مبادرة "يداُ بيد" في هايتي

أسئلة وأجوبة مع خوسيه لويز فيرناندو، ممثل الفاو في هايتي

بدأت الفاو في تبني مبادرة "يداً بيد" لتعزيز جهود القضاء على الجوع والفقر في هايتي هل لك أن تخبرنا عن هذا الأمر؟

بدأت الفاو في تبني مبادرة "يداً بيد" لتعزيز جهود القضاء على الجوع والفقر في هايتي هل لك أن تخبرنا عن هذا الأمر؟

 

على الرغم من إحراز بعض التقدم فيما يتعلق بتحسين الإنتاج الزراعي وإدارة الموارد الطبيعية، لا تزال هايتي تعتبر من الدول الجزرية الصغيرة النامية التي تواجه كوارث طبيعية (الأعاصير والعواصف، والزلازل والجفاف)، وتعاني من أزمة حادة في الأمن الغذائي مع معدل نمو سكاني أعلى من الناتج المحلي الإجمالي. ومنظمة الفاو في هايتي ملتزمة بالعمل بشكل وثيق مع الحكومة، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني، ومجتمع المانحين من أجل استهداف المجتمعات الأكثر فقراً وضعفاً بشكل أفضل من خلال المقاربة المتكاملة، والإجراءات الإطارية التي توفرها مبادرة "يداً بيد". 

سيضمن التعاون الوثيق بين المقر الرئيسي للمنظمة والمكاتب الإقليمية والإقليمية الفرعية توفر الخبرة اللازمة لتنفيذ مبادرة "يدا بيد" في هايتي. بالإضافة إلى ذلك، فإن أمام المنظمة إمكانية ربط مبادرات التنمية الوطنية بالسياسات الإقليمية والعالمية من خلال تعزيز الحوار بين أصحاب المصلحة المعنيين. ولتحقيق أهداف مبادرة "يدا بيد" في البلاد، نفذت المنظمة في هايتي عدة إجراءات (الاستجابة للتدخلات الطارئة وغير الطارئة) بما في ذلك:

تعزيز الشراكات والتعاون المتبادل

  • اطلاع رئيس الوزراء ووزراء الزراعة والبيئة على المبادرة. بعثت حكومة هايتي رسالة إلى المدير العام تعبر فيها عن رغبتها في الانضمام إلى مبادرة "يداً بيد".
  • تم الاتصال بالشركاء الذين لديهم نهج شامل مماثل لنهج المبادرة يوفر إطار عمل لصالح انتاج الغذاء محلياً، ويشجع على استهلاك الأغذية المحلية من خلال الترويج للاستثمارات القصيرة والمتوسطة والطويلة الأمد في النظم الغذائية. أبدت كل من اسبانيا، كوبا، البرازيل، بنما، جمهورية الدومينكان، الاتحاد الأوروبي والمكسيك اهتماماً بهذا الأمر.
  • بالتنسيق مع الوكالة الاسبانية للتعاون الانمائي الدولي، حددت الفاو الشركاء المهتمين بإنشاء تحالف تعاوني للترويج لأمن الغذاء والتغذية في هايتي. وأسس مكتب الفاو في هايتي شبكة أولية تشتمل على ثلاث منظمات أهلية ووزارة الزراعة، بمجموعة أولية من المشروعات تبلغ قيمتها 1.5 مليون دولار تقريباً.

مبادرات التنمية المتكاملة:
تم تطوير "مبادرات التنمية المتكاملة لهايتي" وهو جزء من برنامج التعاون الفني لدعم تطبيق مبادرة "يداً بيد" في هايتي. وتم وضع هذا المشروع بالتعاون الوثيق مع فريق مهمات "يداً بيد" التابع للفاو.
برنامج الاستجابة الإنسانية (توسيع) لمعالجة انعدام الأمن الغذائي وجائحة كوفيد-19:

  •  إعداد برنامج الاستجابة للطوارئ (جزء من خطة الاستجابة الإنسانية 2020) الذي يستهدف 1.2 مليون شخص (240,000 أسرة) بميزانية تقدر بـ 93 مليون دولار. تم التخطيط لـ 76 مليون دولار قبل كوفيد-19، و17 مليون دولار إضافية للتخفيف من تأثيرات الجائحة.
  •  انعدام الأمن الغذائي (تدخلات غير متصلة بكوفيد-19): (1) تحسين الوصول إلى الغذاء وتوافره وحماية سبل عيش 108,000 أسرة ضعيفة؛ (2) تنويع مصادر الغذاء والدخل لمنع تدهور الأمن الغذائي والتغذوي لـ 132,000 أسرة ضعيفة؛ (3) دعم الهياكل الحكومية اللامركزية والمنظمات المجتمعية، بما في ذلك توفير:  
    • المدخلات الزراعية (البذور، مواد الزرع والأدوات الزراعية) ل27,000 أسرة، من بينها 3000 أسرة ستتلقى مساعدات نقدية.
    • دعم صحة الحيوانات وتمكين تربية قطيع ماشية صغير لنحو 3500 أسرة ضعيفة.
    • مساعدات "النقد مقابل العمل" ل800 أسرة.
    • تحويلات نقدية غير مشروطة وغير مقيدة ل800 أسرة قبل البدء المتوقع للتأثيرات خلال موسم الأعاصير.
  • تدخلات كوفيد-19: 4. تخفيف تأثيرات كوفيد-19 على دخل الأسر الضعيفة، ودعم شبكات الأمان المنتجة، ودعم الحكومة في تقييم تأثيرات الجائحة على سبل العيش والغذاء. توزيع 13,000 طقم للنظافة الصحية (أقنعة، كلور، وصابون)
    • جمع وتحليل المعلومات حول تأثيرات كوفيد-19 على الزراعة والأمن الغذائي من خلال تقييم الأسواق، وتقييم قياس مؤشر الصمود، و/أو غيره من أدوات التقييم مع شعبة مركز الاستثمار والبنك الدولي.
    • زيادة الوعي حول منع انتشار كوفيد-19 والاستغلال والاساءة الجنسية، وضمان المسؤولية عن السكان المتضررين.

