حالة الغابات في العالم

تنشر حالة الغابات في العالم تقارير عن حالة الغابات وعن أحدث السياسات والتطورات المؤسسية والموضوعات الخاصة بقطاع الغابات. وفضلا عن ذلك تتيح حالة الغابات في العالم آخرالمعلومات المتعلقة بالسياسات الحرجية لتسهيل مناقشتها واتخاذ القرارات المتعلقة بغابات العالم. وتصدر حالة الغابات في العالم كل عامين باللغة العربية والصينية والإنجليزية والفرنسية والأسبانية والروسية.

حالة الغابات في العالم 2012
يركز الإصدار العاشر من حالة الغابات في العالم على حقيقة أساسية وهي: أن الغابات والحراجة والمنتجات الحرجية تقوم بدور حاسم في التنمية المستدامة. ويصدر تقرير حالة لغابات في العالم كل سنتين. وعلى مدى التاريخ، كانت إزالة الغابات تقترن بالتنمية الاقتصادية. وفي مواجهة إزالة الغابات، نشأت فكرة التنمية المستدامة أساساً وتطورت في إطار العلوم الحرجية.

  

 

 


الأعداد السابقة

2011

إن الإصدار التاسع من تقرير حالة الغابات في العالم الذي يصدر كل سنتين والصادر في مطلع 2011 وهي السنة الدولية للغابات، يبحث موضوع ‘تغيير المسارات، تغيير الحياة: الغابات والمسارات المتعددة للتنمية المستدامة’. وهو يقدم نظرة شاملة على الطرق المتعددة التي تدعم بها الغابات سبل المعيشة. وتقوم فصول تقرير حالة الغابات في العالم لهذا العام بتسليط الضوء على أربعة مجالات رئيسية تستدعي مزيداً من الاهتمام، وهي: الاتجاهات الإقليمية للموارد الحرجية، وتطوير صناعات حرجية مستدامة، والتخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه، والقيمة المحلية للغابات. وتقدم دراسة هذه الموضوعات أفكاراً حول المساهمة الحقيقية للغابات في خلق سبل معيشة مستدامة وفي التخفيف من وطأة الفقر.

2009

ما هو تأثير التنمية الاقتصادية وعولمة التجارة والزيادات في عدد سكان العالم في المستقبل على الغابات؟ وطبعة عام 2009 من تقرير حالة الغابات في العالم الذي يصدر كل سنتين تستشرف المستقبل بموضوع "المجتمع والغابات والقطاع الحرجي: التكيّف من أجل المستقبل". ويلخص الجزء الأول التوقعات المتعلقة بالغابات والقطاع الحرجي في كل إقليم، استناداً إلى الدراسات الاستشرافية الإقليمية الدورية لقطاع الغابات التي تجريها منظمة الأغذية والزراعة. كما يستعرض الاتجاهات السابقة والتغيرات السكانية والاقتصادية والمؤسسية والتكنولوجية المتوقعة، وذلك لتحديد السيناريو حتى عام 2030. أما الجزء الثاني فيتناول كيفية تكيّف القطاع الحرجي في المستقبل، مع التركيز على التوقعات العالمية للطلب على المنتجات الخشبية، وآليات تلبية الطلب على الخدمات البيئية للغابات، والتغيرات في مؤسسات قطاع الغابات، والتطورات في مجال العلم والتكنولوجيا. وسيكون هذا التقرير مصدراً للمعلومات لدعم السياسات والبحوث المتعلقة بالغابات. والأمل معقود على أن يحفز على الفكر الخلاّق والنقاش لتعزيز مستقبل الغابات في العالم.

2007

تناول هذه الطبعة السابعة من حالة الغابات في العالم ما أحرز من تقدم على صعيد الإدارة المستدامة للغابات. ويستعرض الجزء الأول التقدم المحرز في كل إقليم. وقد أعدت التقارير الإقليمية طبقا للمحاور المواضيعية السبعة في التنمية المستدامة للغابات التي اعتمدتها المنتديات الدولية لتكون إطارا للإدارة المستدامة للغابات، وهي: حجم الموارد الحرجية؛ التنوع البيولوجي؛ صحة الغابات وحيويتها؛ الوظائف الإنتاجية للموارد الحرجية؛ الوظائف الوقائية للموارد الحرجية؛ الوظائف الاجتماعية والاقتصادية وإطار القوانين والسياسات والمؤسسات. وتستند هذه الملخصات إلى أحدث المعلومات المتوافرة، بما فيها البيانات الجديدة التي أصبحت أشمل من أي وقت مضى، والمستمدة من تقييم الموارد الحرجية في العالم 2005. ويعرض الجزء الثاني قضايا مختارة في قطاع الغابات تعطي صورة عن حالة المعارف أو عن أحدث الأنشطة في 18 موضوعا يهم القطاع. ومن أمثلة المواضيع التي يشملها هذا الجزء تغيّر المناخ؛ إحياء المناطق الحرجية؛ حيازة الغابات؛ الأنواع الدخيلة؛ إدارة الحياة البرية والطاقة المستمدة من الأخشاب. وستكون حالة الغابات في العالم 2007 مرجعا قيّما لواضعي السياسات والمختصين بالغابات والأكاديميين ولجميع القراء المهتمين بأبرز قضايا الساعة في قطاع الغابات.

2005

تشمل, حالة الغابات فى العالم 2005 موضوع ؟تحقيق الفوائد الإقتصادية من الغابات؟ كما تتضمن مقالات رئيسية عن: تعزيز المنافع الإقتصادية من الغابات، تحقيق المنافع الإقتصادية للحراجة الزاعية، إقتصاديات الطاقة المستمدة من الأخشاب، الأجرائات الجمركية و غير الجمركية في تجارة المنتجات الحرجية، الغابات والحرب، الغابات والسلم. توفر هذه الطبعة تحديث للموضوعات المتعلقة بالموارد الحرجية وصيانة الغابات وإدارتها، والمؤسسات، والحوار الدولى الخاص بالسياسة الحرجية.

2003

2001

1999

1997

1995

آخر تحديث بتاريخ  20 نوفمبر, 2012