Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

المنتدى العالمي المعني بالأمن الغذائي والتغذية

عمليات التشاور
-

برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة

أعضاء المنتدى الأعزاء،

تعد الأزمات الممتدة من بين السياقات الأكثر تحديا التي يتم من خلالها  التصدي لانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية. وتؤثر الأزمات الممتدة، مدفوعة بالعديد من الأسباب الأساسية مثل الكوارث الطبيعية المتكررة والكوارث الناجمة عن النشاط البشري وضعف الحوكمة ونظم المعيشة غير المستدامة، على ما يقدر بنحو 366 مليون شخصا حول العالم. ومن بين هؤلاء، يعاني شخص من بين كل ثلاثة أشخاص – 129 مليون – من سوء التغذية؛ وهي نسبة تتجاوز ضعف نظيرتها بالبلدان النامية الأخرى.. ويمثل ذلك 20 بالمائة من إجمالي عدد الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية في العالم. وتهدد الطبيعة المتكررة لهذه الأزمات مقترنة بسبل التصدي غير الملائمة حياة الأشخاص وسبل معيشتهم وتقضي على آليات التكيف وغالبا ما تجعل سبل الانتعاش أكثر صعوبة بمرور الوقت.

وفي عام 2010، انتهت لجنة الأمن الغذائي العالمي إلى أن الأزمات الممتدة  تحتاج إلى عناية خاصة. وقد تم إطلاق عملية تشاورية من أجل صياغة وضمان ملكية برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة.

ويمكن تحقيق النجاح نحو تحسين الأمن الغذائي والتغذية في الأزمات الممتدة من خلال مواجهة القيود المعروفة المفروضة على السياسات والإجراءات. وتتوافر الكثير من الأدلة على التدخلات اللازمة لتحقيق النتائج المستدامة للأمن الغذائي والتغذية. ويستنبط برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة المبادئ الرئيسية من قاعدة المعلومات هذه من أجل صياغة سياسات وإجراءات أكثر شمولية وفعالية.

وعلاوة على توفير التوجيهات المتعلقة بالسياسات، يعد برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة بمثابة دعوة إلى اتخاذ إجراءات تستهدف التغيير – من قبل جميع الأطراف الفاعلة على كافة المستويات – من أجل توفير الدعم اللازم للفئات السكانية المنكوبة. ويتطلب ذلك الاستفادة من نقاط القوة الخاصة بالمساعدات الإنسانية والإجراءات التنموية والموارد من أجل تنفيذ السياسات والإجراءات الشاملة القائمة على الحقوق التي تتولى التصدي للأسباب الأساسية لانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية، وبناء سبل معيشة ونظم غذائية قادرة على الصمود، والوفاء بالاحتياجات الغذائية الملحة فخلال حالات الأزمات الممتدة.

يهدف برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة إلى تقديم التوجيهات العملية القائمة على الأدلة إلى الحكومات والمجتمعات المنكوبة والمنظمات الحكومية الدولية والإقليمية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات البحثية ومنظمات الإرشاد الزراعي والجامعات وشركات القطاع الخاص والجهات المانحة والمؤسسات. وسوف يكون برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة طوعيا وغير ملزم وينبغي أن يتم تفسيره وتطبيقه بما يتماشى مع الالتزامات القائمة بموجب القانون القطري والدولي.

وتم إجراء المشاورات مع أصحاب المصلحة بلجنة الأمن الغذائي العالمي حول برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة منذ شهر يوليو 2013؛ وقد انعقد اجتماع عالمي في أبريل 2014 في أديس أبابا لمناقشة المسودة الأولى لبرنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة. وتهدف هذه المشاورة الإلكترونية إلى الاستفادة من التعليقات والمدخلات التي تم تلقيها حتى وقتنا هذا من خلال توفير فرصة للأفراد والمنظمات التي لم تتمكن بعد من المشاركة في الاجتماعات الفعلية.

سوف يقترن العنصر الخاضع للتفاوض من برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة، بما في ذلك مبادئ العمل، ويتم دعمه من خلال حزمة موارد عبر شبكة الإنترنت تتألف من:

  • الملحق "أ" – أمثلة توضيحية حول كيفية تحويل المبادئ إلى إجراءات
  • الملحق "ب" – دراسات الحالة
  • الملحق "ج" – موجز المواد المرجعية والأدلة
  • الملحق "د" – مسرد المصطلحات الرئيسية

سوف تساهم كافة نتائج المشاورات في إعداد المسودة الأولى التي سوف يتم التفاوض عليها لاحقا من قبل الفريق العامل المفتوح باب العضوية لبرنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة بروما في شهر يوليو 2014. وسوف يتم عرض نتائج برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة على الدورة الحادية والأربعين للجنة الأمن الغذائي العالمي عام 2014 من أجل التصديق عليها خلال الجلسة العامة.

 

نرحب بتعليقاتكم حول المسودة الأولى وفقا للتساؤلات أدناه:

  1. هل تتناول المبادئ العشرة التي تم عرضها بالمسودة الأولى، بصفة عامة، القضايا الرئيسية اللازمة للتصدي لانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية في الأزمات الممتدة؟ وفي حالة الإجابة بالنفي، فما الذي يمكن تعديله؟
  2. هل يتم توضيح وتحديد أدوار ومسؤوليات أصحاب المصلحة المعنيين بالمسودة الأولى بما يكفي لتيسير تنفيذ المبادئ؟ وفي حالة الإجابة بالنفي، فما الذي ينبغي تعديله؟
  3. هل تكفي الأمثلة التوضيحية للسياسات والإجراءات المحددة بالملحق "أ" الخاص بحزمة الموارد عبر شبكة الإنترنت كي توضح كيفية تحويل المبادئ التي تتم مناقشتها إلى إجراءات؟ وفي حالة الإجابة بالنفي، فما الذي ينبغي تعديله؟ أم أن هناك مقترحات إضافية؟
  4. يهدف برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة إلى أن يكون وثيقة استرشادية تستهدف تشجيع الالتزام السياسي رفيع المستوى من قبل كافة أصحاب المصلحة بوضع السياسات والإجراءات والاستثمارات والترتيبات المؤسسية المناسبة. ومن ثم:
  1. هل يعد هيكل ولغة المبادئ الحاليان واضحين بصورة كافية وهل يمكن الوصول إليهما من قبل أصحاب المصلحة المعنيين؟
  2. ما هي الخطوات الواجب اتخاذها من أجل استخدام وتنفيذ مبادئ برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة من قبل أصحاب المصلحة المختلفين، بمجرد إقراره من جانب الدورة الحادية والأربعين للجنة الأمن الغذائي العالمي؟

 

للمساعدة في مراجعة المسودة الأولى لبرنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة، تم جمع التعليقات السابقة التي تم تلقيها ومقارنتها بالفصول المعنية من برنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة. يرجى الرجوع إلى جدول تتبع التعليقات من أجل فهم  أفضل للمقترحات والتوصيات والتعليقات التي تم تلقيها بالفعل حتى الآن والتي سوف تساهم في توضيح المسودة الأولى.

نشكركم مسبقا على وقتكم وعلى مشاركتكم بمعارفكم وخبراتكم.

السفير جوزفين دبليو. جايتا

السيدة إليزابيث كفيتاشفيلي

الرؤساء المشاركون للفريق العامل المفتوح باب العضوية لبرنامج العمل المعني بالتصدي لانعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة

* اضغط على الاسم لقراءة جميع التعليقات التي نشرها العضو وتواصل معه / معها مباشرةً

Pages