FAO.org

الصفحة الأولى > نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية (GLEAM) > في الممارسة
نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية (GLEAM)

في الممارسة

إن السير باتجاه قطاع حيواني أكثر استدامة، يتطلب تشخيصاً سليماً وقائماً على الإدلة للآثار الجانبية البيئية غير المرغوب فيها. فيمكن لأصحاب المصلحة عندئذ تحديد مجالات وبدائل التدخل وتقييمها. ويعتبر نموذج GLEAM مساهماً رئيسياً في العمليتين المذكورتين. فهو يقدم صورة مفصلة عن الوضع "الراهن" ولكن يمكن أن يستخدم أيضاً كأداة لتقييم الحالات من أجل مختلف بدائل التكيف مع التأثيرات وتخفيف وطأتها.

وفي الوقت الحالي، استخدم النموذج في المشاريع ودراسات الحالة المذكورة أدناه وأدرجت فيه التغذية المرتجعة القيمة المستمدة من الخبراء ومن الخبرة الميدانية:

الجانب الاقتصادي للقدرة على التكيف في الأراضي الجافة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. يتعاون البنك الدولي والفاو وشركاء آخرون من أجل إصدار تقرير رئيسي حول القدرة على التكيّف في الأراضي الجافة. وتعتبر الحيوانات هي المستخدم الرئيسي للأراضي وتشكل سنداً رئيسياً لكسب سبل العيش في تلك المناطق. وقد استخدم GLEAM كنموذج لتنمية الثروة الحيوانية تحت القيود المناخية من أجل تقييم توازنات الأعلاف وتحليل قدرات الثروة الحيوانية في الأراضي الجافة على مواكبة النمو المتوقع للطلب.

مشروع التغيير الحيواني. هو مشروع بحثي ممول من المفوضية الأوروبية له 23 شريكاً في أوروبا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. وهدفه تقديم أساس سليم لمستقبل الثروة الحيوانية في ظل تغير المناخ، وذلك عبر تحسين النماذج والأدوات والسياسات المستخدمة في التصدي لهذا الموضوع. تقود الفاو المكوّن رقم 4 لهذا المشروع الذي يركز على التقييمات الإقليمية ودعم صانعي السياسات: التقييم الإقليمي ودعم صنع السياسات. وقد استخدم GLEAM لتقييم الانبعاثات على الصعيدين العالمي والإقليمي ومجموعة حلول تخفيف وطأتها

الإنتاجية وأرصدة الكربون في مزارع الألبان في كينيا. تعمل الفاو في مشروع يهدف إلى تحسين إنتاجية مزارع الألبان في كينيا وتوليد دخل إضافي للمزارعين بناء على أرصدة الكربون الناتجة عن خفض الانبعاثات. ويدعم النموذج تقييم عدة بدائل فنية لقطعان ماشية اللبن.

مقترحات الاستثمار في المواشي الذكية مناخياً في زامبيا. ساهم فرع المعلومات والتحليل القطاعي وسياسات الثروة الحيوانية في برنامج الزراعة الذكية مناخياً، فيما يخص قدرات تخفيف الوطأة في سلاسل التوريد الحيوانية في زامبيا. وهذا النهج في طور التوسع حالياً ليشمل أفريقيا الجنوبية. وقد استخدم النموذج لتحليل خصائص الانبعاث وبدائل تخفيف وطأة الأثر ومكاسب الانتاجية.

الثروة الحيوانية الذكية مناخياً في إكوادور. بتمويل من مرفق البيئة العالمية، يهدف المشروع إلى تنمية القدرات واعتماد أفضل الممارسات والوصول إلى أسواق جديدة وتنويع قطاع الثروة الحيوانية في إكوادور. والمشروع قائم على كفاءة استخدام الموارد الطبيعية واحتباس الكربون. ويقدم النموذج تحليلاً لخصائص الانبعاثات في سلاسل التوريد الخاصة بالثروة الحيوانية، وتقييماً للبدائل من أجل زيادة قدرة النظام على التكيّف وإنتاجيته.

قدرة المراعي العالمية على تخفيف غازات الاحتباس الحراري. بالتعاون مع جامعة ولاية كولورادو الأمريكية ومع نماذج Century وDaycent استخدم نموذج GLEAM لتقييم القدرة العالمية على تخفيف الأثر الذي تتحلى به الممارسات المختلفة لإدارة المراعي.

تحليل كفاءة التكلفة لتخفيف غازات الاحتباس الحراري في قطاع الثروة الحيوانية. تم اختبار مجموعة مختارة من بدائل تخفيف الأثر من أجل توليد منحنيات عالمية وإقليمية لخفض التكاليف لكل من تلك البدائل. وقد استخدم نموذج GLEAM لاختبار تأثير بدائل تخفيف الأثر في سلاسل توريد الثروة الحيوانية

مكانية الحد من غازات الدفيئة عن طريق استئصال داء المثقبيات (التريبانوزوما) من نظم الماشية في أفريقيا. يعمل كل من جامعة اسكتلندا الريفية والمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية وجامعة أكسفورد ومستشارين معاونين ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) معاً بهدف تحديد ما يترتب عن تدخّلات استئصال ذبابة التسي تسي وداء المثقبيات من الماشية الأفريقية، من آثار على عملية الحد من غازات الدفيئة. وتم استخدام نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية لتحديد كمية التغيّر الحاصل لدى استئصال داء المثقبيات على مستويي غازات الدفيئة والإنتاج في مجموعة من نظم الماشية. وتشير النتائج إلى أنه من شأن استئصال داء المثقبيات الحد من كثافة الانبعاثات (أي كيلوغرام من معادل ثاني أكسيد الكربون مقابل كيلوغرام من المخرجات البروتينية القابلة للأكل) بنسبة تتراوح بين 2 و8 في المائة بحسب نظام الإنتاج.

ربط نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية بنماذج اقتصادية لدعم السياسات الزراعية المتعلّقة بغازات الدفيئة. تم ربط نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية بنموذج اقتصادي زراعي لتحديد الكفاءة من حيث التكلفة المرتبطة بالحد من انبعاثات غازات الدفيئة عن طريق استخدام سائل منوي ذي خصائص جنسية محددة في مزارع الألبان الاسكتلندية. وتظهر النتائج أن استخدام سائل منوي ذي خصائص جنسية محددة قد يحد من الانبعاثات عن طريق زيادة كمية ألبان البقر المنتجة ذات كثافة دنيا من الانبعاثات. يرجى الاطلاع على: German Journal of Agricultural Economics, Volume 63 (2014), Number 3: 133-142

الحد من الميثان المعوي لوحدة الإنتاج من خلال تحسين كفاءة استخدام الموارد. يعمل كل من مركز البحوث بشأن غازات الدفيئة المتصلة بالزراعة في نيوزلندا والفاو، بدعم من المجلس الكندي المعني برعاية الحيوان، على تحديد الفرص والتدخلات للحد من الآثار وتصنيفها بحسب الأولويات في نظم وأقاليم مختلفة. ويرتكز الجزء التحليلي من هذه المرحلة الأولى على نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية في حين أنه سيتم التركيز في مرحلة ثانية على بناء القدرات من أجل اعتماد ممارسات محددة.