مؤتمر صحفي مع إدواردو روخاس برياليس، المدير المساعد في منظمة الأغذية والزراعة ووانجاري ماثاي الحائز على جائزة نوبل
    بيان صحفي من منظمة الأغذية والزراعة، 
    بيان صحفي من الأمم المتحدة.

  • مؤتمر صحفي مع جان ماكأليين، مدير أمانة منتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات، ويان آرثوس بيرتراند من مؤسسة الكوكب الطيب في فرنسا وفيلكس فينكبينر من مبادرة النباتات من أجل أطفال الكوكب.
  • عرض فيلم قصير عن "الغابات" ليان أرثوس بيرتراند.
  • مقتطفات من الأفلام الفائزة في المهرجان الدولي لأفلام الغابات الذي كان منتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات قد نظمه بالتعاون مع مهرجان أفلام الحياة البرية لجاكسون هول.

وتزامن إطلاق السنة الدولية للغابات لعام 2011 مع إصدار تقرير حالة الغابات في العالم لعام 2011 خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الأمم المتحدة. وأدرج الاحتفال بالسنة الدولية وبرنامجها في الجزء الوزاري رفيع المستوى لمنتدى الأمم المتحدة المعني بالغابات. وقد ترأس الاحتفال سعادة السيد جوزيف ديس رئيس الدورة الخامسة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة وحضره زعماء العالم ووانجاري ماثاي الحائز على جائزة نوبل وخبراء الغابات في الأمم المتحدة. وقدم المدير العام المساعد لإدارة الغابات ومجموعة الخبراء معلومات للممثلين الدائمين لدى منظمة الأغذية والزراعة عن خطط الاتصال بشأن السنة الدولية للغابات لعام 2011 وعن نسخة عام 2011 من المطبوع الهام الصادر عن منظمة الأغذية والزراعة المعنون "حالة الغابات في العالم".

آخر تحديث بتاريخ  30 يناير, 2012