حول الموقع الإلكتروني

وفقا لما يؤكد عليه تقرير حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم لعام 2010، يعد انعدام الأمن الغذائي خلال الأزمات الممتدة أسوأ إلى حد كبير من انعدام الأمن الغذائي في بقية البلدان النامية وفقا لأربعة مؤشرات أساسية للأمن الغذائي: نسبة من يعانون من سوء التغذية، ونسبة تقزم الأطفال، ومعدل وفيات الأطفال تحت سن خمس سنوات، والمؤشر العالمي للجوع.

في عام 2012، أقرت لجنة الأمن الغذائي العالمي عملية استشارية تمتد لمدة عامين من أجل صياغة ووضع برنامج عمل لمواجهة انعدام الأمن الغذائي خلال الأزمات الممتدة من خلال عملية استشارية وشاملة.

وتتمثل النتيجة المتوقعة في فهم الأسباب المتعددة للأزمات الممتدة بصورة أكبر، ومشاركة الأدوات التحليلية الأكثر فعالية للمساعدة في تحديد الأسباب الجذرية ومجموعة الاستجابات السياسية والتقنية الملائمة لمواجهتها. وسوف يتم تحديد سبل جديدة للعمل من خلال شراكات متسقة على المستويات العالمية والإقليمية والقطرية والمحلية. وسوف يتضمن ذلك أيضا تحسين متابعة مدى التقدم الكلي نحو الحد من أعداد البلدان المتضررة من الأزمات الممتدة وانتشار انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية في تلك البلدان.

وتهدف هذه المناقشات إلى دراسة الموضوعات الهامة التي ترتبط بكيفية مواجهة انعدام الأمن الغذائي خلال الأزمات الممتدة بصورة أكثر فعالية.

وفي النهاية سوف تساهم هذه المناقشات في تقديم المعلومات اللازمة لرسم خطة عمل تمكننا من التعامل مع انعدام الأمن الغذائي في الأزمات الممتدة والتي ستقوم لجنة الأمن الغذائي العالمي بدراستها في عام 2014 .