الجنسانية

منظمات الأمم المتحدة في روما تدعو إلى المساواة بين الجنسين للقضاء على الجوع والفقر

احتفل مدراء ثلاث منظمات للأمم المتحدة تتخذ من روما مقراً لها باليوم الدولي للمرأة بالتأكيد مجدداً على التزامات هذه المنظمات لتعزيز الجهود للاستثمار في قدرات النساء الريفيات بوصفهن عوامل رئيسية للتغيير ولبناء عالم خالٍ من الجوع.

تمكين النساء الريفيات أساسي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030
10/03/2017

وبهذه المناسبة حرصت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) وبرنامج الأغذية العالمي على تذكير العالم بأن النساء والفتيات يلعبن دوراً مهماً جداً في تحقيق أهداف أجندة التنمية المستدامة 2030، خاصة هدف القضاء على الجوع والفقر المدقع. 

وقال جوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الفاو: "النساء يلعبن دوراً مهماً للغاية في الزراعة وأنظمة الغذاء، ليس فقط كمزارعات بل أيضا كمنتجات للأغذية وتاجرات ومديرات. إلا أن النساء لا زلن يواجهن عوائق كبيرة في أسواق العمل في الريف وفي سلسلة القيمة الزراعية. فهن على الأرجح يحصلن على أجور قليلة مقابل عملهن ولا يحصلن على أية حماية قانونية أو مجتمعية. وهذا يحد من قدرتهن على تحسين مهاراتهن وكسب الدخل والحصول على فرص توظيف".

وأشار غرازيانو دا سيلفا إلى أن مستقبل الأمن الغذائي العالمي يعتمد على إطلاق قدرات النساء، وقال إن "تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء هي عوامل مهمة في محاربة الفقر المدقع والجوع وسوء التغذية، والتي تعد من أهم أهداف التنمية المستدامة 2030".

بدوره قال كانايو ف. نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "يجب أن نواجه حقيقة أننا لن نتمكن مطلقاً من قهر الفقر والجوع دون تمكين النساء الريفيات".

للمزيد من المعلومات