FAO.org

الصفحة الأولى > الموضوعات

الحق في الغذاء

©FAO/Paballo Thekiso

إن الحق في الغذاء الكافي، الذي يفهم بصورة عامة على أنه الحق في إطعام الإنسان نفسه بكرامة، هو حق إنساني معترف به دولياً منذ أمد طويل وتعهدت بتنفيذه بلدان كثيرة. وقد قام عدد من الدول خلال العقود الماضية بتطوير وتنفيذ تعديلات دستورية وقوانين وطنية واستراتيجيات وسياسات وبرامج تهدف إلى إنفاذ الحق في الغذاء للجميع.

دور منظمة الأغذية والزراعة في مجال إنفاذ الحق في الغذاء

يبدو أن الحق في الغذاء الكافي، في ظل وجود ما يزيد على 842 مليون إنسان يأوون إلى فراشهم جوعى كل ليلة، لا يزال بعيداً عن التحقق على أرض الواقع. لكن استئصال الجوع على نحو دائم و تحقيق الحق في الغذاء الكافي للجميع بالفعل هدفان قابلان للتحقيق.

وبالنظر إلى طبيعته الملزمة قانونياً، لا يعدّ تحقق الحق في الغذاء الكافي وعداً يتم الوفاء به من خلال الإحسان. بل هو حق إنساني لكل امرأة ورجل وطفل، ويجب تنفيذه من خلال أعمال مناسبة تقوم بها الحكومات والأطراف الفاعلة الأخرى من خارج الحكومات.

مشوار طويل

بمرور الزمن تم تحقيق درجات مهمة من التقدم في هذا المجال وعلى المستويات المختلفة. فعلى الصعيد العالمي، كان الحق في الغذاء الكافي حقاً إنسانياً ملزماً قانونياً في القانون الدولي لمدة تزيد على 35 عاماً، وبالرغم من ذلك فقد تم منذ ذلك الحين توفير ضمانات إضافية لجماعات بعينها، كالنساء والأطفال والأشخاص المعاقين.

ففي 2004، أقرت البلدان الأعضاء في المنظمة وبالإجماع  الخطوط التوجيهية الطوعية لدعم الإعمال المطرد  للحق في غذاء كاف في سياق الأمن الغذائي القطري التي تقدم توجيهاً عملياً حول سبل تنفيذ الحق في الغذاء الكافي في إطار مجموعة عريضة من السياسات والبرامج.

كما بات تحقيق الحق في الغذاء الكافي في الآونة الأخيرة، وسواء أكان ذلك نتيجة للوثائق الدولية الرضائية التي جعلت تحقيق الحق في الغذاء الكافي هدفاً لها ومنها  الخطوط التوجيهية الطوعية بشأن الحوكمة المسؤولة لحيازة الأراضي ومصايد الأسماك والغابات في سياق الأمن الغذائي الوطني أو لأنه هدف شدد عليه الأمين العام للأمم المتحدة مراراً وتكراراً في ضوء تحدّي القضاء على الجوع، يحظى بالأولوية بصورة متصاعدة على الأجندة الدولية. 

من المبادئ إلى الممارسة

تؤدي منظمة الأغذية والزراعة دوراً حاسماً في السير بالحق في غذاء كاف قُدُماً على الصعد العالمية والإقليمية والوطنية. وتقوم المنظمة أيضاً بتطوير منهجيات وأدوات تحليلية لمختلف أصحاب المصلحة. كما تقوم مجموعة عريضة من الجهات الفاعلة على الصعيد القطري والإقليمي وفي المقر الرئيس للمنظمة بأعمال كثيرة ومتنوعة تتصل بتشجيع إنفاذ الحق في الغذاء.

ويركز عمل المنظمة بشأن الحق في الغذاء على دعم البلدان وأصحاب المصلحة في:

وتساهم المنظمة بصورة استباقية، من خلال هذه المجالات الستة السابقة، في ازدياد عدد البلدان التي أدخلت الحق في غذاء كاف في صلب مؤسساتها الوطنية وقوانينها واستراتيجياتها وسياساتها وبرامجها الوطنية التي تهدف الى إعمال الحق في غذاء كاف للجميع.  

شارك هذه الصفحة