الجنسانية

ظهور منحنية ولكن الرؤوس مرفوعة - جامعات المحار في خليج قابس في تونس

2020

ومن أجل استحداث فرص أكثر اتساقا لسبل كسب العيش، تعمل المنظمة من خلال مشروع الأمل الأزرق مع الجمعيات المحلية، بما يشمل النساء اللواتي يجمعن المحار في المناطق الساحلية في تونس، لتعزيز السياحة البيئية المستدامة. فمن شأن تشجيع السياح على الاهتمام بالطريقة الفريدة التي تتبعها المجتمعات المحلية لجمع الأسماك وتحضيرها، أن يعزز الدخل للمجتمعات المحلية ويطوّر سلاسل قيمة أكثر استدامة على مدار السنة.

وينبغي للنساء أن يتمتعن بفرص اقتصادية متساوية إذا ما أردنا القضاء على الفقر واستئصال الجوع وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وتواصل المنظمة توفير الدعم وتمكين النساء في جميع أنحاء العالم من أجل القضاء على الجوع وتعزيز الأمن الغذائي وسبل العيش وإنشاء مجتمع يتمتع بمقومات استدامة حقيقية.