2009

حرائق الأدغال تَشتدّ سَعيراً 31 يوليو 2009 7 يوليو/تموز 2009، روما - تُنزل نيران الحرائق أضراراً بما يُقدَّر بنحو 350 مليون هكتار سنوياً مُتضمنةً الممتلكات والمرافق، وتُسفر عادةً عن ضياع موارد الدخل وفي أحيانٍ كثيرة تُودي بحياة البشر. وإذ تُساهم النيران العارمة المستَعِرة في مناطق الغطاء النباتي في تفاقُم ظواهر الاحترار الجوي، وتلوّث الهواء، والتصحُّر، وخسارة التنوّع الحيوي تَبرُز الوقاية من الحرائق كأكثر الإجراءات المضادّة فعاليّةً في مواجهة أخطار اندلاع الحريق، بينما تُعدّ المراقبة الفعّالة من أهم العناصر الأساسية لتنفيذ عمليات الإنذار المبكر، واتخاذ قرارات التصدي، وقياس مدى التأثيرات الناجمة وتقييمها... حسبما تنبّه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO".وفي أغلب الأحيان تتعرّض البُلدان النامية لأضرار وتأثيرات الحرائق البرية أكثر من غيرها، بما تُلحقه تلك من خسائر بالحياة البشرية والممتلكات وما تُسبّبه من دمار للموارد الطبيعية لديها. [أكثر]
20 مارس 2009 وافق برنامج للأمم المتحدة يهدف الى خفض الإنبعاثات من الغابات وزيادة سبل العيش فى البلدان الإستوائية على18 مليون دولار لدعم خمسة بلدان رائدة فى أفريقيا وآسيا و امريكا اللاتينية. وستعزز هذه الأموال برامج الغابات التىتهدف الى مكافحة تغير المناخ وتعزيزسبل العيش على النطاق المحلى. [أكثر]
إستعراض حالة الغابات وسط 17 مارس 2009 أشار تقرير المنظمة "حالة الغابات في العالم 2009" اليوم إلى أن التحديات المزدوجة للاضطرابات الاقتصادية وتغيُّر المناخ تضع إدارة الغابات في طليعة الاهتمام الدولي، وأوضح أن ضرورة إصلاح مؤسسات الغابات وزيادة الاستثمارات في المجالات العلمية والتقنية المرتبطة بالقطاع تشكِّل مفتاح التوصّل إلى إدارةٍ أفضل لمواردها. [أكثر]
آخر تحديث بتاريخ  11 أكتوبر, 2011