تمكنت الفاو حتى الآن من جمع 4.3 مليون دولار من المانحين والموارد الداخلية للقيام بهذه النشاطات. ونتوقع الحصول على 8.5 مليون أخرى عقب مناقشات مع مانحين آخرين.

[Translate to عربي:] How is the Hand-in-Hand Initiative different from previous initiatives and approaches?

[Translate to عربي:] How is the Hand-in-Hand Initiative different from previous initiatives and approaches?

[Translate to عربي:] Hand-in-Hand is a country-owned approach that connects economic, social, and environmental dimensions. The approach combines economic, statistical, spatial, and analytical tools and data to target and foster development-oriented investments.

This is a new approach that will facilitate the harmonization of activities at country level using all FAO knowledge and expertise to make development actions more responsive to the real needs of the populations.

كيف كانت تجربتك وما هي الأمور الأساسية التي تعلمتها الفاو في هايتي من هذه العملية حتى الآن؟

كيف كانت تجربتك وما هي الأمور الأساسية التي تعلمتها الفاو في هايتي من هذه العملية حتى الآن؟

المبادرة هي في مرحلتها الأولية في هايتي. ومن المبكر الخروج باستنتاجات كاملة، ولكن ما نعرفه هو أننا بحاجة إلى التوصل إلى نتائج ملموسة لكي نقنع الجميع بمن فيهم الحكومة بالمشاركة في المبادرة.

ما هي الخطوة التالية؟

ما هي الخطوة التالية؟

نهدف إلى إنشاء تحالف PROSAN والبدء في تنفيذ مشروع برنامج التعاون الفني "مبادرات التنمية المتكاملة في هايتي" في يوليو/تموز 2020.

والفاو مستعدة لدعم الجهات الفاعلة الأخرى في توضيح المشاريع والاقتراحات ذات الجدوى والتي تستجيب للاحتياجات الحقيقية للسكان.

وستركز الخطوات التالية على قياس التأثيرات ومنهجة الدروس المستفادة، وتكرار التجربة في مناطق أخرى من البلاد.

كيف برأيك ستتطور مبادرة "يداً بيد"، وكيف سيكون تطبيقها في هايتي على المدى البعيد؟

كيف برأيك ستتطور مبادرة "يداً بيد"، وكيف سيكون تطبيقها في هايتي على المدى البعيد؟

تهدف الفاو في هايتي إلى اتباع نهج عالمي أكثر وتوسيع نطاقها الجغرافي للسعي لتطبيق المزيد من الإجراءات الفعالة ومعالجة المشاكل المعقدة المتمثلة في الفقر المدقع وانعدام الأمن الغذائي في البلد. على المدى المتوسط​/الطويل، يمكن أن تساهم المبادرة في نهج متكامل لتحقيق قدر أكبر من التعاون والشراكة بين أصحاب المصلحة. ويمكن لمكتب الفاو في هايتي أن يلعب دوراً حاسماً ومركزياً في هذه العملية نظراً لقدرته على توفير الدعم الفني الضروري.

هل هناك أية توصيات إلى الدول الأخرى الأعضاء في الفاو، خاصة تلك التي تعيش أوضاعاً مماثلة لهايتي، والتي تنفذ أو تتوخى تطبيق مبادرة "يداً بيد"؟

هل هناك أية توصيات إلى الدول الأخرى الأعضاء في الفاو، خاصة تلك التي تعيش أوضاعاً مماثلة لهايتي، والتي تنفذ أو تتوخى تطبيق مبادرة "يداً بيد"؟

يجب إظهار القدرة على إحداث أثر إيجابي يتعلق بالمشاكل التي تجب معالجتها. من المهم للغاية الاصغاء إلى اللاعبين الذين ينتجون ويؤثرون ويتأثرون بأعمال التنمية. وعملية الاستماع تسمح بتحديد المشاريع والاقتراحات ذات الجدوى والتي تستجيب للاحتياجات الحقيقية للسكان.

هل هناك أي شيء آخر تود أن تضيفه؟

هل هناك أي شيء آخر تود أن تضيفه؟

من المهم أن تعكس البرامج والمشاريع أولويات الدولة، وتستجيب لقوى السوق، وتتماشى مع السياسات الوطنية، وتطبق القواعد واللوائح، وتحافظ على استخدام المناهج والمؤسسات والبنى التحتية التي وضعتها البرامج/ المشاريع. وكما تعلمون فإن التمويل وإنشاء البنى التحتية ليست كافية لضمان الاستدامة. فتحمل المسؤولية، والمشاركة والالتزام من قبل الحكومة مهمة كذلك.

شارك بهذه الصفحة